المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما القاعدة النحوية للفظ الحيوان في الآية؟



ومضه
03-02-2015, 11:31 PM
وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)

الحيوان ؟
1- اعرابها
2- هل لفظ الحيوان جمع او مفرد او مثنى
3- ما هى القاعدة النحويه التى صيغ لفظ الحيوان بناءً عليها

ولكم جزيل الشكر والتقدير ووافر الاحترام

ابن أجروم
04-02-2015, 12:10 AM
وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)

الحيوان ؟
1- اعرابها
2- هل لفظ الحيوان جمع او مفرد او مثنى
3- ما هى القاعدة النحويه التى صيغ لفظ الحيوان بناءً عليها

ولكم جزيل الشكر والتقدير ووافر الاحترام
أما إعرابها فهي خبر لمبتدأ: لهي،
أما لفظه فمصدر حي، أصلها حييان فقلبت الياء الثانية واوا
سمي ما فيه حياة حيوان، كما قال سيبويه،

زهرة متفائلة
04-02-2015, 12:29 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

هذه فائدة على الهامش

بالإضافة لما تفضل به الأستاذ الفاضل : ابن آجروم

تداخل ( ح ي ي ) و ( ح ي و ) في ( الحيوان ) :

وهو مصدر على وزن ( فعلان ) بمعنى : الحياة ؛ وهو - أيضا - اسم جنس يقع على كل شيء حي . وقد اختلفوا في أصله1 .
* فذهب الجمهور إلى أن أصله ( ح ي ي ) وأن الواو فيه منقلبة عن الياء ؛ فأصله قبل القلب ( الحييان ) فقلبت الياء الثانية واوا ؛ لئلا يجتمع ياءان على التوالي ؛ استثقالا للحرفين من جنس واحد ؛ لأنه اسم ، فخروجه عن الفعل كخروج آية ، وبابها2 .
وأول من أثر عنه ذلك الخليل3 ، وكان سيبويه يراه ، ويوجهه بقوله : وأما قولهم : حيوان فإنهم كرهوا أن تكون الياء الأولى ساكنة ، ولم يكونوا ليلزموها الحركة ههنا ، والأخرى غير معتلة من موضعها ؛ فأبدلت الواو ، ليختلف الحرفان ، كما أبدلوها في رحوي ، حيث كرهوا الياءات ،
ـــــــــــــــــــــ

1 ينظر : المنصف 2 / 285 ، وشرح الملوكي 264 ، وشرح الشافية للرضي 1 / 73 ، والممتع 2 / 569 .
2 ينظر : المقتضب 1 / 186 .
3 ينظر : المقتضب 1 / 186 ، والأصول 3 / 385 ، واشتقاق أسماء الله 104 .

* * *

فصارت الأولى على الأصل ، كما صارت اللام الأولى في ممل ، ونحوه ، على الأصل حين أبدلت الياء من آخره ) 1 . وما ذهبوا إليه في أصله مذهب قوي ؛ لأمور
أحدها : أنه ليس في كلامهم مما عينه ياء ولامه واو شيء ؛ فيقاس ( الحيوان ) عليه2 .
وثانيها : أنهم يقولون في تثنية حي : حييان بالياء لا غير ، والتثنية مما يرد الأشياء إلى أصولها ؛ فتثبت بذلك أن الواو في ( حيوان ) بدل من الياء3 .
وثالثها : أن الحيوان من : الحياة ، ومعنى الحياة يرد في قولهم ( الحيا ) للمطر ؛ ألا ترى أنه يحيي الأرض والنبات ؛ كما قال تعالى : { فأحيينا به الأرض بعد موتها } 4 والحيا لامه ياء ، وكذلك الحياة5 .
ورب قائل يقول : لماذا اختاروا قلب اللام دون العين ؛ فيجاب عن ذلك بأنهم لو أبدلوا العين واوا لدخل في باب ( طويت ) فيحمل عليه ؛ لكثرته فيظن أنها أصل في موضعها ؛ لكثرة هذا الباب ، فلما قلبت الثانية

ــــــــــــــــــ

1 الكتاب 4 / 409 .
2 ينظر : المنصف 2 / 285 ، والخصائص 1 / 255 .
3 ينظر : الممتع 2 / 569 .
4 سورة فاطر : الآية 9 .
5 ينظر : المنصف 2 / 286 .

* * *
واوا صارت مستنكرة في موضعها ؛ فيتنبه بذلك على كونها غير أصل 1 .
على أنه ليس في ( الحيوان ) إعلال ؛ إذ لم يجز ذلك في الواو ؛ وهي لام الكلمة ؛ لما كان يلزم من حذفها ؛ إذ يقال فيها ( حيان ) لأنها قبل الحذف ( حياان ) فلم تعل ، وأما عين الكلمة فصحت - هنا - كما صحت في ( الجولان ) و ( الهيمان ) مثلا2 .
والأصل في حركة عين ( الحيوان ) السكون ؛ قال المبرد : حيوان أصله ( فعلان ) لأن ( فعلانا ) إنما يجيء فيما يكون اضطرابا ؛ نحو الغليان والنزوان ؛ فلو قلبوا اللام واوا لزمها القلب إلى الياء ؛ لأن الياء قبلها ساكنة ، وكان يلزمهالإدغام ؛ فيصير : حيان ، مثل : أيام ؛ فحركوا العين وأبدلوا اللام واوا كأنهم قالوا : حييان ؛ واستثقلوا جمع الياءين ، فأبدلوا الثانية واوا ؛ وإنما استثقلوا حييان كما استثقلوا رحييا 3 .
وذهب المازني4 إلى أن الأصل ( ح ي و ) وأن الواو أصل ، وقد جاء على ما لا يستعمل ؛ وهو أن تكون العين ياء ، واللام واوا ؛ فلذلك لم يشتقوا منه فعلا ؛ لأنه ليس في الكلام فعل مستعمل موضع عينه ياء ولامه واو ونظيره في هذا الباب على هذا القول : جبيت الخراج جباية ، وجباوة ، وليس من جباوة فعل ، ومثل ذلك : فاظ الميت فيظا ، وفوظا .

وليس من فوظ فعل 1 .
ولعل المازني ذهب بذلك إلى أن الواو في ( الحيوان ) أصل ؛ وليست منقلبة من ياء ، وأن الياء - أيضا - أصل من باب اللغتين ، ثم يجوز أن يكون استعمل الفعل من لغة الياء ؛ ولم يستعمل من لغة الواو ؛ لثقل ذلك عليهم ؛ فقالوا : حييت .
ويجوز - أيضا - أن يكون استعمل فعل اللغة التي تكون اللام فيه واوا ؛ فقلبت ياء للكسرة التي قبلها ؛ إذ جاؤوا به على : فعل يفعل ؛ مثل : علم يعلم ؛ فقالوا : حييت .
ويبدو أن السمين الحلبي2 كان يرجح مذهب المازني ؛ إذ جعل ( الحيوان ) في ( ح ي و ) وفصله عما بعده ؛ وهو ( ح ي ي ) 3 . والأقرب في هذا هو مذهب الجمهور لما تقدم ؛ ويؤيده السماع والقياس ؛ أي : أن أصل حيوان ( ح ي ي ) لا ( ح ي و ) .
ــــــــــــــ
1 المقتضب 1 / 186 .
2 ينظر : عمدة الحفاظ 146 .
3 وجعل الأستاذ عبد السلام هارون ( الحيوان ) من ( حيو ) ينظر : فهارس الكتاب 5 / 109 .

المصدر كتاب : تداخل الأصول اللغوية وأثره في بناء المعجم / المؤلف : عبد الرزاق بن فراج الصاعدي بالضغط هنا (http://www.mojtamai.com/book/almaktabah/book28/home/1/108-c61/20212--------334).

ــــــــــــــــــــــــــــ

بحث قد يخدم بعض جوانب تساؤلك ( إن أحببتِ الاستزادة ) وهو بعنوان : ما خالف فيه المازني سيبويه ص ( 17 ــ 20 ) بالضغط هنا (https://www.google.ae/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=2&cad=rja&uact=8&ved=0CCYQFjAB&url=https%3A%2F%2Fportal.nu.edu.sa%2Fdocuments%2F618654%2F621783%2F%25D9%2585%25D8%25A7%2520%25D8%25 AE%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2581%2520%25D9%2581%25D9%258A%25D9%2587%2520%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%25 85%25D8%25A7%25D8%25B2%25D9%2586%25D9%2589%2520%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25A8%25D9%2588%25D9%258A%25 D9%2587%2520%25D9%2581%25D9%2589%2520%25D8%25B9%25D9%2584%25D9%2585%2520%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25 B5%25D8%25B1%25D9%2581%25D8%258C%2520%25D8%25AC%25D9%2585%25D8%25B9%25D9%258B%25D8%25A7%2520%25D9%25 88%25D8%25AF%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25B3%25D8%25A9..doc&ei=PD_RVOqOFsPB7AalgIGQDw&usg=AFQjCNFSVJF1xLQhJrOAvhM16XrhXD1sPQ)


هذه صور على الهامش :

http://www9.0zz0.com/2015/02/04/00/517791940.gif

تتمة :

http://www9.0zz0.com/2015/02/04/00/477625293.gif


وهذه صورة من كتاب تاريخ دمشق :

http://www9.0zz0.com/2015/02/04/00/698284265.gif

http://www11.0zz0.com/2015/02/04/00/602526258.gif

وراجعي لسان العرب بالضعط هنا (http://wiki.dorar-aliraq.net/lisan-alarab/%D8%AD%D9%8A%D8%A7)

والله أعلم بالصواب ، والمعذرة على الإطالة ...ولكن إن لم تفدكِ فلعل بعدها يأتي أحد طلبة العلم ويطلبها ...

ابن أجروم
04-02-2015, 12:45 AM
جزاك الله خيرا ورفع قدرك يوم الوقوف بن يديه

زهرة متفائلة
04-02-2015, 01:20 AM
جزاك الله خيرا ورفع قدرك يوم الوقوف بن يديه

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر والمثوبة على هذا الدعاء المبارك !

أثابكم الله كل الخير

ابن أجروم
04-02-2015, 02:06 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر والمثوبة على هذا الدعاء المبارك !

أثابكم الله كل الخير

يقول الشيخ محيي الدين بن أحمد مصطفى درويش في إعراب القرآن: (الْحَيَوانُ) : مصدر حي وقياسه حييان فقلبت الياء الثانية واوا كما قال سيبويه، سمي ما فيه حياة حيوانا، قالوا: اشتر الموتان ولا تشتر الحيوان أي اشتر الأرض والدور ولا تشتر الرقيق الدواب، وفي بناء الحيوان زيادة معنى ليس في بناء الحياة وهي ما في بناء فعلان من معنى الحركة والاضطراب كالنزوان واللهبان وما أشبه ذلك والحياة حركة كما أن الموت سكون فمجيئه على بناء دال على معنى الحركة مبالغة في معنى الحياة ولذلك اختيرت على الحياة في هذا المقام المقتضى للمبالغة.

زهرة متفائلة
04-02-2015, 02:13 PM
يقول الشيخ محيي الدين بن أحمد مصطفى درويش في إعراب القرآن: (الْحَيَوانُ) : مصدر حي وقياسه حييان فقلبت الياء الثانية واوا كما قال سيبويه، سمي ما فيه حياة حيوانا، قالوا: اشتر الموتان ولا تشتر الحيوان أي اشتر الأرض والدور ولا تشتر الرقيق الدواب، وفي بناء الحيوان زيادة معنى ليس في بناء الحياة وهي ما في بناء فعلان من معنى الحركة والاضطراب كالنزوان واللهبان وما أشبه ذلك والحياة حركة كما أن الموت سكون فمجيئه على بناء دال على معنى الحركة مبالغة في معنى الحياة ولذلك اختيرت على الحياة في هذا المقام المقتضى للمبالغة.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : ابن آجروم

بارك الله فيكم على هذه المعلومات المباركة والقيمة ، ولكن لو سألتُ فضيلتكم عن تحديد الإجابة لسؤال الأخت الوارد في بداية المشاركة :



2- هل لفظ الحيوان جمع او مفرد او مثنى



يبدو أن أهل العلم اختلفوا في تحديد لفظة ( الحيوان ) :
ولكن اختلافهم هل هو محصور حول هذه الأصناف :
ــــ مصدر
ــــ اسم جنس
ـــ وصف
ــ أم اسم فقط أو أنه يندرج مع بند ( اسم جنس ) ..

أرجو توضيح ذلك ؟

لو قلنا بأن ( الحيوان ) مصدر ، فالمصادر كما أعرف لا تُجمع ولا تُثنى إلا إذا تعددت أنواعها ( أو قصد بيان عددها ) .
أو إذا انجذب إلى الاسمية ..

هاتان اللفظتان ( حييان أو حَيَوات ) جمع وتثنية لأي مادة :
هل هي للفظة ( حياة ) أم للفظة ( حيوان ) أم لكليهما أم لا تصلح / مع ذكر السبب في ذلك ؟

أريد التأكد من هذه النقاط ، ونفع الله بعلمكم .

ومضه
04-02-2015, 11:55 PM
بارك الله فى جهودكم
وجزاكم الله خيرا
فرط علم حضراتكم اغرقنى
إنى اتنفس عطائكم الوفير
الله لا يحرمنى من عطاياكم ويأجركم خيرا