المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نقاش حول "فعدة من أيام أخر"



الأستااذ
11-01-2015, 06:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
بارك الله لكم جميعا في علمكم ونفع بكم
وبعد
كنت أشرح لطلابي درس الممنوع من الصرف وكعادتي أتطرق إلى كل ما يخص الدرس
ولكن جذب انتباهي قضيتان:
الأولى هي أن التنوين نون ساكنة زائدة تلحق آخر النكرات ورغم ذلك نجد معرفة مثل محمد تأتي منونة.
الثانية هي أن كلمة أُخَر جمع لكلمة أخرى فهي مؤنثة ... فلماذا جاءت نعتا لمذكر : الأيام
وهل يصح بناء عليه أن نقول مثلا: رجال أُخر أو أصدقاء أخر؟؟
جزاكم الله كل خيرعلى تواصلكم

ابن أجروم
11-01-2015, 08:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
بارك الله لكم جميعا في علمكم ونفع بكم
وبعد
كنت أشرح لطلابي درس الممنوع من الصرف وكعادتي أتطرق إلى كل ما يخص الدرس
ولكن جذب انتباهي قضيتان:
الأولى هي أن التنوين نون ساكنة زائدة تلحق آخر النكرات ورغم ذلك نجد معرفة مثل محمد تأتي منونة.
الثانية هي أن كلمة أُخَر جمع لكلمة أخرى فهي مؤنثة ... فلماذا جاءت نعتا لمذكر : الأيام
وهل يصح بناء عليه أن نقول مثلا: رجال أُخر أو أصدقاء أخر؟؟
جزاكم الله كل خيرعلى تواصلكم
جمع المذكر المكسر يجوز تأنيث وصفه وفعله، قال تعالى: { قالت الأعراب آمنا} يقول الصبان في حاشيته على الأشموني: وأخر جمع أخرى وأنه ضد آخرين الذي هو وصف لجماعة الذكور؛ لأن آخرين جمع آخر وأما نحو فعدة من أيام أخر فلتأوله بالجماعات.

وتنوين التنكير هو اللاحق للأسماء المبنية فرقا بين معرفتها ونكرتها مثل: صه، ويه ، أوه
وأما تنوين رجل فليس للتنكير بل هو تنوين التمكين، أي: الإعراب، مجرد محاولة
والله أعلم

انمار
11-01-2015, 08:53 PM
التنوين في محمد تنوين التمكين وهو خاص بالاسماء المتصرفة المعربة
واعتقد بان اخر جمع تكسير وهو يكون للمذكر والمؤنث
والله اعلم

انمار
11-01-2015, 08:54 PM
التنوين في محمد تنوين التمكين وهو خاص بالاسماء المتصرفة المعربة
واعتقد بان اخر جمع تكسير وهو يكون للمذكر والمؤنث
والله اعلم

الأستااذ
12-01-2015, 07:27 AM
جمع المذكر المكسر يجوز تأنيث وصفه وفعله، قال تعالى: { قالت الأعراب آمنا} يقول الصبان في حاشيته على الأشموني: وأخر جمع أخرى وأنه ضد آخرين الذي هو وصف لجماعة الذكور؛ لأن آخرين جمع آخر وأما نحو فعدة من أيام أخر فلتأوله بالجماعات.

وتنوين التنكير هو اللاحق للأسماء المبنية فرقا بين معرفتها ونكرتها مثل: صه، ويه ، أوه
وأما تنوين رجل فليس للتنكير بل هو تنوين التمكين، أي: الإعراب، مجرد محاولة
والله أعلم

بارك الله لك أخي الكريم
نتفق جميعا في أنه يجوز تأنيث وصف وفعل جمع التكسير
ولكن عند وصفه نصفه بـالمفرد المؤنث كأن نقول: مدارس نظيفة وليس بجمع التكسير
وعذرا لم أفهم تفسيرك لماذا جاءت كلمة أخر نعتا لمذكر (الأيام)؟
................
وبالنسبة لتنوين التمكين الذي هو للمعرب
أليست الكلمات المعرفة معربة مثل الرجل فلماذا لم يلحقها تنوين التمكين الذي هو للمعرب
شكرا لمرورك الكريم

الأستااذ
12-01-2015, 07:53 AM
التنوين في محمد تنوين التمكين وهو خاص بالاسماء المتصرفة المعربة
واعتقد بان اخر جمع تكسير وهو يكون للمذكر والمؤنث
والله اعلم

على هذا يمكننا القول :
سلمت على رجال أخر؟؟!!

دفّاق
12-01-2015, 08:10 AM
أعتقد أن ( الأيام ) = مؤنث ، تقول هذه الأيام
أيام أخر > لا إشكال فيها

أبوعلي 83
12-01-2015, 09:13 AM
كلوا واشربوا هنئئا بما أسلفتم في الأيام الخالية...

ابو عبد الفتاح
12-01-2015, 10:05 AM
جمع التكسير لغير العاقل يُعامل معاملة المفرد المؤنث : نقول إنها أيام وليال ونوافذ ومصابيح وقنابل ومساجد
أما جمع التكسير فإذا كان للعاقل المذكر يُعامل معاملة جمع الذكور فنقول إنهم رجال أو جمع الإناث فنقول إنهن نساء ...
والله أعلى وأعلم...

ابو عبد الفتاح
12-01-2015, 10:06 AM
جمع التكسير لغير العاقل يُعامل معاملة المفرد المؤنث : نقول إنها أيام وليال ونوافذ ومصابيح وقنابل ومساجد
أما جمع التكسير فإذا كان للعاقل المذكر يُعامل معاملة جمع الذكور فنقول إنهم رجال أو جمع الإناث فنقول إنهن نساء ...
والله أعلى وأعلم...

الأستااذ
13-01-2015, 07:48 AM
خلاصة القول:
ينون
الاسم المعرب النكرة مثل: رجل أو رجال
العلم المذكر غير الممنوع من الصرف مثل: محمد أو نوح أو حسّان
الاسم المنقوص مثل: قاض أو رواس
***********
يجوز وصف جمع التكسير لغير العاقل بالمفرد المؤنث أو بالجمع
======
هل يوجد ملاحظات أخرى لدى الزملاء؟