المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما نوع الاسثناء في قوله : إن كانت إلا قوسي هذه !



زهرة متفائلة
09-04-2015, 09:46 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

ما نوع الاستثناء الوارد في هذه العبارة :


قال : فمن ليلى هذه التي تذكر في شعرك؟ فقال : امرأتي طالق إن كانت إلا قوسي هذه....
وسياق العبارة كاملا تجدونه بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=86221&p=644108#post644108) .

وهل " إن " حرف نفي بمعنى " ما " النافية ؟
أم يعرب حرف شرط ؟

وبارك الله في علمكم المبارك .

أبو محمد يونس
09-04-2015, 10:09 PM
الاستثناء مفرغ، و"إن" تحتمل التخريجين معا، فهي نافية تبعا لمن قال إن الاستثناء المفرغ لا يقع في كلام موجب، وتحتمل الشرطية لمن قال عكس ذاك.
والله أعلم.

زهرة متفائلة
09-04-2015, 10:28 PM
الاستثناء مفرغ، و"إن" تحتمل التخريجين معا، فهي نافية تبعا لمن قال إن الاستثناء المفرغ لا يقع في كلام موجب، وتحتمل الشرطية لمن قال عكس ذاك.
والله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا محمد يونس

* كتب الله لكم الأجر ورفع الله قدركم على الإجابة والرد !
* حسنا ــ بارك الله فيكم ــ اعربوا لي الجملة كاملة الآن ؛ لأني أريد أن أتأكد :

امرأتي طالق إن كانت إلا قوسي هذه .

أسأل الله أن يثيبكم الله كل الخير!

أبو محمد يونس
09-04-2015, 11:21 PM
مثل إعرابكم لها في الصفحة الأخرى، على أنها إن كانت ... جملة مستأنفة، وعلى أن أن شرطية ففي الكلام تقديم وتأخير.

زهرة متفائلة
09-04-2015, 11:32 PM
مثل إعرابكم لها في الصفحة الأخرى، على أنها إن كانت ... جملة مستأنفة، وعلى أن أن شرطية ففي الكلام تقديم وتأخير.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

حسنا!

سوف أقسّم : أسئلتي :

أثابكم الله كل الخير / كيف تعربون : قوسي ، وهذه ؟
في الحقيقة / هناك بعض الضبابية عندي .....؟

في المختصر المفيد : ما فاهمة ؟

مسكين المسكين
10-04-2015, 12:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصﻻة والسﻻم على رسول الله وآله وصحبه
أظن المسألة بسبطة من غير حاجة للجدل النحوي ﻷن هناك آية المثال يشبهها نحويا اﻵية رقم 29 سورة يس
قال تعالى :(( ان كانت اﻻ صيحة واحدة ......))
ﻻحظوا ترتيب الألفاظ في المثال واﻵية :
1- ان 2- كانت 3- اﻻ 4- خبر كان 5- صفته .
وقد قرأ صيحة بالرفع باعتبار كان تامة .
أما ان فقد اعتبرها أكثر النحاة وأهل اللغة بأنها نافية بنفسها ولم اعرف من اعتبرها بمعنى ما اﻻ ابن قتيبة في تأويل مشكل القرآن والزجاج في معاني القرآن واعرابه وله كﻻم جميل عن آية سورة اﻻحقاف :(( ....... فيما ان مكناكم فيه .......)) أن ان افضل في اﻻستعمال من ما حتى ﻻتتوالى ما ما مكناكم واﻻجمل ما ان مكناكم أي أن المعنى واحد والمبنى مختلف

مسكين المسكين
10-04-2015, 01:04 AM
أخطأت الاستثناء مفرغ مابعد اﻻ في المثالين خبر كان وااسمها كحذوف قدره محي الدين درويش الصيحة وقدره الزجاج العقوبة وفي المثال زي اﻵية القوس ان كانت القوس اﻻ قوسي هذه وهذه صفة لقوس معليش على الخطا من العجلة والسهر

زهرة متفائلة
10-04-2015, 01:12 AM
أما ان فقد اعتبرها أكثر النحاة وأهل اللغة بأنها نافية بنفسها ولم اعرف من اعتبرها بمعنى ما

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : مسكين المسكين

جزاكم الله خيرا ، وكتب الله لكم الأجر على التعقيب والرد ، ولقد استفدتُ من المعلومات القيمة التي طرحتموها !
نعم ـ بارك الله فيكم ـ إن : حرف نفي بنفسه وأنا لم أقل غير ذلك ، وهي : بمعنى " ما النافية " هذا ما قصدته .
حسبي أني أريد التأكد فقط ...وهل تحتمل الجملة أمرا آخر ...

أثابكم الله كل الخير .

مسكين المسكين
10-04-2015, 01:35 AM
أختي الفاضلة ﻷكن صريحا معك لم أقصد كﻻمك ركزي في اﻵيتين في سورة يس :
( ان كانت اﻻصيحة واحدة ......) يس 29
( ماينظرون اﻻ صيحة واحدة .......) يس 53
هل ان النافية بمعنى ما ؟
القاعدة أن كل كلمة في القرآن ﻻيمكن أن نضع مكانها كلمة تؤدي معناها لأنها اﻻختيار اﻷدق واﻷجمل واﻷبلغ من الله رب العالمين والله مرة قال ان ومرة قال ما فهل يجوز أن نقول ان :ان النافية بمعنى ما النافية .
أضرب لك مثال اﻻستثناء أيضا قد يسبق بشبه النفي النهي واﻻستفهام قال الله تعالى :( هل يهلك اﻻ القوم الخاسرون ) أيهما أبلغ هل يهلك أم ﻻيهلك ماذا يثير هذا اﻻستفهام في نفس السامع هذا اﻷثر الذي يتركه اﻻستفهام ﻻ يؤديه النفي فالنفي نفي فقط واﻻستفهام استفهام ونفي . والله أعلم

مسكين المسكين
10-04-2015, 01:53 AM
ﻻبد ان يكون في ان شيء زائد عن ما لنتأمل اﻵيتين أنا شاك ان ان المؤكدة تكون أمها أظن النحاة ﻻيجيزون هذا وان كانت ان المخففة ﻻتختص باﻻسم بل وتدخل على الفعل واﻵية ااﻻولى العذاب قد وقع على قوم حبيب النجار في اول السورة فاستخدم ان أما الثانية فقد ذكر محي الدين درويش أن ينظرون تفسيرها ينتظرون وقد نزلت في كفار قريش

زهرة متفائلة
10-04-2015, 12:14 PM
أخطأت الاستثناء مفرغ مابعد اﻻ في المثالين خبر كان وااسمها كحذوف قدره محي الدين درويش الصيحة وقدره الزجاج العقوبة وفي المثال زي اﻵية القوس ان كانت القوس اﻻ قوسي هذه وهذه صفة لقوس معليش على الخطا من العجلة والسهر


مسكين المسكين
أختي الفاضلة ﻷكن صريحا معك لم أقصد كﻻمك ركزي في اﻵيتين في سورة يس :
( ان كانت اﻻصيحة واحدة ......) يس 29
( ماينظرون اﻻ صيحة واحدة .......) يس 53
هل ان النافية بمعنى ما ؟
القاعدة أن كل كلمة في القرآن ﻻيمكن أن نضع مكانها كلمة تؤدي معناها لأنها اﻻختيار اﻷدق واﻷجمل واﻷبلغ من الله رب العالمين والله مرة قال ان ومرة قال ما فهل يجوز أن نقول ان :ان النافية بمعنى ما النافية .
أضرب لك مثال اﻻستثناء أيضا قد يسبق بشبه النفي النهي واﻻستفهام قال الله تعالى هل يهلك اﻻ القوم الخاسرون ) أيهما أبلغ هل يهلك أم ﻻيهلك ماذا يثير هذا اﻻستفهام في نفس السامع هذا اﻷثر الذي يتركه اﻻستفهام ﻻ يؤديه النفي فالنفي نفي فقط واﻻستفهام استفهام ونفي . والله أعلم


مسكين المسكين
ﻻبد ان يكون في ان شيء زائد عن ما لنتأمل اﻵيتين أنا شاك ان ان المؤكدة تكون أمها أظن النحاة ﻻيجيزون هذا وان كانت ان المخففة ﻻتختص باﻻسم بل وتدخل على الفعل واﻵية ااﻻولى العذاب قد وقع على قوم حبيب النجار في اول السورة فاستخدم ان أما الثانية فقد ذكر محي الدين درويش أن ينظرون تفسيرها ينتظرون وقد نزلت في كفار قريش

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

كتب الله لكم الأجر ، ونفع الله بعلمكم!

وجزاكم الله خيرا

زهرة متفائلة
10-04-2015, 12:22 PM
اوتحتمل الشرطية لمن قال عكس ذاك.
والله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أنتظر توضيحكم كتب الله لكم الأجر !

عادة في بعض الحلف يُعلّق الفعل بالشرط ، نحو قولهم : امرأتي طالق إن فعلت كذا ...
فهل هذه العبارة من هذا القبيل أم لا يصح هنا ...

ونفع الله بعلمكم!

زهرة متفائلة
10-04-2015, 12:30 PM
ب
أظن المسألة بسيطة من غير حاجة للجدل النحوي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

قد يكون الأمر كما تفضلتم!

* ولكن ــ بارك الله فيكم ــ طرحتُ السؤال ؛ حتى أتأكد فقط ..
أو لعلي أجد إجابة أخرى غير ما أرى وتكون أصوب وأجود .

وبارك الله فيكم !

أبو محمد يونس
10-04-2015, 10:03 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

حسنا!

سوف أقسّم : أسئلتي :

أثابكم الله كل الخير / كيف تعربون : قوسي ، وهذه ؟
في الحقيقة / هناك بعض الضبابية عندي .....؟

في المختصر المفيد : ما فاهمة ؟


وفقكم الله لكل خير أستاذتي الكريمة، بداية أعتذر عن التأخر والسرعة والاختصار أمس فقد كنت عجلا لذلك وقع ما وقع،
أقول وبالله التوفيق:
إلا :حرف استثناء ملغى
قوسي:خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
هذه:اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب نعت للقوس
أما عن الأشكال في الجملة فكما قلت إن الاستثناء المفرغ لا يقع في كلام موجب،- والاستثناءُ المفرَّغُ: وهو الاستثناءُ الّذي لم يُذْكرَ فيه المستثنى منه- ففي الجملة التي بين أيدينا على حسب هذا القول يجب أن تكون "إن" نافية لتصح ويصبح المعنى: امرأتي طالق، ما كانت إلا قوسي هذه، وهذا يبدوا بعيدا لأنه كما يظهر من سياف الكلام ما طلق زوجته ولا أراد ذلك، ولكنه أراد أنه إن كانت ليلى التي قصدها في شعره غير قوسه فامرأته طالق، لذلك فالذي يظهر تبعا للمعنى أن "إن" شرطية وتقدير الكلام: إن كانت المقصودة بليلى غير قوسي هذه فامرأتي طالق على مذهب ابن الحاجب الذي يرى جواز وقوع الاستثناء بعد الايجاب بشروط، والله أعلم .

أبو محمد يونس
10-04-2015, 10:05 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أنتظر توضيحكم كتب الله لكم الأجر !

عادة في بعض الحلف يُعلّق الفعل بالشرط ، نحو قولهم : امرأتي طالق إن فعلت كذا ...
فهل هذه العبارة من هذا القبيل أم لا يصح هنا ...

ونفع الله بعلمكم!

الذي يظهر لي والعلم عند الله أنها من هذا القبيل

أبو محمد يونس
10-04-2015, 10:10 PM
إذا اعتبرناها شرطية يكون جواب الشرط محذوفا دلت عليه جملة امرأتي طالق وتقدير الكلام امرأتي طالق إن كانت إلا قوسي هذه فامرأتي طالق

مسكين المسكين
10-04-2015, 10:25 PM
أعتذر للخطأ الصواب أن تقدير اسم كان المحذوف هو ليلى والجملة ان كانت ليلى الا قوسي هذه وكون أن ان شرطية أمر غريب لأن تركيب الآية 29 من سورة يس هو نفس تركيب جملة ان كانت الا قوسي هذه ولم يذكر محي الدين درويش احتمال كون ان شرطية : ان - كانت - اسم كان محذوف - الا - خبر كان - صفة في الآية وفي الجملة صفة أو بدل
والله أعلم

مسكين المسكين
10-04-2015, 10:39 PM
السلام عليكم وجزاك الله خيرا ياأخي أظن ليس لها الا مذهب ابن الحاجب ولكن هل فرقت عن الآية كونها وقعت في أسلوب قسم وأيضا جواب الشرط أظنه مقدم وليس محذوف لأنه ماأراد تطليق زوجنه فليست خبرية

مسكين المسكين
11-04-2015, 12:08 AM
لقد أخطأت بقياس الجملة السابقة بالآية فالشرط في الجملة مقصود ولا يمكن اعتبار ان نافية بل هي شرطية كما قال ألأستاذ الفاضل أبو محمد يونس جزاه الله خيرا .

زهرة متفائلة
11-04-2015, 01:31 PM
وفقكم الله لكل خير أستاذتي الكريمة، بداية أعتذر عن التأخر والسرعة والاختصار أمس فقد كنت عجلا لذلك وقع ما وقع،
أقول وبالله التوفيق:
إلا :حرف استثناء ملغى
قوسي:خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
هذه:اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب نعت للقوس
أما عن الأشكال في الجملة فكما قلت إن الاستثناء المفرغ لا يقع في كلام موجب،- والاستثناءُ المفرَّغُ: وهو الاستثناءُ الّذي لم يُذْكرَ فيه المستثنى منه- ففي الجملة التي بين أيدينا على حسب هذا القول يجب أن تكون "إن" نافية لتصح ويصبح المعنى: امرأتي طالق، ما كانت إلا قوسي هذه، وهذا يبدوا بعيدا لأنه كما يظهر من سياف الكلام ما طلق زوجته ولا أراد ذلك، ولكنه أراد أنه إن كانت ليلى التي قصدها في شعره غير قوسه فامرأته طالق، لذلك فالذي يظهر تبعا للمعنى أن "إن" شرطية وتقدير الكلام: إن كانت المقصودة بليلى غير قوسي هذه فامرأتي طالق على مذهب ابن الحاجب الذي يرى جواز وقوع الاستثناء بعد الايجاب بشروط، والله أعلم .




الذي يظهر لي والعلم عند الله أنها من هذا القبيل



أبو محمد يونس
إذا اعتبرناها شرطية يكون جواب الشرط محذوفا دلت عليه جملة امرأتي طالق وتقدير الكلام امرأتي طالق إن كانت إلا قوسي هذه فامرأتي طالق


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا محمد يونس

رفع الله منزلتكم ، وكتب الله لكم الأجر ( على الاسترسال في الإجابة )
والمعذرة على الأخذ من وقتكم الكريم ( أثابكم الله كل الخير )
لقد انتفعتُ واستفدتُ الكثير من مشاركاتكم المباركة الرصينة ( أسأل الله أن يزيدكم من فضله العظيم ) : اللهم آمين.



مسكين المسكين
أعتذر للخطأ الصواب أن تقدير اسم كان المحذوف هو ليلى والجملة ان كانت ليلى الا قوسي هذه وكون أن ان شرطية أمر غريب لأن تركيب الآية 29 من سورة يس هو نفس تركيب جملة ان كانت الا قوسي هذه ولم يذكر محي الدين درويش احتمال كون ان شرطية : ان - كانت - اسم كان محذوف - الا - خبر كان - صفة في الآية وفي الجملة صفة أو بدل
والله أعلم


* لا حاجة للاعتذار ، فكلنا ذوو سهو ونيسان وخطأ .
* أثابكم الله كل الخير على مشاركاتكم الكريمة ، فلقد استفدتُ منها أيضا .

والله الموفق

عطوان عويضة
11-04-2015, 05:57 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

ما نوع الاستثناء الوارد في هذه العبارة :


قال : فمن ليلى هذه التي تذكر في شعرك؟ فقال : امرأتي طالق إن كانت إلا قوسي هذه....
وسياق العبارة كاملا تجدونه بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=86221&p=644108#post644108) .

وهل " إن " حرف نفي بمعنى " ما " النافية ؟
أم يعرب حرف شرط ؟

وبارك الله في علمكم المبارك .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يبدو لي أن العبارة مشكلة، بهذا النص.
قوله: (إمرأتي طالق) يشي بأن ما بعده شرط، وأن (إن) شرطية، لأنه لا يريد الإخبار بطلاق زوجته أو إنشاء طلاقها، وإنما يريد توكيد صدق كلامه بتعليق طلاق زوجته عليه.
ولو كان أقسم قسما صريحا لترجح أن تكون (إن) نافية.
وجعل (إن) شرطية مشكل لوجود الاستثناء على صورة الإيجاب والنقصان، ولا يكون ذلك.
والذي يبدو لي - والله أعلم - :
- أن (إلا) ليست للاستثناء وإنما هي بمعنى (غير) وهي ومدخولها نعت لمنعوت محذوف وأقيم النعت مقامه، والأصل: إن كانت شيئا إلا قوسي هذه، أي غير قوسي هذه.
وعلى هذا يكون:
إن: حرف شرط
كانت: فعل ماض ناقص مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط ... واسم كان ضمير مستتر تقديره هي يعود على ليلى
إلا: حرف بمعنى غير
قوس: خبر كانت على إقامة النعت مقام المنعوت المحذوف.
هذه: بدل أو عطف بيان
وجواب الشرط محذوف دل عليه جملة (امرأتي طالق)
.............
والله أعلم.

زهرة متفائلة
11-04-2015, 09:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يبدو لي أن العبارة مشكلة، بهذا النص.
قوله: (إمرأتي طالق) يشي بأن ما بعده شرط، وأن (إن) شرطية، لأنه لا يريد الإخبار بطلاق زوجته أو إنشاء طلاقها، وإنما يريد توكيد صدق كلامه بتعليق طلاق زوجته عليه.
ولو كان أقسم قسما صريحا لترجح أن تكون (إن) نافية.
وجعل (إن) شرطية مشكل لوجود الاستثناء على صورة الإيجاب والنقصان، ولا يكون ذلك.
والذي يبدو لي - والله أعلم - :
- أن (إلا) ليست للاستثناء وإنما هي بمعنى (غير) وهي ومدخولها نعت لمنعوت محذوف وأقيم النعت مقامه، والأصل: إن كانت شيئا إلا قوسي هذه، أي غير قوسي هذه.
وعلى هذا يكون:
إن: حرف شرط
كانت: فعل ماض ناقص مبني على الفتح في محل جزم فعل الشرط ... واسم كان ضمير مستتر تقديره هي يعود على ليلى
إلا: حرف بمعنى غير
قوس: خبر كانت على إقامة النعت مقام المنعوت المحذوف.
هذه: بدل أو عطف بيان
وجواب الشرط محذوف دل عليه جملة (امرأتي طالق)
.............
والله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد:

كتب الله لكم الأجر!

لقد وضحت لي الصورة الآن أكثر وانقشعت الغمامة ، أسأل الله أن يزيدكم علما فوق علم !
ويبدو لي إنّ الأستاذ الفاضل أبو محمد يونس مثل فضيلتكم ــ استبعد ــ أيضا ــ مجيء " إن " نافية في هذا النص في المشاركة الأخيرة له ...
إلا أنكم تختلفون في بعض النقاط اليسيرة ...
وفي الحقيقة / كنتُ أردتُ من يؤكّد ذلك ، فجاءت مشاركتكم المباركة !

لقد فهمتُ الآن واتضح لي الإعراب ...فنفع الله بعلمكم جميعا ...

مسكين المسكين
12-04-2015, 08:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن واه .
الأستاذ الفاضل عطوان يقول الشيخ محي الدين عبدالحميد في شرحه لأوضح المسالك عن مسألة تقدم جواب الشرط عندما يكون جملة اسمية على الأداة والشرط:( الفرق بين تقدير البصريين وتقدير الكوفيين ومن معهم من حيث المعنى دقيق ....... ( أنت ظالم إن آذيتني ) فإن معناه على تقدير البصريين أن المتكلم بنى كلامه أول الأمر على الإخبار جازما بأن المخاطب ظالم ثم بدا له أن يعلقه على الشرط فهو أشبه بالتخصيص بعد التعميم وأما على تقدير الكوفيين ومن معهم فان المتكلم بنى كلامه على الشك والتردد من أول الأمر وفرق بين البناءين).
وأنت قد اخترت مذهب البصريين وبذلك يصير المعنى أنه جزم بأن زوجته طالق ثم بدا له أن يعلقه على الشرط والمعنى خاطيء

مسكين المسكين
14-04-2015, 03:42 AM
يبدو أن الصواب أن نختار المذهب الكوفي وبذلك يكون قصد الشيخ محي الدين رحمه الله بقوله الشك والتردد أي معلقا على الشرط ان آذيتني لأن أصل الكلام ان آذيتني فأنت ظالم فلما قدم الجواب حذفت الفاء لأن ليس لها الصدارة كما رد الكوفيون على البصريين .
ولكن كل تقديم وتأخير على غير الأصل لابد له من غرض وفائدة زائدة في المعنى والا لكان عبثا وفي مسألتنا .....الا قوسي هذه قد يكون في الجواب المقدم أمر عظيم ومهم عند المتكلم يجعل المخاطب أكثر تصديقا له لأنه لو لم يكن صادقا لما علق الشرط على هذا الأمر العظيم . وهذا يعني أن البصريين مخطؤون بل كلا المذهبين على صواب ولكن في هذه المسألة .... الا قوسي هذه فالصواب مع الكوفيين ان صح هذا الكلام عن ابن المعلى الشاعر الأموي .
والله أعلم