المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : انسجام قواعد اللغة مع تراكيب وضرورات الوزن



مسكين المسكين
28-04-2015, 04:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه .
يتطلب الوزن تقديم وتأخير وزيادة وقد جاء هذا منسجما مع قواعد اللغة مثلا وهذا موضع البحث زيادة ما مع اذا كقول حسان رضي الله عنه : اذا ما الأشربات ذكرن يوما # فهن لطيب الراح الفداء . وقول ذي الرمة :اذا ماعلوا أرضا ترى وجه ركبها#اذا ماعلوها مكفا غير ساجع . ونلاحظ أن ما كونت السبب الذي يتطلبه الوزن ونلاحظ أن بحري البيتين قد بدآ بوتد وهو اذا . فاذا قيل أن ما تزاد كثيرا مع اذا يكون الوزن هو الذي جاء بهذا الحكم النحوي وبالتالي الوزن يملك آلية لوضع نظام لغوي يستطرد شعرا وقد حث الأوائل من الصحابة رضي الله عنهم على استخدام الشعر في توضيح لغة العرب لغة القرآن الكريم وتفسيرها واستقراء قواعدها وقد نسب قول للخليل رحمه الله ، مفاده أن الشاعر من عصور الاستشهاد له حق أن يتصرف باللغة كيف يشاء فهو كالواضع لها .
وكما تعلمون أن الله قد تعهد بحفظ القرآن الكريم فهو وحي الهداية الأخير وأن حفظ لغته من حفظه وقد حفظت قواعد اللغة في الشعر منتظرة مجيء العلماء ليستقرؤوها ويقعدوها .
فهل يوحي هذا بشرعية دينية للوزن والعروض العربي ؟

مسكين المسكين
28-04-2015, 05:01 PM
مما لم تزد فيه ما مع قول طرفة اذا القوم قالوا من فتى ...... . ويتضح الأمر في علم المعاني حيث مباحثه التقديم والتأخير والذكر والحذف وهذه مرتبطة بالعروض .

خشان خشان
29-04-2015, 01:15 PM
أستاذي الكريم مسكين

يسرني توجهك وما تطرح من أفكار وما تحاول سبره من أعماق وارتياده من آفاق.
من أهم نتاجات الرقمي وأهدافه تشجيع منهج التفكير . هذا المنهج الذي خبا لصالح منهج الحفظ والنقل بشكل لا تمحيص فيه أحيانا.
تقول :" يتطلب الوزن تقديم وتأخير وزيادة وقد جاء هذا منسجما مع قواعد اللغة مثلا وهذا موضع البحث زيادة ما مع اذا"
أعجبني كثيرا قولك.
ثمة احتمالان
أ – أن تكون اللغة ثرية بديعة التصميم فيها من قوالب تأليف الكلام وتصريفه ما ينتج عنه من الأشكال العديد الذي يوافق هذا البحر أو ذاك.
ب – أن تكون صور البحور هي الأساس الذي يؤثر في صياغة اللغة على هذا النحو أو ذاك.

إن التقديم والتأخير في الشعر واضح لا ينكر، ولكن هذا لا يمس جوهر اللغة.
كما أن الاحتمالين أعلاه لا ينفي أحدهما الآخر. لكن أحدهما لا شك هو صاحب الدور الأصل وهو الأرجح، والآخر يكون ذا دور أقل.
أميل أنا إلى أن الأول ( أ ) هو الأرجح. ويرجح ذلك لدي أني وجدت هذا التركيب ( إذا ما ) قد ورد في القرآن الكريم إحدى عشرة مرة. منها :

"وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا"
" لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوْا وَآَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ"
"قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ"


ذكرني رأيك برأي د. فرحات زيادة حول جموع التكسير التي يراها نتاجا لمتطلبات العروض

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/arud-lughah

وهنا أرجو أن تطلع على موضوع ( بحور وتراكيب )
http://arood.com/vb/forumdisplay.php?f=191

يرعاك الله.

مسكين المسكين
30-04-2015, 05:20 PM
جزاك الله خيرا على المشاركة المفيدة . سمعت من الشيخ الأزهري الدكتور فتحي حجازي أن مشائخه قالوا له ما مفاده :أن ايصال اللغة العربية ومتكلميها العرب الى أعلى درجات الفصاحة والبلاغة البشرية مقصود من الله جل جلاله لكي يتحداهم . والسؤال ماهي الآلية أو الطريقة التي أوصل الله عز وجل اللغة العربية والعرب الى هذه القمة العالية من الفصاحة والبلاغة البشرية ؟ هل الوزن من هذه الطرق ؟
فكما تعلم أن لغة القرآن هي لغة قريش التي صارت قبل نزول القرآن هي اللغة الأدبية للشعر في الجزيرة العربية وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أفصح وأبلغ العرب وقد قال الله جل جلاله عنه :(وماعلمناه الشعر وماينبغي له) الا أنه قد تكلم بكلام موزون لكنه ليس شعرا لأنه لم يقصد به أن يكون شعرا كقوله (أنا النبي لاكذب أنا ابن عبدالمطلب) وهنا هل قد يصبح الوزن وزنان وزن شعري للشعر ووزن جزء من كلام العربي الفصيح البليغ أي أن الوزن عرفه العربي وتكلم به وصار جزءا من كلامه الفصيح ثم أخذه الشعراء وطوروه وهذا ما أدى الى قول بعض النقاد أن العربي الجاهلي ومابعده شاعر بالسليقة فيندر أن تجد عربيا لم يقل بيتا أو بيتين في أمور معيشته ، ويرد هذا القول الى أن هذا ليس شعرا بل هو كلام موزون وهو جزء من طبيعة البيئة اللغوية لذلك المجتمع الفصيح البليغ .

خشان خشان
30-04-2015, 11:52 PM
أستاذي الكريم مسكين المسكين

تفكيرك يقودك بسرعة إلى خوض غمار الرقمي. وأنصحك بالتدرج في دراسة دوراته.

هرم الأوزان يثبت أن جذور الشعر العربي تكمن في النثر.

لا بأس من الاطلاع على الرابط:

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/haram

يرعاك الله.