المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بخصوص عيوب القافية للاستاذ باديس السطايفي وغيره



جمع مؤنث سالم
01-04-2015, 07:42 PM
هل توجد عيوب في هذه القوافي :

أفي ناب منحناها فقيراً ****** له بطنابنا طنب مصيت
وفضلة سمنة ذهبت إليه ********* وأكثرُ حَقّهِ ما لا يَفوتُ
تَبيتُ على المرافقِ أمُّ وهبٍ ******** وقد نام العيون لها كتيت


ما لي رأيتُكَ في النّديّ منكَّساً
وَصِباً، كأنّكَ في النّديّ نَطيح؟
خاطِرْ بنفسك كيْ تُصِيبَ غنيمةً
إنّ القُعودَ، معَ العِيالِ، قبيح
المالُ فِيهِ مَهابَةٌ وتَجِلّةٌ
والفَقْرُ فِيهِ مذلّةٌ وفُضُوح



ما بالثّراءِ يسُودُ كلُّ مُسوَّدٍ ******** مثر ولكن بالفعال يسود
بل لا أُكاثِرُ صاحبي في يُسرهِ ******** وأصُدُّ إذ في عيشِهِ تَصْريد
فإذا غنيت فأن جاري نيله ******** من نائلي وميسري معهود
وإذا افتقرْتُ، فلن أُرَى متخشَّعاً ******* لأخي غنى معروفه مكدود


أرقتُ وصُحبتي، بمضيق عمق ****** لبرقٍ، في تِهامَةَ، مُستَطيرِ
إذا قلتُ استَهَلّ على قديدٍ ******* يحورُ رَبَابُهُ حَورَ الكسيرِ
تَكَشُّفَ عائِذٍ بَلقاء، تَنفِي ******* ذكورَ الخيلِ عن وَلدٍ، شَفورِ
سقى سَلمى، وأينَ ديارُ سَلمى ****** إذا حلّتْ مُجاورةَ السرير
إذا حلّتْ بأرضِ بني عليّ ******* وأهلي بينَ زامرَةٍ وكِيرِ


يعد الغنى من نفسه كل ليلة ****** أصاب قراها من صديق ميسر
ينام عشاءً ثم يصبح ناعساً ****** يحت الحصا عن جنبه المتعفر
يعين نساء الحي ما يستعنه ****** ويمسي طليحاً كالبعير المحسر
ولكن صعلوكاً صفيحة وجهه *****... كضوء شهاب القابس المتنور


عفت بعدنا من أم حسان غضور ****** وفي الرحل منها آية لا تغير
وبالغر والغراء منها منازل ****** وحول الصفا من أهلها متدور
ليالينا إذ جيبها لك ناصح ********* وإذ رِيحُها مِسكٌ زكيٌّ، وعنبر

وَقالوا اِحبُ وَاِنهَق لا تَضيرُكَ خَيبَرٌ ******* وَذَلِكَ مِن دينِ اليَهودِ وَلوعُ
لَعَمري لَئِن عَشَّرتُ مِن خَشيَةِ الرَدى ****** نُهاقَ الحَميرِ إِنَّني لَجَزوعُ
فَلا وَأَلَت تِلكَ النُفوسُ وَلا أَتَت ********** عَلى رَوضَةِ الأَجدادِ وَهِيَ جَميعُ

جمع مؤنث سالم
01-04-2015, 07:54 PM
وجدت في إحدى الكتب إحاله إلى هذه النصوص وقيل أن العيب فيها السناد وهو اختلاف تصريف القافيتين . ولكن لا أعلم مالمقصود بذلك هل هو سناد الردف أم ماذا ؟!

باديس السطايفيے
02-04-2015, 08:15 PM
حياك الله أختي الكريمة
أولا أود تنبيهك لترك اختصاص شخص معيّن بالسؤال سيما إن وجد من هو أفضل منه مجيبا ؛ وهاهنا في الفصيح مشيخة من العروضيين ما ّأنا إلا عيّل عليهم . فمثل هذه الأساليب قد تضر السائل أكثر مما تنفعه يكفي أن تطرحي سؤالك بعنوان دال على المحتوى ويجيبك من يجيبك , فإن بدا لغيره أن يزيد عليه أو يصحح له أو ينبهه إلى أمر فاته كان ذلك كذلك ..

أما فيما يخص الأبيات التي أدرجتها فلا أرى فيها أي سناد . ولعلك لم تذكري محل الشاهد الذي أحيل عليه , ولعله يعني الإصراف الذي هو عيب متعلق بالمجرى أي حركة الرويّ حين يجمع بين الضم أو الكسر والفتح , فإن جمع بين ضم وكسر فقط يسمى إقواء ..
والله أعلى وأعلم

جمع مؤنث سالم
03-04-2015, 08:24 PM
جزاك الله خيرا