المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال بخصوص إعراب (وعندهم قاصرات الطرف عين)



أحمد ماجد الغزي
01-05-2015, 11:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
يقول تعالى: (وعندهم قاصرات الطرف عين)
تتبعت إعراب (عين) في كتب الإعراب فوجدتهم يعربونها (نعت) لـ قاصرات. ولكنني أسال هنا أليس يشترط في النعت أن يوافق المنعوت في التعريف والتنكير وهنا (قاصرات) معرفة و(عين) نكرة؟.
فأرجو الإفادة وجزاكم الله خيراً.

زهرة متفائلة
01-05-2015, 12:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
يقول تعالى: (وعندهم قاصرات الطرف عين)
تتبعت إعراب (عين) في كتب الإعراب فوجدتهم يعربونها (نعت) لـ قاصرات. ولكنني أسال هنا أليس يشترط في النعت أن يوافق المنعوت في التعريف والتنكير وهنا (قاصرات) معرفة و(عين) نكرة؟.
فأرجو الإفادة وجزاكم الله خيراً.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

جزاكم الله خيرا " قاصرات " وهي وإن كانت مضافة إلى الطرف إلا أنّها تظل نكرة وهذه الإضافة هي من قبيل الإضافة اللفظية التي لا تكسبه التعريف .

والله أعلم بالصواب

أحمد ماجد الغزي
01-05-2015, 04:35 PM
بارك الله فيك أختي الفاضلة،،،
فقد أشرتي لملاحظة جميلة لم أنتبه لها.

زهرة متفائلة
01-05-2015, 10:15 PM
بارك الله فيك أختي الفاضلة،،،
فقد أشرتِ لملاحظة جميلة لم أنتبه لها.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

هذه إضافة قد تكون أفيد !

ورد في جمهرة العلوم هنا (http://jamharah.net/showthread.php?t=20950#.VUPPQPmqqko) وهذا مقتطف :

تفسير قوله تعالى: {وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ (52)}
قالَ مُحمدُ بنُ الجَهْمِ السُّمَّرِيُّ (ت: 277هـ)(وقوله: {وعندهم قاصرات الطّرف أترابٌ}
مرفوعة لأنّ {قاصرات} نكرة , وإن كانت مضافة إلى معرفة؛ ألا ترى أن الألف واللام يحسنان فيها , كقول الشاعر:
من القاصرات الطرف لو دبّ محول= من الذرّ فوق الإتب منها لأثّرا
(الإتب: المئزر) : فإذا حسنت الألف واللام في مثل هذا , ثم ألقيتها , فالاسم نكرة, وربما شبّهت العرب لفظه بالمعرفة لما أضيف إلى الألف واللام، فينصبون نعته إذا كان نكرة.
فيقولون: هذا حسن الوجه قائماً وذاهباً, ولو وضعت مكان الذاهب والقائم نكرة فيها مدح أو ذمّ , آثرت الإتباع.
فقلت: هذا حسن الوجه موسر، لأن اليسارة مدح.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وورد في كتاب الحاوي هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85/%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%B7%D8%A8%D9%8A:/i543&d893791&c&p1)وهذا مقتطف :

يقول ابن القيم " وأما من جهة اللفظ " فقاصرات صفة مضافة إلى الفاعل لحسان الوجوه وأصله قاصر طرفهن أي لبس بطامح متعد.


والله أعلم بالصواب

لعل ابن القيم يقصد الإضافة اللفظية .... والغرض من الإضافة اللفظية كما هو معلوم هو التخفيف والله أعلم!

والله الموفق

أحمد ماجد الغزي
02-05-2015, 05:06 AM
جزاك الله كل خير أختي الفاضلة، وبارك الله فيك على هذه المعلومات.