المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل تجمع كلمة عرفات ؟



زياد ايمن
17-04-2015, 10:44 AM
هل تجمع كلمة عرفات ؟

عطوان عويضة
17-04-2015, 02:50 PM
لا يجمع لفظ عرفات لأنه جمع، لكن لو أردنا التعبير عن جمع مسمى عرفات علما لأشخاص أو أماكن (إن وجد)، قلنا (آل عرفات).
والله أعلم.

زهرة متفائلة
17-04-2015, 02:57 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

بعد أن تمّت الإجابة من الأستاذ الفاضل : عطوان عويضة ..
هذه شذرات يسيرة حول كلمة " عرفات " لعل بعدها أحد طلبة العلم يطلبها :

ورد في تاج العروس للزبيدي هنا (http://www.mojtamai.com/book/almaktabah/book24/home/3/79-c10/27944---12752)وهذا مقتطف :

قال الجوهري : وهو اسم في لفظ الجمع ، فلا يجمع كأنهم جعلوا كل جزء منها عرفة .
ونقل الجوهري عن الفراء أنه قال : لا واحد له بصحة وهي معرفة وإن كان جمعا ، لأن الأماكن لا تزول ، فصارت كالشيء الواحد وخالف الزيدين ، تقول : هؤلاء عرفات حسنة ، تنصب النعت لأنه نكرة ، وهي مصروفة قال سيبويه : والدليل على ذلك قول العرب : هذه عرفات مباركا فيها ، وهذه عرفات حسنة ، قال : ويدلك على كونها معرفة أنك لا تدخل فيها ألفا ولاما ، وإنما عرفات بمنزلة أبانين ، وبمنزلة جمع ، ولو كانت عرفات نكرة لكانت إذن عرفات في غير موضع ، وقال الأخفش : وإنما صرفت عرفات لأن التاء بمنزلة الياء والواو في مسلمين ومسلمون لأنه تذكيره ، وصار التنوين بمنزلة النون ، فلما سمي به ترك على حاله ، كما يترك مسلمون إذا سمي به على حاله ، وكذلك القول في أذرعات ، وعانات ، وعريتنات ، كما في الصحاح . والنسبة عرفي محركة .

ورد في كتاب جدول إعراب القرآن الكريم هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-22916/page-394) وهذا مقتطف :


(عرفات) ، اسم جمع سمي به مكان بعينه كأذرعات، وإنّما صرف وفيه علّتان لأن تنوينه تنوين المقابلة لا تنوين التمكين، أي أن هذا التنوين هو نظير النون في (مسلمون) وليس دليل الصرف. وهذا الاسم من الأسماء المرتجلة إلا على القول بأن أصله جمع.
الفوائد :
1- لفظ «عرفات» من الملحقات بجمع المؤنث السالم. فحقه أن يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة والملحقات بجمع المؤنث نوعان:
أ- الأول كلمات لها صورة جمع المؤنث ولكن ليس لها مفرد، لفظها وإنما لها مفرد من معناها، مثل «أولات» بمعنى صاحبات ومفردها «ذات» بمعنى صاحبة. وبما أن كلمة «أولات» مضافة دائما فهي تعرب اعراب جمع المؤنث بدون تنوين، ومثلها لفظ «اللات» وهي اسم موصول لجمع الإناث وتعرب إعرابه وهناك من يبنيها على الكسر فهي عندهم اسم جمع لكلمة (التي) .
ب- النوع الثاني من ملحقات جمع المؤنث السالم، هو كل ما كان من جمع المؤنث أو ملحقاته ثم انتقل فأصبح علما على رجل أو امرأة أو مكان أو غير ذلك من أمثلته «سعادات وزينبات، وعنايات، ونعمات، وعرفات، وأذرعات» . فهذه لفظها لفظ جمع المؤنث ولكنها تطلق على مفرد سواء كان مذكرا أم مؤنثا وفي إعراب هذا النوع الأخير من الأسماء ثلاثة أقوال، الأول: يعربه إعراب جمع المؤنث السالم مع التنوين، والثاني يعربه إعراب جمع المؤنث السالم ولكن بدون تنوين، والثالث: يعربه إعراب الممنوع من الصرف يرفع بالضمة، وينصبه ويجره بالفتحة ولكن بدون تنوين.
إن الآراء الثلاثة جائزة وإنما الأفضلية للرأي الأخير. ونحض على استعماله دون غيره.


إعراب القرآن وبيانه لمحيي الدين درويش هنا (http://ar.lib.eshia.ir/41672/1/296) و هنا (http://ar.lib.eshia.ir/41672/1/297) وهذا مقتطف :

الفوائد:

(عَرَفاتٍ) : علم للموقف واستدل سيبويه على علميته بقوله:
«هذه عرفات مباركا فيها» بنصب «مباركا» على الحال ولو كان نكرة لجرى عليه صفة، وبأنه لو كان نكرة لدخلت عليه الألف واللام، وهي لا تدخل.
يعرب عرفات إعراب الجمع المؤنث السالم، ومثله جميع ما سمّي به كأذرعات، وهذا هو الفصيح فيها. وأجاز بعضهم أن تعرب إعراب مالا ينصرف، وقيل: يعرب إعراب الجمع المؤنث السالم غير أنه لا ينون. وقد روي قول امرئ القيس بالأوجه الثلاثة:
تنورتها من أذرعات وأهلها ... بيثرب أدنى دارها نظر عال .


كتاب الفروق اللغوية لأبي هلال العسكري هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-1736/page-354) وهذا مقتطف :

الفرق بين عرفة وعرفات :
قد عرفت يوم عرفة، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة.
وعرفة قيل: اسم لموقف الحاج ذلك اليوم، وهي اثنا عشر ميلا من مكة.
وسمي عرفات أيضا، وهو المذكور في التنزيل.
قال تعالى فإذا أفضتم من عرفات " (2) .
وقال النيسابوري: عرفات جمع عرفة.
وكلاهما علم للموقف، كأن كل قطعة من تلك الارض عرفة، فسمي مجموع تلك القطعة بعرفات.
وكذا قال ابن الحاجب (3) في شرح المفصل.
قال الطبرسي: عرفات: اسم للبقعة المعروفة التي يجب الوقوف بها، ويوم عرفة يوم الوقوف بها (1) .
ووافق على ذلك الفيروز آبادي.
وهذا القول مبني على إنكار كون عرفة اسما للموقف.
وهو قول الفراء.

والله أعلم بالصواب

زياد ايمن
17-04-2015, 06:49 PM
الشكر لكما أ عطوان و أ زهرة متفائلة

مسكين المسكين
18-04-2015, 01:10 AM
جزاكم الله خيرا