المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : معنى وعمل " لولا " في هذا البيت



مسلول
07-03-2015, 10:36 AM
السلام عليكم

يقول أحمد شوقي:
الإشتراكيون أنت إمامُهُم
لولا دعاوى القومِ والغُلواءُ

ما هو عمل لولا في هذا البيت؟
هل هي حرف امتناع أم غير ذلك؟
وماهو تقدير البيت إذا كان به تقديم وتأخير؟ لأن لولا لها الظهور أولا في الجملة.

ويقول في ذات القصيدة:
وَالبِرُّ عِندَكَ ذِمَّةٌ وَفَريضَةٌ
لا مِنَّةٌ مَمنونَةٌ وَجَباءُ

ما معنى " وجباء "؟

مسلول
07-03-2015, 09:31 PM
وعندما سمعت أم كلثوم تغنّيها فقد كانت تقول" وجِباءُ " بكسر الجيم، وفي ديوان الشاعر الجيم مفتوحة.

زهرة متفائلة
07-03-2015, 10:00 PM
يقول أحمد شوقي:
الإشتراكيون أنت إمامُهُم
لولا دعاوى القومِ والغُلواءُ

ما هو عمل لولا في هذا البيت؟
هل هي حرف امتناع أم غير ذلك؟
ويقول في ذات القصيدة:
وَالبِرُّ عِندَكَ ذِمَّةٌ وَفَريضَةٌ
لا مِنَّةٌ مَمنونَةٌ وَجَباءُ

ما معنى " وجباء "؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة!

لولا : حرف شرط غير جازم " حرف امتناع لوجود أي امتناع الجواب لوجود الشرط .
دعاوى : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة ، وهو مضاف ، القوم : مضاف إليه .
و: حرف عطف ، الغلواء اسم معطوف على دعاوى .
والخبر محذوف حسب ظني تقديره : موجودة أو أي تقدير مناسب / والله أعلم .
أي لولا دعاوى القوم والغلواء موجودة .
وجواب الشرط غير الجازم في البيت الذي يليه حسب ظني :
داويتَ متئدا وداووا طفرة ....وأخف من بعض الداوء الداءُ .
( وجواب الشرط هنا ) جاء غير مقترن باللام لا محل له .
ـــــــــــــــــ
بالنسبة لمعنى " وجباء "
بالديوان الذي عندي لأحمد شوقي وردت بالحاء " وحباء " وليست بالجيم وكذلك بكسرها وليس بفتحها .
وقد شرح إبراهيم الأبياري هذه المفردة ، فقال :
والحِبَاء : العطاء ، أي ولا حباء ممنون به أيضا .
البيت تشكيله هكذا بالديوان ( ص : 2 / 23 )
والبِرُّ عِنْدَكَ ذِمَّةٌ وفَرِيضَةٌ ...لا مِنَّةٌ مَمْنُونَةٌ وحِبَاءُ .

والله أعلم بالصواب ، والخطأ في الإعراب يصوبه أهل العلم .

مسلول
08-03-2015, 01:48 AM
بمعنى ذلك، أن الشطر الأول" الإشتراكيون.... " لا دخلَ له بالشطر الثاني" لولا دعاوى.... " أم له دخل؟

زهرة متفائلة
08-03-2015, 01:55 PM
بمعنى ذلك، أن الشطر الأول" الإشتراكيون.... " لا دخلَ له بالشطر الثاني" لولا دعاوى.... " أم له دخل؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عمرو الحكمي

جزاكم الله خيرا !
المعذرة ! نعم له علاقة بالشطر الأول ، وأنا أخطأتُ في جعلي جواب الشرط في البيت الثاني الذي يليه .
ولكننا لا نقول بأنه جواب الشرط بل نقول : جواب الشرط محذوف دلّ عليه ما سبق ؛ إذ لا يجوز أن يتقدم جواب الشرط على الأداة وفعل الشرط خلافا لبعض الكوفين أو بعض النحاة....
والتقدير ـــــ والله أعلم ـــ أي لولا دعاوى القوم والغلواء موجودة فالاشتراكيون أنت إمامهم ؟
أي يمتنع ألبتة الجواب لوجود الشرط فهذا معنى " لولا " ...

والله أعلم بالصواب ، ويفيدكم أهل العلم بشكل أفضل وأصوب .

زهرة متفائلة
08-03-2015, 04:13 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أو التقدير بشكل آخر :

لولا دعاوى القوم والغلواء موجودة فأنت إمام الاشتراكيين .

والله أعلم بالصواب !

كنتُ أريد الإضافة للمشاركة السابقة ولكن على ما يبدو نفد مفعول أيقونة التعديل بعد ساعة فقط ألم تكن أكثر من ذلك!

والله الموفق

مسلول
08-03-2015, 07:56 PM
أي يمتنع ألبتة الجواب لوجود الشرط

ألا توضحين هذه الجملة؟

زهرة متفائلة
08-03-2015, 10:15 PM
أي يمتنع ألبتة الجواب لوجود الشرط
ألا توضحين هذه الجملة؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

قصدتُ يمتنع وقوع جواب الشرط لوجود جملة الشرط ...
وجواب الشرط الممتنع وقوعها هي " وهو وصف الرسول عليه الصلاة والسلام والإسلام بالاشتراكية "

والله أعلم بالصواب

عطوان عويضة
08-03-2015, 11:34 PM
السلام عليكم

يقول أحمد شوقي:
الإشتراكيون أنت إمامُهُم
لولا دعاوى القومِ والغُلواءُ

ما هو عمل لولا في هذا البيت؟
هل هي حرف امتناع أم غير ذلك؟
وماهو تقدير البيت إذا كان به تقديم وتأخير؟ لأن لولا لها الظهور أولا في الجملة.
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
لولا حرف امتناع لوجود.
وجواب لولا جملة فعلية محذوفة تفهم من السياق وليس ثمة تقديم وتأخير.
والتقدير: الاشتراكيون أنت إمامهم، ولولا دعاوى القوم (في نسبة الإمامة إلى غيرك)، لما اختلف في إمامتك أحد.
الشاعر يثبت الإمامة للرسول ولا يجعلها ممتنعة، وإنما الممتنع عنده الاتفاق على هذه الإمامة، هذا ما يقتضيه المعنى وإلا انقلب المدح ذما.
والله أعلم.

مسلول
08-03-2015, 11:44 PM
بارك الله فيكم ..

زهرة متفائلة
09-03-2015, 12:59 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عطوان عويضة

نفع الله بعلمكم وزادكم الله من فضله ، لقد أعجبني شرحكم وتخريجكم للبيت بهذه الطريقة ــ ما شاء الله تبارك الله ــ .
لأني قرأتُ شروحات للبيت مختلفة ، ولقد اُنتقد من خلالها شوقي ...
لقد انتفعتُ كذلك من مشاركتكم الكريمة .

وجزاكم الله خيرا!

مسلول
09-03-2015, 03:35 AM
إذن ما قصده شوقي أن الرسول عليه الصلاة والسلام إمامٌ للجميع حتى الإشتراكية وكل تلك الأنظمة، لكنّ ما منع أن يكون إمامًا للجميع، وإمامًا فقط على أمته التي تتبعه بعض دعاوى الأقوام الجاهلة والتشدد الذي حل بها

هل ما قلته صحيح؟