المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسلوب التكرار



نسمة جمال
31-01-2015, 01:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله
الإخوة الأفاضل هل من البلاغيين من درس أسلوب التكرار ضمن الفنون البديعية اللفظية؟
وضمن أي حقول لغوية تمت دراسته؟

زهرة متفائلة
31-01-2015, 12:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الإخوة الأفاضل هل من البلاغيين من درس أسلوب التكرار ضمن الفنون البديعية اللفظية؟



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :


أهلا بأختي ( نسمة جمال)



أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ثانيا : حيَّاكِ الله وبيَّاكِ .


محاولة للتعقيب!



أختي / أظن (ابن رشيق في كتابه : العمدة ) جعل التكرار من الفنون البديعية اللفظية.
دراسة حول ظاهرة التكرار من خلال آراء ابن رشيق النقدية في كتابه العمدة بالضغط هنا (http://uijs.ui.ac.ir/rall/files/site1/user_files_e779ae/admin-A-10-1-29-3c2f296.doc)
مقتبس من البحث :
من الظواهر الأسلوبية التي تستخدم كثيراً في النصوص الأدبية ظاهرة التكرار؛ وهي ظاهرة شاعت في كلام العرب منذ الجاهلية، حيث استعملها الشعراء وأكثروا منها. وقد درسها البلاغيون والأدباء وعُنوا بها عناية واسعة؛ فسمّوها تارة «التكرار»، وأخرى «الإعادة» أو «التَّرداد»، وحاولوا أن يبيّنوا صورها و أسبابها و فوائدها....
جاء ابن رشيق القيرواني في بداية القرن الخامس بكتابه العمدة في معرفة صناعة الشعر ونقده وعيوبه. فهو كتاب يُعنى بفن الشعر ونقده، نقداً يمتزج بالبلاغة، ويعتمد عليها في أحكامه ويتحدّث عنها وعن فنونها، وجعل فيها لكل فن باباً يختص به؛ كباب الاستعارة وباب المجاز وباب التشبيه و... كذلك جعل للتكرار باباً خاصاً، وبيّن فيه آراءه النقدية حول هذه الظاهرة، مستعيناً بالشواهد القرآنية، وكثير من الشواهد الشعرية. وأشار إلى بعض أقوال المتقدمين وآراءهم؛ إذ ليس ابن رشيق أول من تكلم عن التكرار وأسبابه ودوافعه. فقد تقدم عليه في ذلك الجاحظ في كتابيه البيان والتبيين والحيوان؛ ثم ابن قتيبة في كتاب تأويل مشكل القرآن، وابن فارس في كتابه الصاحبي، وأبوهلال العسكري في الصناعتين، وغيرهم ممن تحدثوا عن هذا الأسلوب في كتبهم.

ــــــــــــــــ

من دراسة بعنوان : المقاييس البلاغية عند ابن الرشيق في كتابه العمدة بالضغط هنا (http://www.startimes.com/?t=22454631) وهذا مقتطف :

....وهـو يعرض للتـكرار، جـاعلاً إياه من فنون البديع(42) مثلما فعل الباقلاني وأبو أحمد العسكري، ومخالفاً لأبي هلال الذي جعله فرعاً من فروع الإطناب لتوكيد الكلام، ويذكر أن للتكرار مواضع يحسن فيها، ومواضع يقبح فيها، وأنه أكثر ما يقع في الألفاظ دون المعاني، ثم يضرب أمثلة مستدركاً على من سبقه قائلاً: ومن تكرير المعاني قول امرئ القيس، وما رأيت أحداً نبه عليه: فيا لك من ليل كأن نجومه *** بكل مُغار الفتل شُدَّت بيذبل كأنّ الثُريا علقت في مصامِها *** بأمراسِ كتانٍ إلى صُم جندل فالبيت الأول يغني عن الثاني، والثاني يغني عن الأول، ومعناهما واحد، لأن النجوم تشتمل على الثريا، كما أن يذبل يشتمل على صم الجندل، وقوله "شدت بكل مغار الفتل" مثل قوله "علقت بأمراس كتان".


والله أعلم بالصواب.

نسمة جمال
31-01-2015, 05:36 PM
حياك الله أختي (زهرة متفائلة)

رجعت إلى كتاب "العمدة" لابن رشيق فلم أجد تصنيفا ظاهرا لأسلوب التكرار كمبحث بديعي لفظي، ربما استشف ذلك من تعريفه للتكرارحيث يقول : "وللتكرار مواضع يحسن فيها، ومواضع يقبح فيها، فأكثر ما يقع التكرار في الألفاظ دون المعانى، وهو في المعاني دون الألفاظ أقل".

شكرا جزيلا أختي (زهرة متفائلة) على التفاعل

بارك الله فيك ووفقك لكل خير

أبوطلال
31-01-2015, 05:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الإخوة الأفاضل هل من البلاغيين من درس أسلوب التكرار ضمن الفنون البديعية اللفظية؟
وضمن أي حقول لغوية تمت دراسته؟


وعليكم السلام ورحمة الله

لعلك ترجعين إلى (تحرير التحبير) لابن أبي الإصبع ص 373.

,
,

زهرة متفائلة
31-01-2015, 08:28 PM
حياك الله أختي (زهرة متفائلة)
رجعت إلى كتاب "العمدة" لابن رشيق فلم أجد تصنيفا ظاهرا لأسلوب التكرار كمبحث بديعي لفظي، ربما استشف ذلك من تعريفه للتكرارحيث يقول : "وللتكرار مواضع يحسن فيها، ومواضع يقبح فيها، فأكثر ما يقع التكرار في الألفاظ دون المعانى، وهو في المعاني دون الألفاظ أقل".
شكرا جزيلا أختي (زهرة متفائلة) على التفاعل
بارك الله فيك ووفقك لكل خير

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

أهلا بأختي ( نسمة ) من جديد !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حيَّاكِ الله وبيَّاكِ .
أختي الحبيبة أنتِ سألتِ مَن مِن البلاغيين درس التكرار من ضمن الفنون البديعية فأجبتكِ على حسب تساؤلك
ولو قلتِ دَرَسها باستفاضة لاختلف الأمر ، ثم أن ابن رشيق لم يكتفِ فقط بالتعريف الذي اقتبسته ( لو رجعتِ للبحث الذي وضعته لكِ ) صحيح أنه لم يسترسل طويلا وهذا عندكِ فيه حق ؟

إليكِ إضافة لكتابين اثنين لا أعرف إن كانا يصبان بحسب ما تطلبين كذلك ؟

http://www4.0zz0.com/2015/01/31/21/457358876.gif

من هذا البحث مقتطف ( بالضغط هنا (https://www.google.ae/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=11&cad=rja&uact=8&ved=0CCAQFjAAOAo&url=http%3A%2F%2Fwww.mohamedrabeea.com%2Fbooks%2Fbook1_16930.pdf&ei=dhjNVJvZG82U7QatyoDADQ&usg=AFQjCNGUXMbcAom4fBeaKQk2iuB4pE64uA)) .

والله أعلم بالصواب