المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل الحمل يكون على المشهور ؟



زهرة العراق
03-03-2015, 01:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الأفاضل ....

من المعلوم أن ( ما) في عملها خلاف بين أهل الحجاز وبنى تميم , فإذا أردنا أن نعرب بيتا مثل هذا البيت

في حلبٍ قاضٍ على مالكٍ قد افترى ما فيه توفيقُ

فهل يحمل على لغة أهل الحجاز المشهورة أم لغة بنى تميم ؟ خاصة أنَّ الخبر شبه جملة فيحتمل التقدير الوجهين فنقول : ما مستقر فيه توفيق , أو ما مستقرا فيه توفيق .

أرجو النصيحة لى , وشكرا لمجهودكم الطيب

زهرة متفائلة
03-03-2015, 02:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الأفاضل ....

من المعلوم أن ( ما) في عملها خلاف بين أهل الحجاز وبنى تميم , فإذا أردنا أن نعرب بيتا مثل هذا البيت

في حلبٍ قاضٍ على مالكٍ قد افترى ما فيه توفيقُ

فهل يحمل على لغة أهل الحجاز المشهورة أم لغة بنى تميم ؟ خاصة أنَّ الخبر شبه جملة فيحتمل التقدير الوجهين فنقول : ما مستقر فيه توفيق , أو ما مستقرا فيه توفيق .

أرجو النصيحة لى , وشكرا لمجهودكم الطيب

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بكِ أختي : زهرة العراق

أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ثانيا : حيَّاكِ الله وبيَّاكِ .

سؤال من مبتدئة :

أختي ألا يجوز أن تكون هنا ما : موصولية أو نكرة موصوفة بمعنى شيء!
أي افترى الذي فيه توفيق ...؟ أقصد الفاعل مستتر جوازا تقديره هو
أي تكون ( ما ) في محل نصب مفعول به للفعل افترى ...
والجملة بعدها صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
فيه : خبر مقدم .
توفيق : مبتدأ مؤخر ؟


والله أعلم بالصواب

زهرة العراق
03-03-2015, 04:06 PM
أختي ألا يجوز أن تكون هنا ما : موصولية أو نكرة موصوفة بمعنى شيء!
أي افترى الذي فيه توفيق ...؟ أقصد الفاعل مستتر جوازا تقديره هو
أي تكون ( ما ) في محل نصب مفعول به للفعل افترى ...
والجملة بعدها صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
فيه : خبر مقدم .
توفيق : مبتدأ مؤخر ؟


والله أعلم بالصواب[/font][/size][/quote]


حياكِ الله أختى زهرة متفائلة

ردأ على سؤالك
(ما ) هنا لا يجوز أن تكون موصولة ؛ لأن (ما) الموصولة هى التى بمعنى الذى وعلى هذا يكون المعنى: قد افترى الذى فيه توفيق
وهذا المعنى لا يصلح لأن أوله يناقض آخره , فالافتراء لا يكون توفيقا , ولأن المقام هنا مقام هجاء ويدل على ذلك البيت بعده
ومَنْ تَلَكّا معهُ قال قمْ ........ قدْ قيلَ لي إنكَ زنديقُ
وعليه لا يجوز أن تكون موصوله وأيضا نكرة موصوفة .
والأصح أنَّ قوله ( على مالك) جار ومجرور متعلق بالفعل افترى , والمفعول محذوف , وتقديره ( شيئا), والمعنى العام : فى حلب قاض قد افترى على مالك شيئا ما فيه توفيق

هذا والله أعلم

زهرة متفائلة
03-03-2015, 10:27 PM
حياكِ الله أختى زهرة متفائلة

ردأ على سؤالك
(ما ) هنا لا يجوز أن تكون موصولة ؛ لأن (ما) الموصولة هى التى بمعنى الذى وعلى هذا يكون المعنى: قد افترى الذى فيه توفيق
وهذا المعنى لا يصلح لأن أوله يناقض آخره , فالافتراء لا يكون توفيقا , ولأن المقام هنا مقام هجاء ويدل على ذلك البيت بعده
ومَنْ تَلَكّا معهُ قال قمْ ........ قدْ قيلَ لي إنكَ زنديقُ
وعليه لا يجوز أن تكون موصوله وأيضا نكرة موصوفة .
والأصح أنَّ قوله ( على مالك) جار ومجرور متعلق بالفعل افترى , والمفعول محذوف , وتقديره ( شيئا), والمعنى العام : فى حلب قاض قد افترى على مالك شيئا ما فيه توفيق

هذا والله أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بأختي : زهرة من جديد!

أولا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ثانيا : حيَّاكِ الله وبيَّاكِ .
ثالثا : كتب الله لكِ الأجر والمثوبة ، لقد استفدتُ مما طرحتِ / نفعنا الله بعلمكِ وأسأل الله أن يزيدكِ من فضله العظيم: اللهم آمين
لجهلي حسبته من باب الذم بما يشبه المدح ولم أفكر بالمعنى واللغة بشكل متكامل ...

وفقك الله وسددك وأنار دربك

زهرة متفائلة
03-03-2015, 11:42 PM
فهل يحمل على لغة أهل الحجاز المشهورة أم لغة بنى تميم ؟ خاصة أنَّ الخبر شبه جملة فيحتمل التقدير الوجهين فنقول : ما مستقر فيه توفيق , أو ما مستقرا فيه توفيق .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

يقول عباس حسن : " فإن كان الخبر شبه جملة جاز إعمالها وإهمالها عند تقدمه ومخالفته للترتيب ؛ مثل : ما للسرور دوام ، وقول الشاعر :
وما للمرء خيرٌ في حياة ...إذا ما عُدّ من سقط المتاع
لا يظهر للإعمال أو الإهمال أثر مباشر في هذه الأمثلة وأشباهها ، وإنما يظهر الأثر فيما يجيء بعدها من توابع ؛ كالعطف مثلا على الخبر ـ فعند الإعمال يكون التابع منصوبا كخبر " ما " المنصوب ، وعند الإهمال بكون التابع مرفوعا كخبر المبتدأ ( 595 /1 ) .

ـــــــــــــــــ

* الذي فهمته أنه تتساوى اللغتان الحجازية والتميمية في مثل ذلك .
* ولكني قرأتُ في دراسة وهي بعنوان : " لمحات عن دراسة (ما) النافية في القرآن الكريم (http://jamharah.net/showthread.php?t=13615#.VPYPW_mUeAM) " هذه العبارة :
" زعم الأصمعي أن (ما) لم تقع في الشعر إلا على لغة بني تميم.
وقال بعض النحويين: تصفحت ذلك، فوجدته كما ذكر خلا ثلاثة أبيات بيتان فيهما خلاف. والثالث قوله:
أبناؤها متكنفون أباهم = حنقو الصدور وما همو أولادها
[البحر المحيط:1/55]، [الأشباه والنظائر:2/58].

ــــــــــــــــــ

* ما كَثُر استعماله مقدّم على ما قوي قياسه بالضغط هنا (https://www.google.ae/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=4&cad=rja&uact=8&ved=0CC0QFjAD&url=http%3A%2F%2Fscholar.mediu.edu.my%2Findex.php%2FLANGU%2Farticle%2FviewFile%2F19463%2F18635&ei=-Bj2VLnJOOy07gbF6oGIAw&usg=AFQjCNGY6DBWTQJehP8lnh3aFu4RaWvAWA) ( وينبغي الانتظار قليلا لفتح الملف )
* دراسة شبيهة لما سبق بالضغط هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-9998/page-64)
* الخصائص لابن جني بالضغط هنا (http://ar.wikisource.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B5%D8%A7%D8%A6%D8%B5/%D8%A8%D8%A7%D8%A8_%D9%81%D9%8A_%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%B6_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B9_ %D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3)

دراسات في فقه اللغة :
اقتبس في البداية الباحث عن ابن جني فأورد :
" اللغة التميمية في "ما", هي أقوى قياسًا وإن كانت الحجازية أيسر استعمالًا، وإنما كانت التميمية أقوى قياسًا؛ من حيث كانت عندهم كـ"هَلْ"، في دخولها على الكلام مباشرة، كل واحد من صدري الجملتين الفعل والمبتدأ، كما أن "هَلْ" كذلك إلّا أنك إذا استعملت أنت شيئًا من ذلك فالوجه أن تحمله على ما كثر استعماله، وهو اللغة الحجازية، ألا ترى أن القرآن بها نزل! وأيضًا فمتى رابك في الحجازية ريب من تقديم خبر, أونقضٍ لنفي، فزعت إذا ذاك إلى التميمية، فكأنك من الحجازية على حرد, وإن كثرت في النظم والنثر"2. وهذا الذي ذكره ابن جني عن "ما" التميمية, وكونها أقوى قياسًا من الحجازية، وهي فوارق ذات بال، يحسن أن تجمع وينبه عليها, فمن المعلوم أن النحاة يقسمون ما "النافية" إلى حجازية وتميمية، فالخبر في الحجازية منصوب، بينما هو في التميمية مرفوع، والقرآن في قوله "ما هذا بشرًا"3 جاء طبعًا على لهجة الحجاز, ويقرب من هذا الخلاف....

والله أعلم بالصواب ...

بقي انتظار أهل العلم ، لأني معكِ أنتظر ...