المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعلال هذه الكلمات؟؟



غاية المنى
03-04-2015, 12:16 PM
السلام عليكم:

ما إعلال الكلمات التالية: أرجو التصحيح:
نبيّ: أليس الأصل نبوِي اجتمعت الواو والياء في كلمة واحدة والسابق ساكن فقلبت الواو ياء؟
عِيانا: هل فيها إعلال مثل رأيت زيدا عيانا هل فيها إعلال؟
مكان: هل فيها إعلال؟
جاء: أصلها جيأ تحركت الواو وانفتح ما قبلها فصارت جاء؟
ضياء: أصلها ضِواء
اهتدينا: هل فيها إعلال؟ ولم قلبت الألف ياء؟ أليس لأجل نا الفاعلين؟
عَمَانا: الاسم عمى مع نا الضمير هل فيها إعلال؟ أليس الأصل: عَمَيْنا؟ الياء ساكنة وما قبلها مفتوح تقلب ألفا؟
كُنَّا: هل فيها إعلال؟
كان: أصلها: كَوَنَ
غدَاة: أصلها غَدَوَة: من الغدوّ تحركت الواو وما قبلها مفتوح فقلبت ألفا
لُمْتُ: أصلها لُوْمْتُ: التقى ساكنان فحذفت الواو
رأيت: هل فيها إعلال؟
وَقَيتُ: أصلها وقى يْتُ: حذفت الألف لالتقاء الساكنين
أقران: جمع قرين: قلبت الياء ألفا في المفرد لانفتاح ما قبلها

عطوان عويضة
03-04-2015, 11:36 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
- نبي على وزن فعيل، وفي لامها قولان:
الأول: أنها همزة، والأصل نبيء، سهلت الهمزة تخفيفا بقلبها ياء، وإدغام ياء فعيل فيها.
والثاني: أنها واو، والأصل نبيو، قلبت الواو ياء لسبقها بياء ساكنة، وأدغمت الياءان.

- عيان فعال من عين ولا إعلال فيها.

- مكان: فيها قولان:
الأول: أنها فعال من مكن، ولا إعلال فيها
الثاني: أنها مفعل من كون، وفيها إعلال بالنقل والقلب، نقلت فتحة الواو في (مَكْوَن) إلى الكاف قبلها، وقلبت الواو ألفا باعتبار تحركها في الأصل وفتح ما قبلها بعد النقل.

- جاء: كما تفضلت

- ضياء: كما تفشلت.

- اهتدينا: لا إعلال فيها لأن الياء باقية على أصلها، وأما اهتدى فهي التي أعلت فيها الياء بقلبها ألفا لتحركها وانفتاح ما قبلها؛ فلما زال سبب الإعلال - لسكون الياء بعد دخول ضمير الرفع المتحرك عليها- لم تعل. أي أن الألف المعلة رجعت ياء على أصلها بعد زوال سبب الإعلال.

- العمى: مصدر عمي يعمى، أعلت ياؤها ألفا لتحركها وانفتاح ما قبلها، ودخول ضمير الجر عليها في عمانا لا يغير من أمرها شيئا، لأنها تبقى متحركة في الأصل بحركة الإعراب (عَمَيُنا بالضم، عَمَيَنا بالفتح، عَمَيِنا بالكسر) ولا تسكن الياء لدخول نا عليها، لأنها ليست فعلا وليست نا هنا ضمير رفع، وإنما عمى كرمد مثلا، وأنت تقولين رمدُنا، رمدَنا، رمدِنا.

.....
لي عودة للنظر فيما بقي.. إن شاء الله.

عطوان عويضة
04-04-2015, 01:04 AM
كُنَّا: هل فيها إعلال؟
كنَّا مكونة من الفعل الماضي (كَوَنَ)، وضمير الرفع المتصل (نا)
- سكنت نون كون لاتصال الفعل بضمير الرفع المتحرك كراهة توالي أربع متحركات فيما هو كالكلمة الواحدة لأن الفعل والفاعل كالكلمة الواحدة لا يستغني أحدهما عن الآخر. ثم أدغمت النونان.
- ضمت واو (كون) ونقلت حركتها إلى الكاف بعد حذف حركتها، ثم حذفت الواو لالتقائها ساكنة مع النون الساكنة. وذلك لتكون ضمة الكاف دليلا على الواو المحذوفة.
فيكون في الكلمة إعلال بالنقل وإعلال بالحذف.
كان: أصلها: كَوَنَ
نعم.
غدَاة: أصلها غَدَوَة: من الغدوّ تحركت الواو وما قبلها مفتوح فقلبت ألفا
نعم.
لُمْتُ: أصلها لُوْمْتُ: التقى ساكنان فحذفت الواو
لمت جرى فيها ما جرى في (كنا) عدا إدغام المثلين
رأيت: هل فيها إعلال؟
لا، الياء أصل، وإنما الإعلال في رأى، وزال بزوال السبب.
وَقَيتُ: أصلها وقى يْتُ: حذفت الألف لالتقاء الساكنين
لا، وقيت أصلها وقيَ+ تُ، زال سبب الإعلال فعادت الألف ياء، وسكنت لاتصال الفعل بضمير رفع متحرك، ولم يحذف شيء.
أقران: جمع قرين: قلبت الياء ألفا في المفرد لانفتاح ما قبلها
لا، أقران جمع قِرْن، وقرين جمعها قرناء، ولا قلب فيهما ولا إعلال، والزيادة في قرين وأقران وقرناء إنما هي زيادة الصيغة الدالة على الجمع أو الوصف.

والله أعلم.

غاية المنى
04-04-2015, 06:56 AM
والله أعلم.
بارك الله فيكم أستاذنا وجزيتم خيرا على هذه الإفادة الطيبة وهناك أشياء فعلا لم أنتبه لها تسرعت في شرحها شكرا لكم لكن ممكن سؤال لو تكرمتم؟ قلتم ضمت واو كون. السؤال لم ضموها؟

عطوان عويضة
04-04-2015, 12:50 PM
بارك الله فيكم أستاذنا وجزيتم خيرا على هذه الإفادة الطيبة وهناك أشياء فعلا لم أنتبه لها تسرعت في شرحها شكرا لكم لكن ممكن سؤال لو تكرمتم؟ قلتم ضمت واو كون. السؤال لم ضموها؟
وجزاك الله خيرا وبارك فيك.
الفعل الأجوف: نحو كان وباع وخاف ونحو ذلك، لا تظهر حركة عين (فعل) عليه لسكون الألف وعدم قبولها للحركات، فلا يدرى أهو على (فعَل) أم (فعِل) أم (فعُل).
لذا جعلوا حركة الفاء عند حذف العين دليلا على الحرف المحذوف وحركة عين فعل.
* لو كان الفعل الأجوف على وزن فعَل بفتح العين، نظر إلى أصل الألف فإن كان أصلها واوا قلبت الألف واوا وضمت ثم حذفت بعد نقل الضمة إلى الفاء لتكون الضمة دالة على أن المحذوف واو، نحو: قُلت وكُنت ...
ولو كان أصل الألف ياء قلبت قبل الحذف ياء ثم حركت بالكسر ونقل الكسر إلى الفاء للدلالة على أن المحذوف ياء، نحو: بِعت وسِرت...
* فإذا كان وزن الفعل (فعِل) بكسر العين، أو (فعُل) بضم العين؛ فإن الحركة (الكسرة أو الضمة) المقدرة على الألف تنقل مباشرة إلى الفاء، نحو: خِفت وطُلت.
ولعل في النقل التالي -من شذا العرف- توضيحا أفضل:
حكم الأجوف: إن أعِلَّت عينه، وتحركت لامه، ثبتت العين.وإن سكنت بالجزم، نحو: لم يقل، أو بالبناء فى الأمر، نحو: قُلْ، أو لاتصاله بضمير رفع متحرِّك، حُذفت عينه، وذلك فى الماضى، بعد تحويل فعَلَ بفتح العين إلى فعُل بضمها إن كان أصل العين واوًا كقال، وإلى فعِل بالكسر إن كان أصلها ياء كباع، وتنقل حركة العين إلى الفاء فيهما، لتكون حركة الفاء دالة على أن العين واو فى الأوَّل، وياء فى الثانى، تقول قُلْتُ وبِعْتُ، بالضم فى الأوَّل، والكسر فى الثانى. بخلاف مضموم العين ومكسورها، كطال وخافَ، فلا تحويل فيهما، وإنما تنقل حركة العين إلى الفاء، للدلالة على البِنية، تقول: طُلْت وخِفت، بالضم فى الأوْل، والكسر فى الثانى.
والله أعلم.

غاية المنى
04-04-2015, 06:56 PM
والله كفيتم ووفيتم أشكركم على هذه الإفادة