المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إشكال كبير في الاستثناء



أشرف فتحي
29-01-2015, 12:36 AM
لا يعرف الفضل من الناس إلا (المنصفين ـ ون)
لم أشاهد من الآثار إلا الأهرام (مفعول ـ بدل مجرور ـ مستثنى)
ما كوفئ من الطلاب إلا مصطفى (نائب فاعل ـ بدل مجرور ـ مستثنى)
س/ مثل هذه الأمثلة استثناء ناقص منفي أم تام منفي؟
أرجو الإجابة بشيء من التفصيل0

أبوعلي 83
29-01-2015, 07:08 AM
تام منفي أخي الكريم...
فالتام ماذكر فيه المستثنى منه..
والمشكل الذي أراه في هذه الجمل وجود من الزائدة التي توهمنا أن المسند إليه قد اختفى فالأصل-بوركت-
لايعرف الناس الفضل إلا المنصفين، أو المنصفون. (مستثنى وبدل)
وقس بقية ماذكرت على ذا. والله أعلم

أشرف فتحي
29-01-2015, 02:49 PM
أشكرك أبا علي ، لكن الموضوع أعمق من هذا.
بعض الكتب الخارجية كتب أن المستثنى منه إذا سبق بمن فيعتبر غير موجود.
النجدة النجدة أهل الفصيح!

أشرف فتحي
29-01-2015, 03:17 PM
كما أن (الناس) هنا لا تأخذ حكم الفاعل أو كما قلت أنت ( المسند إليه ) لأنها معرفة ومن شروط من الزائدة أن يكون مجرورها نكررة.
ـ (من) هنا حرف جر أصلي والناس مجروره وهما متعلقان بالفعل يعرف.

عطوان عويضة
29-01-2015, 07:27 PM
لا يعرف الفضل من الناس إلا (المنصفين ـ ون)
لم أشاهد من الآثار إلا الأهرام (مفعول ـ بدل مجرور ـ مستثنى)
ما كوفئ من الطلاب إلا مصطفى (نائب فاعل ـ بدل مجرور ـ مستثنى)
س/ مثل هذه الأمثلة استثناء ناقص منفي أم تام منفي؟
أرجو الإجابة بشيء من التفصيل0
كلها استثناء مفرغ، لأن ما قبل إلا منفي غير تام.
وأنت إذا حذفت إلا وما بعدها عرفت ماضا يقصدون بقولهم تام.
وأما شبهة أن المستثنى منه مذكور، فليس كما يظنون، لأن المستثنى منه ليس ما بعد حرف الجر، بل متعلق الجار والمجرور المحذوف، ويمكن تقديره أحد في الجملة الأولى وشيئا في الثانية وأحد في الثالثة.
والله أعلم.

عطوان عويضة
29-01-2015, 07:34 PM
لعل فيما يلي مزيد فائدة:

أخي الكريم،
الاستثناء في الجملتين مفرغ، والمذكور ليس هو المستثنى منه وإن شابه لفظه ما بعد إلا.
ولكي تعرف التام من الناقص، قف على ما قبل إلا:
لم يحضر من الطلاب. هل هذا كلام تام يحسن الوقوف عليه؟ لا
إذا هناك شيء ناقص هو المستثنى منه.
لكن لو قلت مثلا: لم يحضر من الطلاب أحدٌ. أهذا كلام تام؟ نعم
فلو قلت: لم يحضر من الطلاب إلا طالب، يكون هذا استثناء ناقصا (غير تام) منفيا، وهو ما يسمى بالمفرغ.
أما لو قلت: لم يحضر من الطلاب أحد إلا طالب (طالبا) كان هذا استثناء تاما منفيا وجاز في المستثنى وجه الإتباع والنصب.
أما سبب الإشكال وهي كلمة الطلاب، فكان يمكن أن تكون مستثنى منه إذا كان الكلام: لم يحضر الطلاب إلا طالب (طالبا)، لأن الكلام يتم بما قبل إلا؛ تقول: لم يحضر الطلاب، وتسكت فيحسن السكوت.
وعلى هذا فقس المثال الثاني.
وفقنا الله وإياك

أشرف فتحي
29-01-2015, 08:20 PM
با رك الله فيك أخي عطوان

أشرف فتحي
29-01-2015, 08:41 PM
با رك الله فيك أخي عطوان