المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "نحن اليمنيين" أم "نحن اليمنيون"؟



محمد بن ميمون
27-04-2015, 03:43 PM
السلام عليكم يا أهل المنتدى الكرام

قال أحد ضيوف برنامج تلفزيوني "نحن اليمنيون نريد..." أو ما شابه ذلك، فصحح له مدير الجلسة قائلا: "نحن اليمنيين" بالنصب، ينكر الرفع. فهل هذا التصحيح لا بد منه؟ فإني كنت أرى في مثل هذا الكلام جواز الرفع على البدل.

أبو البراء الحسن
27-04-2015, 05:26 PM
السلام عليكم يا أهل المنتدى الكرام

قال أحد ضيوف برنامج تلفزيوني "نحن اليمنيون نريد..." أو ما شابه ذلك، فصحح له مدير الجلسة قائلا: "نحن اليمنيين" بالنصب، ينكر الرفع. فهل هذا التصحيح لا بد منه؟ فإني كنت أرى في مثل هذا الكلام جواز الرفع على البدل.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :
محاولة للتعقيب :
الظاهر أنّ قول المدير هو الصّواب ، أعني بذلك نصْب كلمة اليمنيين على الاختصاص " وتقدير الكلام :( نحن -أعني اليمنيين - نريد ..) ولا مجال لرفعها في هذا السّياق لأنّه لا يُبدل الظاهر من ضمير المتكلّم إلاّ أنْ يكون بدَل بعض من كلّ أو بدَل اشتمال كما ذهب إليه الغلاييني في جامع الدروس العربية حيث يقول ما نصّه :
"ويجوز إبدالُ الظاهر من ضميرِ الغائبِ كقولهِ تعالى: {وأسَرُّوا النّجوى، الذينَ ظلموا} فأبدلَ "الذينَ" من "الواو"، التي هي ضميرُ الفاعلِ. ومن ضمير المخاطبِ والمتكّلم، على شرط أن يكونَ بدلَ بعضٍ من كلٍّ، أو بدلَ اشتمالٍ، فالأول كقوله تعالى: {لَقد كانَ لكم في رسول الله أسوةٌ حسنةٌ، لِمَنْ كان يَرجو اللهَ واليومَ الآخرَ} فأبدلَ الجارَّ والمجرورَ، وهما "لِمن" من الجارّ والمجرورِ المُضمر وهما "لكم" وهو بدلُ بعضٍ من كلٍّ، لأنَّ الأسوةَ الحسنةَ في رسولِ اللهِ ليست لكلِّ المخاطبين، بل هيَ لمن كان يرجو اللهَ واليومَ الآخرَ منهم. والثاني كقولك: "أعجبتني، علمُكَ"، فعلمُك بدلٌ من "التاءِ"، التي هي ضميرُ الفاعل، وهو بدلُ اشتمال، ومنه قول الشاعر:
*بَلَغْنا السَّماءَ مَجْدُنا وسَناوُّنا * وإِنَّا لَنَرْجُو فَوْقَ ذلِكَ مَظْهرا*
فأبدلَ "مجدنا" من "نا"، التي هي ضمير الفاعلِ، وهو بدلُ اشتمال أيضاً."
ملحوظة :
يجوز رفع كلمة اليمنيين في سياق آخر ، كأن تكون خبرا للمبتدأ "نحن "
فنقول : نحن اليمنيون .
والعلم عند الله .

عطوان عويضة
27-04-2015, 09:49 PM
السلام عليكم يا أهل المنتدى الكرام

قال أحد ضيوف برنامج تلفزيوني "نحن اليمنيون نريد..." أو ما شابه ذلك، فصحح له مدير الجلسة قائلا: "نحن اليمنيين" بالنصب، ينكر الرفع. فهل هذا التصحيح لا بد منه؟ فإني كنت أرى في مثل هذا الكلام جواز الرفع على البدل.
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
أرى الوجهين جائزين، النصب على الاختصاص والرفع على البدلية بعض من كل أو كل من بعض بحسب المراد.
والله أعلم.

محمد بن ميمون
27-04-2015, 11:10 PM
بارك الله فيكما أخوي أبا البراء الحسن وعطوان عويضة

لمّا أدلى الأستاذ أبو البراء بمعلوماته المفيدة انطلقت منها لمزيد من البحث فوجدت ما يلي:

"وإبدال الاسم الظاهر من ضمير المخاطب هذا الإبدال جائز عند الكوفيين والأخفش ويدل عليه قوله : بكم قريش كفينا كل معضلة وأم نهج الهدى من كان ضليلا ومنع ذلك جمهور البصريين." (المصدر (http://islamport.com/w/tfs/Web/2393/4924.htm))

هب أن تجويزهم هذا في شأن ضمير المخاطب بمثابة تجويزه في شأن ضمير المتكلم، فهل معنى ذلك أنه يجوز عند الكوفيين وعند الأخفش أن يقال: "نحن اليمنيون نريد كذا وكذا"؟