المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب هاماتِ



مسلول
01-03-2015, 10:40 PM
السلام عليكم

يقول أبو نواس:
كرْمٌ تخالُ على قضبانِ نخلتهِ
يومَ القطافِ لهُ هاماتِ حُبشانِ

ما اعراب هامات؟ هل مفعول به؟ ومن الفعل والفاعل إذا كان كذاك؟
وما معنى تخال؟

الأحمر
02-03-2015, 05:57 PM
وعليكم السلام
تخال فعل مضارع وفاعله ضمير مستتر وجوبا ومعناه تظن
هامات مفعول به ثان لـ ( تخال )

مسلول
02-03-2015, 08:02 PM
وما هو المفعول به الأول؟
والفاعل المستتر لمن يعود؟

الأحمر
02-03-2015, 09:03 PM
السلام عليكم

الكرم تخاله هامات

مسلول
02-03-2015, 11:38 PM
الهاء في تخاله إلى من؟

مسلول
02-03-2015, 11:40 PM
هذه القصيدة:
عُجْ للوُقوفِ على راحٍ وريحانِ
فَما الوُقوفُ على الأطلالِ من شاني
لا تَبكِيَنّ على رَسْمٍ ولا طَلَلٍ
واقصِد عُقاراً كعينِ الدّيكِ نَدماني
سُلافُ دَنٍّ إذا ما الماءُ خالَطَها
فاحَتْ كمَا فاحَ تُفّاحٌ بلُبْنانِ
كالمسكِ إنْ بُزِلتْ والسّبكِ إن سُكبتِ
تحكي إذا مُزجَتْ إكليلَ مَرْجانِ
صَهْباءُ صافيَةٌ عَذراءُ ناصِعَة
للسّقمِ دافعَة ٌ من كَرْمِ دهْقانِ
كَرْمٌ تَخالُ على قُضْبانِ نَخلَتِهِ
يوْمَ القِطافِ لَهُ هاماتِ حُبْشانِ

عطوان عويضة
03-03-2015, 11:55 PM
السلام عليكم
يقول أبو نواس:
كرْمٌ تخالُ على قضبانِ نخلتهِ
يومَ القطافِ لهُ هاماتِ حُبشانِ
ما اعراب هامات؟ هل مفعول به؟ ومن الفعل والفاعل إذا كان كذاك؟
وما معنى تخال؟
هامات: مفعول به أول لتخال، والمفعول الثاني متعلق (على قضيان)
وفاعل تخال: ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.
ومعنى تخال تحسب.
يشبه عناقيد العنب السوداء المتدلية من الكرم برءوس الأحباش السود،
والشاعر وإن أجاد التشبيه الظاهري بين العناقيد السوداء والرءوس السوداء المعلقة، إلا أنه لم يوفق من جهة المعنى لأن الأثر النفسي البهيج للعناقيد المتدلية يفسده الأثر النفسي المنفر للرءوس السوداء المقطوعة المعلقة.
والله أعلم.

مسلول
04-03-2015, 01:11 AM
ولكن النخل ثمره البلح وليس العنب

عطوان عويضة
04-03-2015, 01:54 AM
ولكن النخل ثمره البلح وليس العنب
الشاعر يتكلم عن الكرم، وثمرة الكرم العنب، الذي تصنع الخمر منه والتي يتغنى بها الشاعر في أبياته هذه.
وأما قوله نخلته فيمكن تخريجه على أوجه:
- أنه أراد بالنخلة الشجرة، إما ضرورة لإقامة الوزن، وإما تسامحا، كما أجرى رسول الله صلى الله عليه وسلم لفظ الشجرة على النخلة، فقال: إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم .. يريد النخلة.
- أنه أراد العريش والدعائم التي تمتد عليها شجرة العنب، وقد يكون العريش والدعائم من جذوع النخل، ولذا قال قضبان نخلته، ونخل البلح ليس بذي قضبان إلا أن يكون جذوعا منشورة.
- أن أشجار العنب كانت متسلقة جذوع نخل.
والله أعلم.

مسلول
05-03-2015, 08:24 PM
بارك الله فيك وحرّم وجهك على النار يا دكتور عطوان عويضة