المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إذا كانت الواو في فوك علامة إعراب فأين الواو ؟



غاية المنى
20-03-2015, 12:14 AM
السلام عليكم:
إذا كانت الواو في فوك علامة إعراب فأين الواو الأصلية؟

عطوان عويضة
20-03-2015, 02:46 AM
* الواو في (فوك) أصلية أم علامة إعراب؟ (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=81583)

* ما وزن (فو) (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=56992)

عرباوى
21-03-2015, 01:18 AM
وزن فو :هو
فو

غاية المنى
22-03-2015, 07:45 AM
* الواو في (فوك) أصلية أم علامة إعراب؟ (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=81583)

* ما وزن (فو) (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=56992)

أشكرك أستاذنا أنا عدت للرابطين الذين أحلتني إليهما وأود أن اضيف سؤالا لو تكرمتم:
ما الفرق بين أحرف الإعراب وعلامات الإعراب؟ أول مرة أسمع بأن هناك مصطلحين حرف إعراب وعلامة إعراب فما الفرق بينهما؟ وسؤال آخر: لو قلنا مثلا: هذا فوك أليس إعراب فوك خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة؟ وكذا لو قلنا هذا أخوك مما يدل على أن كليهما علامة إعراب اليس كذلك؟

عطوان عويضة
22-03-2015, 07:33 PM
ما الفرق بين أحرف الإعراب وعلامات الإعراب؟
حرف الإعراب هو الحرف الذي يتحمل علامة الإعراب، أي تليه علامة الإعراب (أو تقع عليه).
لو قلت: هذا كتابٌ .. حرف الإعراب في كلمة كتاب هو الباء، وعلامة الإعراب الضمة؛ حرف الإعراب من الكلمة، وعلامة الإعراب زائدة ليست من الكلمة,

وسؤال آخر: لو قلنا مثلا: هذا فوك أليس إعراب فوك خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة؟ وكذا لو قلنا هذا أخوك مما يدل على أن كليهما علامة إعراب اليس كذلك؟
أما (أخوك) فحرف الإعراب الخاء، والواو (وكذلك الألف والياء) علامة إعراب، وتبقى الخاء حرف إعراب في غير الإضافة، وتكون علامة الإعراب الضمة (وكذلك الفتحة والكسرة). وعند إضافتها لياء المتكلم تقدر حركات الإعراب على الخاء.
أما فوك ففيها كلام آخر، أقواه أن الواو من الكلمة لذا فهي حرف إعراب، وأما علامة الإعراب فتغير الواو نفسها إلى ألف نصبا والياء جرا،
الواو والياء والألف مستجلبة للإعراب في أخوك، وأما الواو والألف والياء في فوك فغير مستجلبة بل متحولة وتحولها هو الإعراب، وعند إضافة فو إلى ياء المتكلم لا تحذف الواو كما حذفت من أخو، وإنما تدغم في ياء المتكلم، لذا تشدد ياء (فيّ) ولا تشدد ياء (أخي).
ولذا عند عدم الإضافة لا تحذف واو (فو) وإنما تقلب ميما، ولو كانت علامة إعراب لحذفت كما حذفت في أخ ولبقيت الكلمة على حرف واحد.
ولذا كان وزن فو فع وليس فو.
والله أعلم.

مسكين المسكين
23-03-2015, 05:28 AM
الأخ عطوان أخالفك الرأي فاننا يجب أن نلتزم بالقواعد ومن القواعد في هذه المسألة : لايوجد أصل لكلمة عربية من حرفين بل ثلاثة وقليل جدا أربعة . ألف المد ليست حرفا ولكنها منقلبة عن واو أو ياء . الاسم الثلاثي لمعرفة المحذوف منه أو المنقلب فانه يثنى ثم يجمع فقالوا في عصا أصل الألف واو لأن مثناها عصوان وعلى هذا نقول أبوان وأخوان وحموان وفموان ولذلك أيضا قالوا يد أصلها يدي لأن مثناها يديان وليست يدوان .
اذن المنطقي أن يكون الاعراب هكذا مع الأخذ بقاعدة أن علامة الاعراب تكون على الحرف الأصلي الأخير- لام الكلمة - أو تتصل به :
هذا أخ أخ : خير مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة للثقل على الواو المحذوفة .
هذا أخي أخي : خبر مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الواو المحذوفة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة ياء المتكلم .
هذا أخوك أصل أخوك أخووك الواو الاولى لام الكلمة والثانية علامة الاعراب والتقاء الساكنين يتخلص منه بالتحريك أو الحذف وهنا حذف لام الكلمة وبقيت علامة الاعراب .
والله أعلم بالصواب

غاية المنى
23-03-2015, 09:09 AM
حرف الإعراب هو الحرف الذي يتحمل علامة الإعراب، أي تليه علامة الإعراب (أو تقع عليه).
لو قلت: هذا كتابٌ .. حرف الإعراب في كلمة كتاب هو الباء، وعلامة الإعراب الضمة؛ حرف الإعراب من الكلمة، وعلامة الإعراب زائدة ليست من الكلمة,

أما (أخوك) فحرف الإعراب الخاء، والواو (وكذلك الألف والياء) علامة إعراب، وتبقى الخاء حرف إعراب في غير الإضافة، وتكون علامة الإعراب الضمة (وكذلك الفتحة والكسرة). وعند إضافتها لياء المتكلم تقدر حركات الإعراب على الخاء.
أما فوك ففيها كلام آخر، أقواه أن الواو من الكلمة لذا فهي حرف إعراب، وأما علامة الإعراب فتغير الواو نفسها إلى ألف نصبا والياء جرا،
الواو والياء والألف مستجلبة للإعراب في أخوك، وأما الواو والألف والياء في فوك فغير مستجلبة بل متحولة وتحولها هو الإعراب، وعند إضافة فو إلى ياء المتكلم لا تحذف الواو كما حذفت من أخو، وإنما تدغم في ياء المتكلم، لذا تشدد ياء (فيّ) ولا تشدد ياء (أخي).
ولذا عند عدم الإضافة لا تحذف واو (فو) وإنما تقلب ميما، ولو كانت علامة إعراب لحذفت كما حذفت في أخ ولبقيت الكلمة على حرف واحد.
ولذا كان وزن فو فع وليس فو.
والله أعلم.

أشكرك أستاذنا أبا عبد القيوم على هذا التفصيل المفيد وجزيتم خيرا

عطوان عويضة
23-03-2015, 04:36 PM
الأخ عطوان أخالفك الرأي
يسعدني ذلك، فليس ما أقوله كلاما مقدسا معصوما من الغلط والوهم، وإن كان ما قلته ليس من عندي بل هو كلام علماء لم أحل إليه اختصارا.
فاننا يجب أن نلتزم بالقواعد
وأين الخروج عن القواعد فيما قلته؟
ومن القواعد في هذه المسألة : لايوجد أصل لكلمة عربية من حرفين بل ثلاثة وقليل جدا أربعة.
وهل جاء في كلامي خلاف ذلك؟ إن كان فدلني عليه لأتراجع عنه أو لأبين لك مرادي، وإن كان هذا ما فهمتَه فلا تحاسبني بفهمك.
ألف المد ليست حرفا ولكنها منقلبة عن واو أو ياء.
الألف حرف وليس معنى انقلابها أنها ليست حرفا، وليست كل ألف منقلبة، وإنما الألف المنقلبة هي التي تقابل أصلا من أصول (فعل)، ولا يسري هذا على الألف الزائدة.
وهذا ليس محله هنا وإنما محله الكشف في المعاجم مثلا لمعرفة أصول الكلمة، أو محله الإعلال والإبدال للاستدلال أيضا على الأصل.
الاسم الثلاثي لمعرفة المحذوف منه أو المنقلب فانه يثنى ثم يجمع فقالوا في عصا أصل الألف واو لأن مثناها عصوان وعلى هذا نقول أبوان وأخوان وحموان وفموان
هذه طريقة قد تدلك على المحذوف وقد لا تدلك، فليس كل محذوف يظهر في التثنية أو الجمع، وإلا فما أصل المحذوف في رئة وأَمَة ولثة وفئة وعضة ...؟
ولذلك أيضا قالوا يد أصلها يدي لأن مثناها يديان وليست يدوان .
مثني يد ليس يديان ولا يديان، بل يدان؛ قال تعالى: "بل يداه مبسوطتان" ولم قل يدياه، وقال: "ذلك بما قدمت يداك) ولم يقل يدياك ...
اذن المنطقي أن يكون الاعراب هكذا مع الأخذ بقاعدة أن علامة الاعراب تكون على الحرف الأصلي الأخير- لام الكلمة - أو تتصل به :
حرف الإعراب من الكلمة لكن ليس شرطا أن يكون أصليا، كلمة بقرة مثلا الحرف الأخير الأصلي فيها هو الراء، ولكن حرف الإعراب هو تاء التأنيث الزائدة،وكلمة صفراء الحرف الأخير الأصلي فيها هو الراء، وحرف الإعراب الهمزة، قال تعالى: (إنها بقرةٌ صفراءُ.. )
هذا أخ أخ : خير مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة للثقل على الواو المحذوفة . كلام خطأ، والصواب: ضمة ظاهرة على الخاء (وإلا فلم ضمت الخاء)، قال تعالى: " قالوا إن يسرق فقد سرق أخٌ له من قبل) ؟
هذا أخي أخي : خبر مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الواو المحذوفة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة ياء المتكلم . وكيف يكون المحل المحذوف مشتغلا؟ الحركة مقدرة على الخاء غير المحذوفة لاشتغال المحل بكسرة الخاء التي تلفظها وتسمعها وترسمها إن أردت تحت الخاء هذكذا (أخِي) هذه الكسرة هي التي منعت الضمة من الظهور لأن المحل لا يستوعب أكثر من حركة واحدة.
هذا أخوك أصل أخوك أخووك الواو الاولى لام الكلمة والثانية علامة الاعراب والتقاء الساكنين يتخلص منه بالتحريك أو الحذف وهنا حذف لام الكلمة وبقيت علامة الاعراب . واو أخو محذوفة ابتداء لا لعلة التقاء الساكنين، وإلا فلم حذفتها من (أخ) السابقة ولم يلتق ثم ساكنان؟
والله أعلم بالصواب
والله أعلم.

مسكين المسكين
25-03-2015, 03:59 AM
1-قصدي أن الألف لا تكون حرفا أصليا نسيت أصليا .
2- يداي هذه الألف علامة اعراب المثنى وليست حرفا أصليا وهذا ماحصل في الكلمة صرفيا :يدي - يديان بكسر الدال -يديان بفتح الدال - يدان بحذف الياء فحذف لام الكلمة لتسهيل النطق .
3- علامة الاعراب تظهر على آخر حرف في الكلمة سواء أكان أصليا أم زائدا . كلامك صواب وكلامي خاطيء 4- لماذا ضمت الخاء في هذا أخ هذا يدل على الواو المحذوفة فهي التي بسببها ضمت الخاء طبعا ستقول وماذا تقول في رأيت أخا ومررت بأخ أقول لك مثلا : ان رأيت أخا أصلها رأيت أخوا بضم الخاء ثم صارت اخوا بفتح الخاء ثم صارت أخا بحذف الواو كل ذلك لتسهيل النطق لأن لسان العربي لايستجيب للثقيل بل يميل الى السهيل في النطق وأذنه تمج اللفظ الثقيل وتكرهه وتحب اللفظ السهل وتغشقه .
5- واو أخو محذوفة ابتداءا . كلامك هذا أخي أظنه هو سبب سوء الفهم فعندنا سبعة أمثلة لسبع مسائل : 1-هذا أخ . 2- مررت بأخ . 3- رأيت أخا . 4- هذا أخوك . 5- سلمت على أخيك . 6- رأيت أخاك . 7- هذا أخي . أنت حذفت الواو ابتداء ولم تذكر علة صرفية ثم مضيت تفسر رأيك في المسأئل أما أنا فلم أحذف الواو ابتداء بل أثبتها في كل مسألة ثم أعلل سبب حذفها في كل مسألة بمنأى عن باقي المسائل .
6- اتفقنا أن علامة الاعراب تظهر أوتقدر أو تتصل أو يمتنع ظهورها على الحرف الأخير من الكلمة أو تحذف منه ونريد أن نتفق هل هذا ينطبق على الحرف الأخير في الكلمة ان كان محذوفا ان قلت : لا فأقول ما اعراب فاطمة في : أفاطم مهلا بعض هذا التدلل ستقول : منادى مبني على الضم الظاهر على التاء المحذوفة للترخيم في محل نصب فأقول لك : ولماذا لم تجعل الضمة المقدرة على الواو المحذوفة في أخو علامة للاعراب كما صنعت في فاطم في قولنا : هذا أخ بل جعلت علامة الاعراب ظاهرة على الحرف الذي قبل الأخير وهو الخاء ستقول هذا مبني وذلك معرب فأقول لك المنادى أصلا عند النحاة هو مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره أنادي فعندما تقول ياعامر أصلها أنادي عامرا أي أن اعرابه : منادى منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة البناء ولكنهم لأنهم لم يجدوه مبنيا الا في باب النداء عدلوا عن هذا الاعراب الى الاعراب السابق المشهور . وكيف تعرب قاض بتنوين الكسر في قولك هذا قاض أليس علامة الرفع الضمة المقدرة على الياء المحذوفة التي عوض عنها بالتنوين .
7- الغريب اني ان سألني سائل مااعراب أخ في قولنا هذا أخ فاني أجيب بجوابك ضمة ظاهرة على الخاء ولكنها حصيات صرفية أحببت أن أرمي بها شجرة النحو المثمرة علها تسقط ثمرة فنقتسمها . والله أعلم .

مسكين المسكين
25-03-2015, 04:00 AM
من كتاب ابن جني سر صناعة الاعراب : وأما رئة فمن الياء لامحالة لأن أبازيدحكى عنهم رأيت الرجل اذا أصبت رئته . فهذه أيضا دلالة قاطعة وأصلها رئية كما ترى.

عطوان عويضة
25-03-2015, 04:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


2- يداي هذه الألف علامة اعراب المثنى وليست حرفا أصليا
! ومن قال إنها حرف أصلي؟


وهذا ماحصل في الكلمة صرفيا :يدي - يديان بكسر الدال -يديان بفتح الدال - يدان بحذف الياء فحذف لام الكلمة لتسهيل النطق .
ومن أين أتيت بهذا الكلام؟!
ولماذا لم تحذف الياء لتسهيل النطق في فَتَيان مثلا (ودخل معه السجن فتيان) والأوليان ( من الذين استحق عليهم الأوليان .. ) وما أشبه ؟
ثم إن هذا الحذف لا يسمى (صرفيا) لأنه غير مطرد ... بل يسمى حذفا اعتباطيا.
ثم كيف استدللت على أن المحذوف ياء من (يدان) وقد حذفت منها الياء، وليست كأخوان التي استدللت على أن لامها واو من ظهورها في التثنية.. ارجع إلى كلامك في سياقه وستعرف ما خطأ الاستدلال بـ(يديان) غير المسموعة أصلا.


4- لماذا ضمت الخاء في هذا أخ هذا يدل على الواو المحذوفة فهي التي بسببها ضمت الخاء طبعا ستقول وماذا تقول في رأيت أخا ومررت بأخ أقول لك مثلا : ان رأيت أخا أصلها رأيت أخوا بضم الخاء ثم صارت اخوا بفتح الخاء ثم صارت أخا بحذف الواو كل ذلك لتسهيل النطق لأن لسان العربي لايستجيب للثقيل بل يميل الى السهيل في النطق وأذنه تمج اللفظ الثقيل وتكرهه وتحب اللفظ السهل وتغشقه .
أراك أخي الكريم تأتي بما لم تستطعه الأوائل. وتسأل نيابة عني بما لم أسأله، ثم تجيب بما لم يقله أحد، ومع خطأ كلامك - والاحترام موفور لشخصك الكريم - لم تكمل الجواب بحالة الكسر.
ثم لو كان ضم الخاء في (هذا أخٌ) دليلا على أن المحذوف واو، أيكون ضم الدال في (هذه يد) وضم الميم في (هذا دم) دليلا على أن المحذوف واو أيضا؟
وحاصل كلامك أن (أخا) الفتحة التي على الخاء ليست هي علامة الإعراب، فأين هذا من قول علماء النحو في شروط إعراب الأسماء الستة أنها إذا عريت من الإضافة أعربت بالحركات الظاهرة، يعني تسمعها وتراها؟


5- واو أخو محذوفة ابتداءا . كلامك هذا أخي أظنه هو سبب سوء الفهم فعندنا سبعة أمثلة لسبع مسائل : 1-هذا أخ . 2- مررت بأخ . 3- رأيت أخا . 4- هذا أخوك . 5- سلمت على أخيك . 6- رأيت أخاك . 7- هذا أخي . أنت حذفت الواو ابتداء ولم تذكر علة صرفية ثم مضيت تفسر رأيك في المسأئل أما أنا فلم أحذف الواو ابتداء بل أثبتها في كل مسألة ثم أعلل سبب حذفها في كل مسألة بمنأى عن باقي المسائل .

نعم أخي الكريم، واو (أخو) محذوفة ابتداءً (بغير ألف إبدال)، وسوء الفهم عندك لا عندي.. ويبدو أن سوء الفهم هذا متعلق بالصرف عامة لا بما نحن فيه خاصة، لأن فهمك للعلة الصرفية غير صحيح، العلة الصرفية أخي الكريم مطردة، يعني إذا توفرت العلة ظهر الأثر، فالحذف لعلة يحدث كلما توفرت العلة، أما الحذف بلا علة فيسمى حذفا اعتباطيا، ولك أن تقارن بين (يدان) و(فتيان) لم حذفت الياء من (يدان) وبقيت في (فتيان)، أمّا أنك تذكر عللا وهمية للحذف في (يدان) وهذه العلل (الوهمية) متوفرة في (فتيان) ، فليس هذا من علم الصرف، وإنما هو قول بلا دليل، وافتئات على علم له قواعده وأصوله.
وقولك (أنت حذفت) و (أما أنا فلم أحذف) فليس الأمر لي ولا لك، ولو ترك الأمر بلا ضوابط لكل من هب ودب لما بقيت العربية إلى الآن.
وقولي (محذوفة ابتداء) لا يعني أنها موضوعة على حرفين، لأن الموضوع على حرفين لا حذف فيه، وكلمة (محذوف) تتضمن وجود الحرف في الأصل ثم حذف لعلة غير صرفية فبقيت على حرفين، ثم قد يعود المحذوف في مواضع كالتثنية في (أخوان) وقد لا يعود كالتثنية في (يدان)، هذا ما هو معروف عند أهل النحو... أما أن نتكلف العلل التي لم يقل بها أحد من أهل العلم فأخشى أن يكون هذا من التنطع وهو أشد من التكلف الذي يرغب عنه أهل النحو، بل أهل كل علم.


6- اتفقنا أن علامة الاعراب تظهر أوتقدر أو تتصل أو يمتنع ظهورها على الحرف الأخير من الكلمة أو تحذف منه ونريد أن نتفق هل هذا ينطبق على الحرف الأخير في الكلمة ان كان محذوفا ان قلت : لا فأقول ما اعراب فاطمة في : أفاطم مهلا بعض هذا التدلل ستقول : منادى مبني على الضم الظاهر على التاء المحذوفة للترخيم في محل نصب.
أولا: لا تقولني ما لم أقل، لأنك تنسب لي خطأ لم أقله، ولا أرضى ذلك ولو افتراضا.
ولو أجبتك عن سؤالك، لقلت لك أتريد إعراب (فاطم) على لغة من ينتظر أم تريده على لغة من لا ينتظر؟ هل تعرف لغة من ينتظر ولغة من لا ينتظر؟ إن كنت تعرفهما فقد بطل كلامك الذي بنيته في فنقلتك هذه، ثم كيف يجتمع (مبني على الضم الظاهر) مع (التاء المحذوفة) كيف يكون الشيء ظاهرا وهو محذوف؟!

وكيف تعرب قاض بتنوين الكسر في قولك هذا قاض أليس علامة الرفع الضمة المقدرة على الياء المحذوفة التي عوض عنها بالتنوين .
- حذف ياء قاض علته التقاء الساكنين ياء قاضى المسكنة تخفيفا كراهة ضم الياء المسبوقة بكسر أو كسرها، ونون التنوين؛ وليست (أخ) كذلك؛ تقول (القاضي) وتقول (الأخ) فلا ترجع واو (أخو) كما رجعت ياء (قاضي)، قال تعالى (وبنات الأخ ... ).
- وقاض تلزم الكسر لأنها كسرة الضاد لا علامة إعراب، بخلاف أخ التي تضم وتكسر وتفتح بحسب موقعها من الإعراب.
- ياء (قاض) ترجع حال النصب لزوال سبب الثقل الداعي لتسكينها حال الكسر والضم (في الجر والرفع)، بخلاف واو (أخ) التي تبقى محذوفة حال النصب. فقس على الأشباه والنظائر ولا تقس بين المتباينات.
- وتنوين (قاض) تنوين أمكنية وليس تنوين عوض، لأن ياء قاضي حذفت لعلة ولم تحذف اعتباطا، فصحح معلومتك،


7- الغريب اني ان سألني سائل مااعراب أخ في قولنا هذا أخ فاني أجيب بجوابك ضمة ظاهرة على الخاء ولكنها حصيات صرفية أحببت أن أرمي بها شجرة النحو المثمرة علها تسقط ثمرة فنقتسمها . والله أعلم .

بل الغريب أخي الكريم رميك هذه الحصيات التي ترميها على غير ثمر ظاهر، بل على ما تظنه ثمرا وهو أوراق جافة أشبهت الثمر.
وإليك أخي الكريم بعضا من النقول لأقوال بعض أئمة العلم والتي هي غيض من فيض يشير إشارة إلى ما قد يفيد:


باب ما لا يجوز فيه من بنات الحرفين إلا الرَّدّ وذلك قولك في أب أبويٌّ، وفي أخٍ: أخويٌّ، وفي حمٍ: حمويٌّ، ولا يجوز إلاَّ ذا، من قبل أنَّك ترد من بنات الحرفين التي ذهبت لاماتهن إلى الأصل ما لا يخرج أصله في التثنية، ولا في الجمع بالتاء؛ فلما أخرجت التثنية الأصل لزم الإضافة أن تخرج الأصل، إذ كانت تقوى على الرد فيما لا يخرج لامه في تثنيته ولا في جمعه بالتاء، فإذا رد في الأضعف في شيءٍ كان في الأقوى أردَّ - كتاب سيبويه
تعليق: يعني رحمه الله أن بنات الحرفين وهي الأسماء التي حذفت لاماتهن ابتداء قسمان، قسم تعود فيه اللام مع التثنية وجمع المؤنث، كأخوان وأخوات، فهذا يلزمه أن ترجع اللام المحذوفة (ابتداء) في الإضافة - أو عوضها - في الإضافة، تقول: أخو زيد، أخت زيد ...
والقسم الآخر من بنات الحرفين (المحذوف اللام ابتداء) ما لا تعود لامه في التثنية، كما في (يدان) و(دمان)، فهذا تبقى لامه محذوفة في الإضافة، نحو: يد زيد، ودم زيد..

(أبٌ وأخٌ وحَمٌ وهَنٌ) محذوفات اللامات ولامُها وَاو فِي الأَصْل. العكبري اللباب

واحتجَّ الْآخرُونَ بأنَّ فِي الاسماء المعربة مَا هُوَ على حرفين نَحْو (يَد) و (دم) و (غَد) وَالْجَوَاب أنَّ تِلْكَ الْأَسْمَاء محذوفة اللامات اعتباطاً فَلَا يُقَاس عَلَيْهَا. اللباب - العكبري

الحذف قسمان: قياسىّ، وهو ما كان لعلة تصريفية سوى التخفيف؛ كالاسثقال والتقاء ساكنين؛ وغيرُ قياسي، وهو مما ليس لها، ويقال له الحذف اعتباطًا.الحملاوي - شذا العرف

الْأَسْمَاء السِّتَّة الْمَذْكُورَة فَإِنَّهَا ترفع بِالْوَاو وتنصب بِالْألف وتجر بِالْيَاءِ بِشُرُوط أَن تكون مُضَافَة فَإِن أفردت أعربت بالحركات الظَّاهِرَة نَحْو {إِن لَهُ أَبَا} يُوسُف 78 {وَله أَخ} النِّسَاء 12 الهمع للسيوطي


وَالْوَجْه الثَّانِي: أَن هَذِه الْأَسْمَاء تفرد فِي اللَّفْظ، فَيصير إعرابها بالحركات، نَحْو قَوْلك: هَذَا أَب، وَرَأَيْت أَبَا، ومررت بأب. فقد لَزِمت أوساطها الحركات، علل النحو لابن الوراق

الثَّالِث أَن تكون مُضَافَة فَلَو كَانَت مُفْردَة غير مُضَافَة أعربت أَيْضا بالحركات نَحْو هَذَا أَب وَرَأَيْت أَبَا ومررت بأب وَلِهَذَا الشَّرْط الْأَخير شَرط وَهُوَ أَن يكون الْمُضَاف إِلَيْهِ غير يَاء الْمُتَكَلّم فَإِن كَانَ يَاء الْمُتَكَلّم أعربت أَيْضا بالحركات لَكِنَّهَا تكون مقدرَة تَقول هَذَا أبي وَرَأَيْت أبي ومررت بِأبي فَيكون آخرهَا مكسورا فِي الْأَحْوَال الثَّلَاثَة والحركات مقدرَة فِيهِ كَمَا تقدر فِي جَمِيع الْأَسْمَاء المضافة إِلَى الْيَاء نَحْو أبي وَأخي وحمي وَغُلَامِي - شرح قطر الندى لابن هشام

والاسم المثّنى ينقسم قسمين: منقوص وغير منقوص، فالمنقوص هو ما نقص حرف من آخره أي حذف. وينقسم قسمين: مقيس: وغير مقيس. والمقيس ما قُدِّر إعرابه في الحرف المحذوف نحو: جاءني قاضٍ ومررت بقاضٍ، لأن علامة الرفع والخفض الحركة المقدَّرة في الياء المحذوفة. وغير المقيس ما لم يُقدَّر إعرابه بل ظهر فيما ولي المحذوف نحو: جاءني أخٌ وأبٌ ....فإذا ثنيَّت المقيس رددتَ المحذوف وهو الياء وألحقت العلامتين نحو: جاءني قاضيانِ ورأيت قاضيَيْنِ ومررتُ بقاضيين. وإذا ثنيتَ غير المقيس ألحقت العلامتين من غير أن تردَّ المحذوف نحو يَديْنِ في تثنية يَدٍ ودَمَينِ في تثنية دَمٍ، إلا في أربعة أسماء ... والأربعة الأسماء هي: أخٌ وأبٌ وحَمٌ وهَنٌ. تقول في تثنيتهما: أخوانِ وأبوانِ وحَمَوانِ وهَنَوانِ فتردٌ المحذوف. جمل الزجاجي
وأكتفي بهذه النقول إذ يكفي من القلادة ما أحاط بالعنق.
والله أعلم

عطوان عويضة
25-03-2015, 04:24 PM
من كتاب ابن جني سر صناعة الاعراب : وأما رئة فمن الياء لامحالة لأن أبا زيد حكى عنهم رأيت الرجل اذا أصبت رئته . فهذه أيضا دلالة قاطعة وأصلها رئية كما ترى.
يعني أن معرفة المحذوف ليست محصورة في التثنية (ثم) الجمع كما يفهم من كلامك الأول

الاسم الثلاثي لمعرفة المحذوف منه أو المنقلب فانه يثنى ثم يجمع، لأن (رأيت) فعل، وهذا ما أردته بسؤالي.
المحذوف والمقلوب قد يعرف بالتثنية أو جمع التكسير أو الفعل أو المصدر ، ومثل هذا قد يعين صغار طلاب العلم من تلاميذ مدارس ونحوهم، لكن أهل التخصص لا يعولون على هذا كثيرا، فقد لا يعرف بأي من هذا فيُغَلَّب القياس على الكثير من كلام العرب أو تختلف الآراء.
والله أعلم.

مسلول
25-03-2015, 08:22 PM
خارجًا عن ما تقولونه:
هناك " فوه، فاه ، فيه "
ما اعرابها إذا جاءت كل منها مبتدأ؟

مسكين المسكين
28-03-2015, 04:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه ...
1- ممستنطق كلامك يقول أنك تريد أن أكلمك بلغة العلماء ولكني أظن أن المنتدى تعليمي . وأنك قد ضقت ذرعا بطالب علم مبتديء يتطاول على عالم مجتهد . أما أنا فأظن أني أقل من طالب علم وأما أنت فاني لاأعرفك ولو عرفت أنك عالم لاحترمتك أكثر من اخترامي لعضو في منتدى .
2- قال الأستاذ الدتور محمد محمد أبو موسى في مقدمة محاضرته التي يشرح فيها كتاب أسرار البلاغة : أننا يجب أن نضرب بعض الكلام ببعض لنحصل على الصواب وفوائد جديدة وأننا عندما نقرأ كتب القدماء يجب أن نستنطق ألفاظهم . وكأني به يقول أن على طالب العلم أن يتحلى بهاتين الميزتين فلا تنكر علي ذلك .
3- أما قولك أني قولتك مالم تقل فقد فهمت خطأ واني أعترف أن فهمك الخاطيء تسرب اليك بسببي أنا . فقد حاولت أعرض ماعندي بأسلوب الأنباري في كتابه أسرار العربية ان قالوا قلنا ولكني قلت من أنا حتى أقول قلنا بضمير الجمع .
4- أما قولك كيف عرفت أن لام يد المحذوفة ياء فقد قاله الزمخشري في كتابه أساس البلاغة وابن هشام في شذور الذهب . وقد أصبت أنت وأخطأت أنا في مسألة متى حذفت لام يد فقد قال ابن هشام في كتابه السابق :(... وذلك نحو يد أصلها يدي فحذفوا لامها في الافراد وهي الياء وجعلوا الاعراب على ماقبلها فقالوا :هذه يد ثم أضافوها أبقوها محذوفة اللام قال تعالى :(( يد الله فوق أيديهم)) .
لكنك أخطأت حين خطأتني بقولك أخو تم حذف اللام ابتداء وليس لعلة صرفية والصواب أن اللام حذفت لعلة صرفية وبقيت علامة الاعراب لأنه عند اضافة أخو أعيدت لامها فوجب تطبيق القواعد الصرفية عليها أخو تحركت الواو وانفتح ماقبلها فقلبت ألفا وصارت أخا ثم أضيفت فصارت أخاوك ثم خذفت اللام لالتقاء الساكنين لأن ابن هشام قبل حديثه السابق عن يد قال:(ثم قلت والأصل في الهن النقص . وأقول :الهن خالف الأب والأخ والحم من جهة أنها اذا أفردت نقصت أواخرها وصارت على حرفين واذا أضيفت تمت فصارت على ثلاثة أحرف تقول هذا أب بحذف اللام وأصله أبو فاذا أضفته قلت هذا أبوك .....) ثم يضرب أمثلةعلى هن فيقول في الافراد هذا هن وهذا هنك ثم يقول :( ومن العرب من يستعمله تاما فيقول هذا هنوك ورأيت هناك ومررت بهنيك وهي لغة قليلةولقلتها لم يطلع عليها الفراء ولا أبو القاسم الزجاجي فادعيا أن الأسماء المعربة بالحروف خمسة لا ستة ) .
أليس معنى هذا الكلام وكلامه السابق أن لام يد حذفت ولم تعد عند الاضافة بينما لام ابو عادت عند الاضافة ثم حذفت لالتقاء الساكنين وهذا يتفق مع مانقلته من نصوص سابقة فان كنت لم تعلم فقد علمت فهلا اعترفت لي ولو بثمرة واحدة وطعمها الحلو مازال في فيك .
أكمل لك ردي لاحقا مع تخطيء الدكتور ابراهيم أنيس للسابقين في مسألة حروف اللين لنضرب رأيه برأي العلماء السابقين ان شاء الله .

مسكين المسكين
28-03-2015, 07:10 PM
خارجًا عن ما تقولونه:
هناك " فوه، فاه ، فيه "
ما اعرابها إذا جاءت كل منها مبتدأ؟
أخي النصيحة أفضل لك من الاجابة فبالنصيحة ان شاء الله سوف تتعرف على الاجابة وغيرها وسوف تركب سفينة المنتدى لتبحر في بحرالنحو ان كنت تعشق لغة القرآن وأجزم باذن الله أن فهمك للقرآن سيتغير بل وأسلوب تعبيرك اللغوي سيرقى أما قرأت الحديث الذي جاء فيه رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم يساله مالا فلم يعطه مالا ولكن أعطاه فأسا وأمره بالاحتطاب فصار الرجل غنيا .
فكر ماهو وجه الشبه بين المثلين ولا تطلب الاجابة من أي شخص ولكن ان احتجت أطلب المساعدة ثم واصل التفكير وستجد الاجابة ان شاء الله .
تلك النصيحة الاولى وستجد نفسك بعدها ان شاء الله أكثر ثقة بنفسك أما الثانية فهي ايجاد الحافز لكي تتعلم وهذا مهم جدا والله أعلم فالحافز يستنهض فيك الهمة وماوجدت حافزا قويا مثل أن تعلم الآخرين فان حاولت ثم وجدت همتك عادت الى الضعف أو لم يتجاوب الأعضاء معك بالمناقشة ليكون هناك المزيد من البحث فما عليك الا أن تطبق نظرية الاستفزاز تستفزهم ليشاركوا أو تستفزهم ليردوا على الاستفزاز باستفزاز مثله فيستفزوا نفسك فتنهض همتك من جديد كما تراني أصنع مع الأخ عطوان مرة تصريحا وعشرة تلميحا . وأضرب لك مثلا يعرفه المعلمون فهب أنك معلم ووجدت طالبا ليس له أي حافز للتعلم فلايريد أن يصبح طبيبا أو مهندسا كماهو حال كثير من الطلاب المجتهدين فكل ماعليك أن تصنعه أن تستفزه ولكن بتدرج كأن تبدأ بمزحة مع ابتسامة فيها شيء قليل من الاستفزاز لأنك ان استفززته بقوة من المرة الاولى قد يتعارك معك أو يصاب بعقدة أو يطردوك من المنتدى لأنك سيء الخلق تذكر الاستفزاز الأول تلميح مع تصنع للأدب الزائد لأنه قد يحصل اشتباك وبعض العراك بالألفاظ فتنحرف الخطة عن مسارها فتكون قد مهدت بهذا لخط الرجعة لجادة الصواب . كل طريقة ولها عيوبها .

عطوان عويضة
28-03-2015, 11:40 PM
خارجًا عن ما تقولونه:
هناك " فوه، فاه ، فيه "
ما اعرابها إذا جاءت كل منها مبتدأ؟
كيف تجيء (فاه) أو (فيه) مبتدأ؟
لا تأتي فاه ولا فيه مبتدأ، وأما فوه فرفعها الواو على الخلاف المذكور.

عطوان عويضة
28-03-2015, 11:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه ...
1- ممستنطق كلامك يقول أنك تريد أن أكلمك بلغة العلماء ولكني أظن أن المنتدى تعليمي . وأنك قد ضقت ذرعا بطالب علم مبتديء يتطاول على عالم مجتهد . أما أنا فأظن أني أقل من طالب علم وأما أنت فاني لاأعرفك ولو عرفت أنك عالم لاحترمتك أكثر من اخترامي لعضو في منتدى ..
أخي الكريم مسكين...
كلنا طلاب علم، وكلنا عيال على من مضوا، وليس فينا من هو معصوم من خطأ، وليس فينا من هو أهل للحكم بالخطأ أو الصواب أو الخروج عما استقر عليه أهل العلم إلا بدليل من كلام من سبق أيضا. ونعوذ بالله من المراء والمكابرة.
وأسأل الله أن يجعلني وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
والحمد لله رب العالمين.

مسلول
29-03-2015, 01:13 AM
كيف تجيء (فاه) أو (فيه) مبتدأ؟
لا تأتي فاه ولا فيه مبتدأ، وأما فوه فرفعها الواو على الخلاف المذكور.
عندما نقول " الفوه، الفيه، الفاه " هل تكون الضمة هي العلامة؟

مسكين المسكين
30-03-2015, 04:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه .
أخي عطوان بارك الله فيك غلى هذه الأخلاق الحميدة واني لأدعوك بأن تتقمص أنت وبقية الأعضاء دور العالم النحوي وأتقمص أنا دور الأعرابي في موضوع سأكتبه ان شاء الله بعنوان الأعرابي يسأل وعلماء النحو يجيبون يدور حول بعض الظواهر اللغوية الموجودة في لهجتنا التي نتكلم بها في تهامة وجبال جازان .