المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفعل المعتل



أبو عبيد الله النحوي
19-04-2015, 12:02 AM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته، أما بعد :

هل الفعل " و فر " بتشديد الدال فعل معتل مثال ؟ لأن فاءه حرف علة .

و هل الفعل المعتل لا يكون إلا من الفعل الثلاثي المجرد ؟

أرجو التوضيح و البيان .

أبو عبيد الله النحوي
24-04-2015, 01:16 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته، أما بعد :

هل الفعل " و فر " بتشديد الدال فعل معتل مثال ؟ لأن فاءه حرف علة .

و هل الفعل المعتل لا يكون إلا من الفعل الثلاثي المجرد ؟

أرجو التوضيح و البيان .

هل من مفيد ؟ بارك الله فيكم

زهرة متفائلة
24-04-2015, 01:39 PM
هل من مفيد ؟ بارك الله فيكم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا عبيد الله النحوي

جزاكم الله خيرا / قد لا أكون قد فهمتُ سؤالكم الكريم بطريقة صحيحة !
ولكن لديّ سؤال :
* هل تسألون فضيلتكم عن الفعل ( فَرّ ) يفرّ .
* أم تسألون عن الفعل ( وَفَر ) .

ماذا تقصدون بتشديد الدال / هل تقصدون بتشديد الراء ، فأنا لا أرى دالا ؟
لعل الأمر قد ألتبس على فضيلتكم وظننتم أن الواو العاطفة في قولهم و ( فرّ ) يفر.
فالواو ليست من ضمن بنية الكلمة وأصلها ؟ هي هكذا ( فرّ ) وليست ( وفرّ )
إن كانت الكلمة المطلوبة ( فرّ ) فأظن لا نقول بأن فاؤه مثال إلا إن قصدتم الكلمة الأخرى

لعل فضيلتكم توضحون أكثر ، أو لعلي لم أفهم السؤال جيدا ...

زهرة متفائلة
24-04-2015, 01:58 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أم هل تقصدون ( وَفَّرَ ) بتشديد الفاء ؟

بانتظار ردكم الكريم

زهرة متفائلة
25-04-2015, 12:38 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

والله أعلم !
إن كان المقصود هي لفظة ( وفّر )
فيبدو لي بأنها ( فعل ثلاثي مزيد بحرف وهو الفاء ) وهو على وزن ( فعَّل ) والتضعيف للتعدية !
ونوعه : معتل مثال واوي ، وهو على وزن الفعل الرباعي ولكنه غير ملحق به.
والله أعلم بالصواب ، وعذرا سلفا على الخطأ ، حاولتُ قدر المستطاع المراجعة والقياس على مسائل أخرى لأحد أهل العلم .
ولا أعرف إن أسأتُ التطبيق ؟ على كلٍّ / الخطأ يصوبه أهل العلم ، لأني في الصرف لستُ جيدة كثيرا ولكني أحاول ...


و هل الفعل المعتل لا يكون إلا من الفعل الثلاثي المجرد ؟

أحسبة يأتي من الفعل الثلاثي المزيد أيضا ...

بالنسبة للرباعي هذه فائدة :

هل قرأتم فضيلتكم حول ما قيل عن لفظة ( وسوس ) ؟
فلقد اختلفوا فيها ... من ضمن الآراء هو بأنه رباعي معتل ...وإنّ هناك استثناء من قاعدة ...؟ !


المشاركة لأختي (سحر ) نعمة الله ، وقد نقلت هذه من أحد طلبة العلم ..

الفعل ( وسوس )،فيه ثلاثة آراء -
الرأي الأوّل: قالوا: هو ثلاثيّ زيدَ عليه حرف.
واستدلّوا على ذلك بأمرين:
أ) أنّه لا يكون الفعل الرباعيّ المجرّد معتلاّ.
ب) أنّ أصله وسّ ( أي: وسس)، ثمّ إذا تكرّر ضُوعف، فقالوا: وسوس.
ونظيره ( زلّ ) و( كبّ )، إذا تكرّر الفعل صار: ( زلزل ) و( كبكب ).
وربّما من أجل ذلك نجد بعض العلماء يذكر الفعل (وسوس) تحت مادّة: ( وسس)، كابن منظور، والفيروز آبادي رحمهما الله.
الرأي الثّاني: قالوا: هو رباعيّ معتلّ.
كما في "وسائل التّعريف في مسائل التّصريف " للعينيّ رحمه الله.
وعلى هذا القول فلا إشكال، ويُستَثْنَى من قاعدة: ليس هناك فعل رباعيّ معتلّ. وما من قاعدةٍ وإلاّ لها استثناء.
الرأي الثّالث: قالوا: هو فعلٌ صحيح !
وذكروا: أنّ الفعل المعتلّ هو ما كانت حروف علّته يطرأ عليها الإبدال والقلب، والفعل ( وسوس ) وجدناه ثابتا لا يتغيّر.
وأولى الأقوال بالصّواب - إن شاء الله - هو القول الثّاني:
أنّه رباعيّ معتلّ، مستثْنًى من القاعدة.
وقد عزا بعضهم إلى ابن مالك رحمه الله في كتاب " إيجاز التعريف في فنّ التّصريف " أنّه قال: كلّ أحرف الفعل (وسوس) أصول.
فهو على قوله رباعيّ.
أمّا كونُه ثابتا لا يتغيّر بالقلب والإبدال وغير ذلك؛ فذلك لأنّه مضعّف، والمضعّف أثبت الأفعال .
(منقول)

ــــــــــــــــــــــــ

في الحقيقة : قرأتُ في كتاب " تهذيب الأسماء واللغات للنووي هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-9702/page-851) وهذا مقتطف :

يقولون في مضارع هرقت أهريق بضم الهمزة وفتح الهاء، فضمها يدل على أنه رباعي أعني: هرقت لا ثلاثي، واسم فاعله مهريق، واسم مفعوله مهراق، فيفتحون الهاء؛ لأنها بدل من همزة، ولو يثبت على تصريف الفعل لفتحت، فتقول: في أرقت إذا لم تحذف همزته يوريق، وفي اسم فاعله موريق، وفي مفعوله موراق، وقالوا: في مصدره هراقة كأراقة وإذا صرفوا أهرقت بسكون الهاء، فمضارعة أهريق، واسم فاعله مهريق، ومفعوله مهراق، ومصدره إهراقة، فأسكنوا الهاء في الجميع، فدل على أنه رباعي معتل، وليس بفعل صحيح، وأن هاءه بدل من همزة أرقت أو عوض كما سبق، والشاهد على سكون هاء مهريق قول العديل بن الفرخ العجلي:
لرقارق آل فوق رابية جلد فكنت كمهريق الذي في سقائه.
والشاهد على سكون إهراقه قول ذي الرمة: لأعزلة عنها وفي النفس أن أثنى فلما دنت إهراقة الماء أنصتت.

ــــــــــــــــــــــ

وجدتُ البعض ينكر مجيء المعتل من الرباعي ؟
ولكني أتساءل / ما سبب المنع ؟

والله أعلم بالصواب

أبو عبيد الله النحوي
25-04-2015, 12:47 AM
بارك الله فيك أستاذتنا زهرة ، و استسمحك عذرا ، فقد عثر قلمي و قلت بتشديد الدال و الصواب بتشديد الفاء ، فتقبيلي اعتذاري ، و نفع الله بك .

أمهت و كنت لا أنسى حديثا كذاك الدهر يردي بالعقول