المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هو فعل أم صيغة تعجب؟



مسلول
27-04-2015, 05:43 PM
السلام عليكم

يقول الشاعر:
ما للملتاعِ سوى أملٍ
من بعد الشدّةِ يلقاه
فتداركَ ضعفًا يلحقه
إنّ التوّابَ لأوَّاه
يمشي لرضاك بلوعته
والداءُ بهِ ما أثناه

في قول الشاعر " ما أثناه "
هل هو ( ما النافية وفعل ماضي ) أم ( صيغة تعجب )؟
وما معنى ( ما أثناه )؟

أبو البراء الحسن
27-04-2015, 06:34 PM
السلام عليكم

يقول الشاعر:
ما للملتاعِ سوى أملٍ
من بعد الشدّةِ يلقاه
فتداركَ ضعفًا يلحقه
إنّ التوّابَ لأوَّاه
يمشي لرضاك بلوعته
والداءُ بهِ ما أثناه

في قول الشاعر " ما أثناه "
هل هو ( ما النافية وفعل ماضي ) أم ( صيغة تعجب )؟
وما معنى ( ما أثناه )؟

وعليكم السلام ورحمة الله :
الذي يظهر لي من خلال السّياق أنّ ما نافية وليست تعجّبيّة ، فهو يريد أن يقول : أنّ الدّاء لم يُثْن هذا المُلتاع عن التوبة والأوبة طلبا لرضا الربّ عزّ وجلّ.
والعلم عند الله تعالى

عطوان عويضة
27-04-2015, 10:44 PM
السلام عليكم
يقول الشاعر:
ما للملتاعِ سوى أملٍ
من بعد الشدّةِ يلقاه
فتداركَ ضعفًا يلحقه
إنّ التوّابَ لأوَّاه
يمشي لرضاك بلوعته
والداءُ بهِ ما أثناه

في قول الشاعر " ما أثناه "
هل هو ( ما النافية وفعل ماضي ) أم ( صيغة تعجب )؟
وما معنى ( ما أثناه )؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
لا تؤخذ اللغة ولا تتعلم من أشعار المحدثين ولو كانوا فحولا، فكيف إذا كانوا لا يجيدون من الشعر سوى الوزن؟
هذا شعر ركيك، وقوله (والداء به ما أثناه) لا يصح على أي وجه حملت (ما)،
لو جعلت ما تعجبية لم يصح من حيث المعنى، لأنه سيكون تعجبا من ثنيه ، ولا معنى لذلك؟
ولو جعلت ما نافية لم يصح لغة، لأن أثنى لا يكون بمعنى صرف..
وتكلف تخريجات لمثل هذا مضيعة للوقت ولا فائدة ترجى من ورائه.
والله أعلم.

مسلول
27-04-2015, 11:05 PM
شكرا لكما أستاذيَّ