المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : السؤال في ( أو) ؟



محمد أخوكم
17-01-2015, 09:54 PM
السلام عليكم إخوتي الكرام هل (نقول ) في ( أو نقول ) في (فدعاء القبر شرك، لكن لا يمكن أن نقول لشخص معين فعله: هذا مشرك، حتى نعرف قيام الحجة عليه، أو نقول: هذا مشرك باعتبار ظاهر حاله.)عطف على ( لا يمكن ) أو على ( نقول ) فهل هي بمعنى بل ؟ وجزاكم الله خيرا !!!

ابن أجروم
17-01-2015, 10:56 PM
السلام عليكم إخوتي الكرام هل (نقول ) في ( أو نقول ) في (فدعاء القبر شرك، لكن لا يمكن أن نقول لشخص معين فعله: هذا مشرك، حتى نعرف قيام الحجة عليه، أو نقول: هذا مشرك باعتبار ظاهر حاله.)عطف على ( لا يمكن ) أو على ( نقول ) فهل هي بمعنى بل ؟ وجزاكم الله خيرا !!!
السؤال غير واضح ، أفصح من فصلك

محمد أخوكم
17-01-2015, 11:12 PM
فلماذا لا ترد على السلام ياأخي الكريم ؟ السؤال: هل حرف (أو) هنا بمعنى (بل ) فإن لم يكن كذلك فهل فعل ( نقول ) الذي كتب بعد حرف (أو) معطوف على فعل ( نقول) الذي كتب بعد حرف (أن ) أو معطوف على فعل (يمكن ) الذي كتب بعد حرف (لا) ،فهل أو هنا بمعنى (التخيير) ؟ ياأخي الكريم فهل هذا السؤال واضح ؟ وجزاك الله خيرا وبارك الله فيك !!!

عطوان عويضة
17-01-2015, 11:59 PM
السلام عليكم إخوتي الكرام هل (نقول ) في ( أو نقول ) في (فدعاء القبر شرك، لكن لا يمكن أن نقول لشخص معين فعله: هذا مشرك، حتى نعرف قيام الحجة عليه، أو نقول: هذا مشرك باعتبار ظاهر حاله.)عطف على ( لا يمكن ) أو على ( نقول ) فهل هي بمعنى بل ؟ وجزاكم الله خيرا !!!
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ليست بمعنى بل، لأن (بل) إضراب عن الأول، وليس مرادا هنا.
هي عطف على (لا يمكن)، عطف جمل لا عطف مفردات، وأو هنا بمعنى الواو، والمعنى: لا يمكن أن نحكم عليه بالشرك الأكبر، ونحكم عليه بالشرك الأصغر.
أو بمعنى (إلا الاستثنائية)، أي لا يمكن أن نحكم عليه بالشرك إلا أن يكون شركا أصغر.
والله أعلم.

محمد أخوكم
18-01-2015, 12:11 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم إذن يكون الفعل (نقول ) بعد أو مرفوعا ؟

عطوان عويضة
18-01-2015, 01:07 AM
يكون مرفوعا إذا كانت بمعنى الواو، ومنصوبا إذا كانت بمعنى إلا.
والله أعلم.

ابن أجروم
18-01-2015, 01:18 AM
وعليكم السلام ورحمة الله أخي، كنت في عجلة من أمري، استسمح
أوافق الأستاذ عطوان، جزاه الله خيرا

محمد أخوكم
18-01-2015, 01:40 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!!

محمد أخوكم
18-01-2015, 01:58 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم فلماذا لا يجوز أن يكون معطوفا على فعل ( أن نقول ) من جهة النحو أم هذا جائز؟

أبوعلي 83
18-01-2015, 09:51 AM
وعليكم السلام
قد تكون أو عاطفة هنا تفيد الشك .... كجاء محمد أو أحمد .. والتخيير للبيان والتفصيل محتمل أيضا..... أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين.... والله أعلم أساتذتي

عطوان عويضة
18-01-2015, 10:21 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم فلماذا لا يجوز أن يكون معطوفا على فعل ( أن نقول ) من جهة النحو أم هذا جائز؟
وجزاك الله خيرا وبارك فيك أخي محمدا.
لو عطفت (نقول) على (نقول)، لدخلت الأخرى في حيز عدم الإمكان؛ كأنك قلت: (لا يمكن أن نقول هذا، أو هذا..)، وهو غير المراد.
فالمانع معنوي لا صناعي، والمعنى أُمُّ الإعراب.
والله أعلم

محمد أخوكم
18-01-2015, 10:48 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم فلماذا لا يجوز أن نقول أن العطف هنا عطف الجملة على الجملة فوجدت مثالا : ((بَلْ) هِيَ أَداةُ عَطْفٍ تَدْخُلُ على الْمُفْرَدِ، وَعَلَى الجُمْلَةِ. فَإِذَا دَخَلَتْ عَلَى الْمُفْرَدِ وَكَانَ قَبْلَهَا نَفْيٌ أَوْ نَهْيٌ بِمَعْنَى لَكِنْ، فَإْنَّها تُقَرِّرُ ما قَبْلَها وَتُثْبِتُ ضِدَّهُ لِمَا بَعْدَها؛ مِثَال: "ما كانَ خالِدٌ حاَضِرًا بَلْ غاِئبًا". وإذَا تَقَدَّمَها أَمْرٌ أَوْ إِثْباتٌ ، فَإِنَّها تَجْعَلُ ما قَبْلَها كالْمَسْكوتِ عَنْهُ وَتُثْبِتُ حُكْمَهُ لِمَا بَعْدَها: "أَنْشَدَ الشَّاعِرُ شِعْرًا بَلْ نَثْرًا".ً وتَدْخُلُ بَلْ على الجُمْلَةِ فَتُفيدُ الإِضْرابَ. مِثَال: "لَمْ يَسْتَفدْ شَيْئًا مِنْ دُروسِهِ بَلْ تَأَخَّرَ تَأَخُّرًا كَبيرًا" وَهِيَ هُنَا فِي هَذَا المِثَالِ تُفيدُ إِبْطالَ الْمَعْنَى الَّذِي قَبْلَها والرَّدَّ عَلَيْهِ بِما بَعْدَها. http://ar.wikipedia.org/wiki/بل_(حرف)...
فلماذا لا يجوز أن نقول أن بل هنا للانتقال كما في المثال : ( تُفيدُ بَلْ الإِضْرابَ الانْتِقالِيَّ، أَي الانْتِقالُ من غَرَضٍ إلى آخَرَ: سورة الأعلى آية 14 (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى ، وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى، بَلْ تُوثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا) ؟

عطوان عويضة
18-01-2015, 11:09 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم فلماذا لا يجوز أن نقول أن العطف هنا عطف الجملة على الجملة فوجدت مثالا ((بَلْ) هِيَ أَداةُ عَطْفٍ تَدْخُلُ على الْمُفْرَدِ، وَعَلَى الجُمْلَةِ. فَإِذَا دَخَلَتْ عَلَى الْمُفْرَدِ وَكَانَ قَبْلَهَا نَفْيٌ أَوْ نَهْيٌ بِمَعْنَى لَكِنْ، فَإْنَّها تُقَرِّرُ ما قَبْلَها وَتُثْبِتُ ضِدَّهُ لِمَا بَعْدَها؛ مِثَال: "ما كانَ خالِدٌ حاَضِرًا بَلْ غاِئبًا". وإذَا تَقَدَّمَها أَمْرٌ أَوْ إِثْباتٌ ، فَإِنَّها تَجْعَلُ ما قَبْلَها كالْمَسْكوتِ عَنْهُ وَتُثْبِتُ حُكْمَهُ لِمَا بَعْدَها: "أَنْشَدَ الشَّاعِرُ شِعْرًا بَلْ نَثْرًا".ً وتَدْخُلُ بَلْ على الجُمْلَةِ فَتُفيدُ الإِضْرابَ. مِثَال: "لَمْ يَسْتَفدْ شَيْئًا مِنْ دُروسِهِ بَلْ تَأَخَّرَ تَأَخُّرًا كَبيرًا" وَهِيَ هُنَا فِي هَذَا المِثَالِ تُفيدُ إِبْطالَ الْمَعْنَى الَّذِي قَبْلَها والرَّدَّ عَلَيْهِ بِما بَعْدَها. http://ar.wikipedia.org/wiki/بل_(حرف)...
ليس المراد هنا إبطال المعنى الذي قبلها، بل هو المراد، وما بعد (أو) استثناء مقيد منه.

محمد أخوكم
18-01-2015, 11:15 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!! ياأخي الكريم فلماذا لا يجوز أن نقول أن بل هنا للانتقال كما في المثال : ( تُفيدُ بَلْ الإِضْرابَ الانْتِقالِيَّ، أَي الانْتِقالُ من غَرَضٍ إلى آخَرَ: سورة الأعلى آية 14 (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى ، وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى، بَلْ تُوثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا) ؟

عطوان عويضة
18-01-2015, 11:20 AM
فلماذا لا يجوز أن نقول أن بل هنا للانتقال كما في المثال : ( تُفيدُ بَلْ الإِضْرابَ الانْتِقالِيَّ، أَي الانْتِقالُ من غَرَضٍ إلى آخَرَ: سورة الأعلى آية 14 (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى ، وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى، بَلْ تُوثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا) ؟
الذي عندنا (أو) وليس (بل).
وكونها بمعناها في مواضع، لا يعني إقامتها مقامها في كل المواضع.
والله أعلم.

محمد أخوكم
18-01-2015, 11:33 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك الأستاذ الفاضل عطوان عويضة !!!