المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عسى أن يكون نزعه عرق



أبو روان العراقي
07-05-2015, 10:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله

مرحبًا بمن غبت عنهم ليالي وأيامًا , ولكنهم في الفؤاد حضور , ويعلم الله أني مشتاق لكم , ولمجلسكم العلمي الذي استفدت منه كثيرًا .

السؤال :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ (( جَاءَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي فَزَارَةَ إلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالَ : إنَّ امْرَأَتِي وَلَدَتْ غُلاماً أَسْوَدَ . فَقَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - هَلْ لَك إبِلٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ . قَالَ : فَمَا أَلْوَانُهَا ؟ قَالَ : حُمْرٌ . قَالَ : فَهَلْ يَكُونُ فِيهَا مِنْ أَوْرَقَ ؟ قَالَ : إنَّ فِيهَا لَوُرْقاً . قَالَ : فَأَنَّى أَتَاهَا ذَلِكَ ؟ قَالَ : عَسَى أَنْ يَكُونَ نَزَعَهُ عِرْقٌ . قَالَ : وَهَذَا عَسَى أَنْ يَكُونَ نَزَعَهُ عِرْقٌ )) .

( عرق ) هل يتنازع عليه الفعلين ( يكون , ونزع ) بحيث يصح إعرابه اسمًا لكان وفاعلًا لـ ( نزع ) ؟

زهرة متفائلة
08-05-2015, 01:10 AM
عَسَى أَنْ يَكُونَ نَزَعَهُ عِرْقٌ . قَالَ : وَهَذَا عَسَى أَنْ يَكُونَ نَزَعَهُ عِرْقٌ )) .

( عرق ) هل يتنازع عليه الفعلين ( يكون , ونزع ) بحيث يصح إعرابه اسمًا لكان وفاعلًا لـ ( نزع ) ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

الأستاذ الفاضل : أبا روان العراقي
جزاكم الله خيرا / سؤال مبارك ...
في الحقيقة / أنا تحيّرت كذلك :
ولكن قبل الإجابة على تساؤلكم الكريم ! عنّ لي سؤال ...
لو قلنا : عرق ( اسم يكون الناقصة )
فهل " نزعه " الجملة الفعلية في محل نصب خبر كان ؟
فإن كان كذلك فيكون قد تقدّم (خبرها على اسمها )
فهل يجوز أن يتقدم خبرها على اسمها وهو هنا جملة فعلية ؟
متى يجوز أن يتقدم خبر كان على اسمها سواء وجوبا أو جوازا ؟ هل من ضمنها هذه الحالة ؟
لا أعرف : بحثتُ لم أجد ولكن لعلي لم أبحث جيدا ...

* * *

لو قلنا اسم يكون " ضمير مستتر " تقديره " هو " و" خبرها " الجملة الفعلية " نزعه عرق "
يجوز ...!؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مسألتكم كأنها تطرح مسألة :

هل يقع التنازع بين فعل تام وناقص ؟
هل يمكن اعتبار كان تامة في الحديث ...؟ فيكون التنازع بين فعلين تامين ...؟

الأستاذ الفاضل : أبا روان العراقي

انظروا ــ بارك الله فيكم ــ لهذا البحث بشكل عام في ص : 182 وما بعده ولو يتم الاطلاع على بيت مطيع بن إياس في ص : 189 بالضغط هنا (http://www.mohamedrabeea.com/books/book1_17324.pdf).

حيث يقول :

ولئن كنت لا تصاحب إلا ....صاحبا لا تزل ما عاش نعله
لا تجده ولو جهدت وأنّى ....بالذي لا يكون يوجد مثلُه

والذي تمّ تخريجه على ثلاثة أوجه ...؟

ما رأي فضيلتكم بما طُرح ...؟

في الحقيقية / لا أدري ؟ هل يجوز ؟ لأول مرة أقرأ هذا ...

مسكين المسكين
08-05-2015, 04:13 AM
وعليكم السلام ورحمةا لله وبركاته .
أظن والله أعلم أن الجملة الثانية دلالة اعرابها قريبة الفهم من الاولى فتكون عسى على لغة أهل الحجاز تامة فاعلها المصدر المؤول وتكون كان ناقصةاسمها ضميرمستتريعود على هذا وخبرها الجملة الفعلية ويكون الترتيب قبل التقديم والله أعلم عسى أن يكون هذا نزعه عرق والاولى مثلها الا أن اسم يكون الضمير المستتر العائد على أورق . والدليل على هذا الكلام والله أعلم هو نزول القرآن الكريم على لغة أهل الحجاز مثل الآية المشهورة (ياأيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ........) لاحظوا تقديم مايعود عليهما الضميرين المتصلين الواقعين اسما لكان في الجملتين واو الجماعة يعود على الذين آمنوا ونون النسوة يعود على نساء .
وفي آية( أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185)}. الأعراف أجاز الأستاذ محمود بن عبدالرحيم صافي في كتابه الجدول في اعراب القرآن الكريم تنازع يكون واقترب على الاسم أجلهم .
اذن أسلوب عسى أن يكون كثير عند العرب أهل الحجاز عندهم عسى تامة فاعلها المصدر المؤول وأهل تميم عسى عندهم ناقصة ضمير مستتر وخبر عسى المصدر المؤول ، فاذا جاء بعد يكون فعل مع فاعله يجوز التنازع مثل عسى أن يكون قد نجح الطالب واذا تقدم هذا الفاعل بطل التنازع وصارهواسم يكون الناقصة أو فاعل يكون التامة وفاعل الفعل هو ضمير مستتر كمسألة تقديم الفاعل على الفعل فيصير مبتدأ مثل عسى أن يكون الطالب قد نجح وتامة مثل البيت لايكون يوجد مثله .
والله أعلم

أبو روان العراقي
08-05-2015, 10:51 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

الأستاذ الفاضل : أبا روان العراقي
جزاكم الله خيرا / سؤال مبارك ...
في الحقيقة / أنا تحيّرت كذلك :
ولكن قبل الإجابة على تساؤلكم الكريم ! عنّ لي سؤال ...
لو قلنا : عرق ( اسم يكون الناقصة )
فهل " نزعه " الجملة الفعلية في محل نصب خبر كان ؟
فإن كان كذلك فيكون قد تقدّم (خبرها على اسمها )
فهل يجوز أن يتقدم خبرها على اسمها وهو هنا جملة فعلية ؟
متى يجوز أن يتقدم خبر كان على اسمها سواء وجوبا أو جوازا ؟ هل من ضمنها هذه الحالة ؟
لا أعرف : بحثتُ لم أجد ولكن لعلي لم أبحث جيدا ...

* * *

لو قلنا اسم يكون " ضمير مستتر " تقديره " هو " و" خبرها " الجملة الفعلية " نزعه عرق "
يجوز ...!؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مسألتكم كأنها تطرح مسألة :

هل يقع التنازع بين فعل تام وناقص ؟
هل يمكن اعتبار كان تامة في الحديث ...؟ فيكون التنازع بين فعلين تامين ...؟

الأستاذ الفاضل : أبا روان العراقي

انظروا ــ بارك الله فيكم ــ لهذا البحث بشكل عام في ص : 182 وما بعده ولو يتم الاطلاع على بيت مطيع بن إياس في ص : 189 بالضغط هنا (http://www.mohamedrabeea.com/books/book1_17324.pdf).

حيث يقول :

ولئن كنت لا تصاحب إلا ....صاحبا لا تزل ما عاش نعله
لا تجده ولو جهدت وأنّى ....بالذي لا يكون يوجد مثلُه

والذي تمّ تخريجه على ثلاثة أوجه ...؟

ما رأي فضيلتكم بما طُرح ...؟

في الحقيقية / لا أدري ؟ هل يجوز ؟ لأول مرة أقرأ هذا ...



بارك الله فيكِ أيتها الزهرة الفاضلة على مجهودك القيم

لقد لاحظت في البحث الذي وضع بين أيدينا ما يجيب على سؤالنا , وتحديدًا في ص 185 في الشاهد :

لا تجده ولو جهدت وأني *** بالذي لا يكون يوجد مثله .

حيث قال أن الفعلين ( يكون ) , و( يوجد ) تنازعا في ( مثله ) وقد فصل فيها شيئًا لطيفًا .

أما بالنسبة للسؤال المطروح , فأرى - والله أعلم - أن ( يكون ) يجوز فيها وجهان :

الأول : جعلها ناقصة ويكون هناك تنازع بين الفعل التام والناقص .

الثاني : جعلها تامة ؛ لأن المعنى يصح مع ذلك إذ يكون التقدير ( عسى أن يوجد نزعه عرق ) , وحينها يتنازع عليها فعلان تامان .

والسؤال الذي يطرح بعد ذلك بعد أن تبين الجانب النحوي فيها

هل هناك فرق دلالي بين الصورتين ؟

هذا ما نحتاج إلى ن يفصل فيه

وجزاك الله خيرًا

أبو روان العراقي
08-05-2015, 10:55 PM
وعليكم السلام ورحمةا لله وبركاته .
أظن والله أعلم أن الجملة الثانية دلالة اعرابها قريبة الفهم من الاولى فتكون عسى على لغة أهل الحجاز تامة فاعلها المصدر المؤول وتكون كان ناقصةاسمها ضميرمستتريعود على هذا وخبرها الجملة الفعلية ويكون الترتيب قبل التقديم والله أعلم عسى أن يكون هذا نزعه عرق والاولى مثلها الا أن اسم يكون الضمير المستتر العائد على أورق . والدليل على هذا الكلام والله أعلم هو نزول القرآن الكريم على لغة أهل الحجاز مثل الآية المشهورة (ياأيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ........) لاحظوا تقديم مايعود عليهما الضميرين المتصلين الواقعين اسما لكان في الجملتين واو الجماعة يعود على الذين آمنوا ونون النسوة يعود على نساء .
وفي آية( أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185)}. الأعراف أجاز الأستاذ محمود بن عبدالرحيم صافي في كتابه الجدول في اعراب القرآن الكريم تنازع يكون واقترب على الاسم أجلهم .
اذن أسلوب عسى أن يكون كثير عند العرب أهل الحجاز عندهم عسى تامة فاعلها المصدر المؤول وأهل تميم عسى عندهم ناقصة ضمير مستتر وخبر عسى المصدر المؤول ، فاذا جاء بعد يكون فعل مع فاعله يجوز التنازع مثل عسى أن يكون قد نجح الطالب واذا تقدم هذا الفاعل بطل التنازع وصارهواسم يكون الناقصة أو فاعل يكون التامة وفاعل الفعل هو ضمير مستتر كمسألة تقديم الفاعل على الفعل فيصير مبتدأ مثل عسى أن يكون الطالب قد نجح وتامة مثل البيت لايكون يوجد مثله .
والله أعلم


بارك الله فيك أيها الأخ الفاضل على جوابك للسؤال , وما تفضلت به يتفق مع ما تقدم من قبل الأخت زهرة .

جزاك الله خيرًا

مسكين المسكين
09-05-2015, 04:15 PM
جزاك الله خيرا أخي العراقي أظن أنه لكي تكون كان في مثل هذا الأسلوب تامة لابد أن يكون الفعل المتنازع مع كان التامة بمعنى وجد أو حصل وفي الحديث اذا كانت يكون تامة لابد أن يكون التقدير يوجد نزع العرق وليس يوجد نزعه عرق وهذا يتطلب تقديم عرق لتصفه جملة نزعه وعندها يزول التنازع فنقول في غير الحديث عسى أن يكون عرق نزعه.
والله أعلم

مسكين المسكين
09-05-2015, 04:50 PM
حسب كلام الدكتور عبده الراجحي يجب تأخير خبر كان اذا كان جملة وبهذا لا تنازع .

عطوان عويضة
09-05-2015, 05:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله

مرحبًا بمن غبت عنهم ليالي وأيامًا , ولكنهم في الفؤاد حضور , ويعلم الله أني مشتاق لكم , ولمجلسكم العلمي الذي استفدت منه كثيرًا .

السؤال :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ (( جَاءَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي فَزَارَةَ إلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالَ : إنَّ امْرَأَتِي وَلَدَتْ غُلاماً أَسْوَدَ . فَقَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - هَلْ لَك إبِلٌ ؟ قَالَ : نَعَمْ . قَالَ : فَمَا أَلْوَانُهَا ؟ قَالَ : حُمْرٌ . قَالَ : فَهَلْ يَكُونُ فِيهَا مِنْ أَوْرَقَ ؟ قَالَ : إنَّ فِيهَا لَوُرْقاً . قَالَ : فَأَنَّى أَتَاهَا ذَلِكَ ؟ قَالَ : عَسَى أَنْ يَكُونَ نَزَعَهُ عِرْقٌ . قَالَ : وَهَذَا عَسَى أَنْ يَكُونَ نَزَعَهُ عِرْقٌ )) .

( عرق ) هل يتنازع عليه الفعلين ( يكون , ونزع ) بحيث يصح إعرابه اسمًا لكان وفاعلًا لـ ( نزع ) ؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ومرحبا بك وبعودتك، والله أسأل أن ييسر لنا ولك.
قوله (عسى أن يكون نزعه عرق) لا تنازع فيه
أما اسم عسى فضمير مستتر يعود على الجمل الأورق المفهوم مما سبق وخبرها المصدر (أن يكون ... )
وأما اسم يكون فضمير شأن مستتر وخبرها جملة نزعه.
وأما عرق ففاعل نزع.
والله أعلم.

أبو روان العراقي
10-05-2015, 01:16 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ومرحبا بك وبعودتك، والله أسأل أن ييسر لنا ولك.
قوله (عسى أن يكون نزعه عرق) لا تنازع فيه
أما اسم عسى فضمير مستتر يعود على الجمل الأورق المفهوم مما سبق وخبرها المصدر (أن يكون ... )
وأما اسم يكون فضمير شأن مستتر وخبرها جملة نزعه.
وأما عرق ففاعل نزع.
والله أعلم.

السلام عليكم ورحمة الله

الأستاذ عطوان , جزاك الله خيرًاعلى اهتمامك وإجابتك

ولكن , هل لك أن تبين لنا عدم سبب جواز تنازع الفعلين على ( عرق ) ؟, رغم أن التقدير في ( عرق ) يصح قولنا : ( عسى أن يكون عرق نزعه ) و ( عسى أن يكون نزعه عرق ) حتى تتضح المسألة .

شكر الله لكم .

مسكين المسكين
10-05-2015, 04:43 PM
يااخي واضحة الاستاذ عطوان لايجوز عنده تقديم خبر كان على اسمها لكن ان أنت أردته يجوز ممكن يكون الكوفيون أجازوه أو انفرد عالم باجازته .

عطوان عويضة
10-05-2015, 11:19 PM
يااخي واضحة الاستاذ عطوان لايجوز عنده تقديم خبر كان على اسمها لكن ان أنت أردته يجوز ممكن يكون الكوفيون أجازوه أو انفرد عالم باجازته .
ومن قال لك يا أخي أن تقديم خبر كان على اسمها لا يجوز عندي؟!
لا تنسب إلي ما لم أقل لمجرد أنك فهمت ذلك.

عطوان عويضة
10-05-2015, 11:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الأستاذ عطوان , جزاك الله خيرًاعلى اهتمامك وإجابتك
ولكن , هل لك أن تبين لنا عدم سبب جواز تنازع الفعلين على ( عرق ) ؟, رغم أن التقدير في ( عرق ) يصح قولنا : ( عسى أن يكون عرق نزعه ) و ( عسى أن يكون نزعه عرق ) حتى تتضح المسألة .
شكر الله لكم .
وجزاك الله خيرا على حسن ظنك وخلقك.
ليس هذا من باب التنازع والفعلان لم يتنازعا عرق.
وإعادة ترتيب الجملة مع صحة المعنى لا يدل بالضرورة على التنازع.
المتنازعان يكون بينهما ارتباط كأن يكون الثاني معطوفا على الأول أو جوابا له وليس هنا ارتباط بين بين يكون ونزعه إلا أن تكون جملة الثاني خبرا للأول وليس هذا من التنازع.
قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يشبه تركيبا قول الله تعالى (قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ رَدِفَ لَكُمْ بَعْضُ الَّذِي تَسْتَعْجِلُونَ) وقوله (وَأَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ) فلعلك ترجع إلى إعراب الآيتين الكريمتين في مصدر معتبر.

مسكين المسكين
11-05-2015, 03:25 PM
جزاك الله خيرا ياأستاذ عطوان . فهل يجوز عندك تقديم خبر كان على اسمها في هذه المسألة ؟ فان قلت نعم حصل التنازع . وأنت قد جزمت بعدم وجود تنازع . هل عرفت من أين استقرأت ماكتبت .
لكني أظنك قد اتخذت ضدي موقفا سلبيا منذ جدالنا السابق حول واو أخورغم أني لم أتمادى في الرد واحترمتك . والذي لاتعرفه أنك قد جادلتني فيما أتكلم به أنا وقبيلتي فنحن لا ننطق اسم فاطم الا مرخما في نداء أو غير نداء فهو عندنا اسم ينتهي بالميم ولكنني قدرت علمك فلم أتمادى في جدالك .
جزاك الله خيرا وبارك في علمك .

عطوان عويضة
11-05-2015, 10:02 PM
جزاك الله خيرا ياأستاذ عطوان .
وجزاك الله خيرا أخي مسكين.


فهل يجوز عندك تقديم خبر كان على اسمها في هذه المسألة؟
نعم, وعند الجميع. وإلا فكيف تعرب (وكان حقا علينا نصر المؤمنين)؟
لم يمنع بصري ولا كوفي تقدم خبر (كان) على اسمها, إنما من ابن درستويه خلافا للجميع تقدم خبر (ليس) فقط لى اسمها, ومن ابن مط تقدم خبر (ما دام) على اسمها. وأما ما أشكل عليك فخلافهم في تقدم معمول الخبر فقط على الاسم وليس تقدم الخبر.

فان قلت نعم حصل التنازع . وأنت قد جزمت بعدم وجود تنازع . هل عرفت من أين استقرأت ماكتبت ..
وهذه الفنقلة أيضا غير صحيحة لأنك بنيتها على خطأ وهو عدم جواز تقدم الخبر, ومع هذا فلا علاقة بين التنازع وبين تقدم الخبر أو تأخره.
(استقرأت تعني طلبت القراءة أما فعل الاستقراء الذي بمنى التتبع فصوابه (استقريت) لا استقرأت)

لكني أظنك قد اتخذت ضدي موقفا سلبيا منذ جدالنا السابق حول واو أخورغم أني لم أتمادى في الرد واحترمتك . .
وهذا سوء الظن بعينه فوالله الذي لا إله لا هو ما خطر ذلك على قلبي ولا ذكرته قبل جملتك هذه, وحتى بعد جملته هذه لا أذكر تفاصيل هذا الجدال ولا يعلق بنفسي منه شيء، فاتق الله يا رجل وأحسن الظن. نحن نناقش هنا أفكارا وعلما لا أشخاصا.
ما آخذه على أسلوبك هو الجرأة على القول بلا تثبت.

والذي لاتعرفه أنك قد جادلتني فيما أتكلم به أنا وقبيلتي فنحن لا ننطق اسم فاطم الا مرخما في نداء أو غير نداء فهو عندنا اسم ينتهي بالميم ولكنني قدرت علمك فلم أتمادى في جدالك .
جزاك الله خيرا وبارك في علمك . وصدقني لا أدري عم تتكلم ولا أذكر خلافا بيننا على ترخيم فاطم. وهذا يشي بأنك أنت من يضطغن خلافات الرأي لا أنا.
أما قبيلتك فعلى الين والرأس، بيد أنه لا يوجد في العرب الآن من يعول على فصاحته.
أخي الكريم، قد يكون أسلوبي جافا في الخطاب لكن يعلم الله أني لا أحمل على مسلم حقدا أو ضغينة, إلا في الله , أما في العلم فلا يزعجني أن تخالفني الرأي ولا أن تخطئ رأيي وتفنده, بل يسعدني أن تخالفتي فتفيدني بما كنت أجهل.
غفر الله لي ولك وهداني وإيلك لما يحب ويرضى.

مسكين المسكين
13-05-2015, 01:13 AM
جزاك الله خير ياأستاذ وأرجو أن تسامحني ان أسأت الظن بك أو أسأت اليك. فأنا أشارك معكم لأتعلم .

عطوان عويضة
13-05-2015, 02:00 AM
جزاك الله خير ياأستاذ وأرجو أن تسامحني ان أسأت الظن بك أو أسأت اليك. فأنا أشارك معكم لأتعلم .
وجزاك الله خيرا أخي الكريم على حسن خلقك وأدبك. لم أرك أسأت حتى أغضب عليك أو أسامحك، أسأل الله أن يغفر لي ولك، وأن يجعلني وإياك ممن قال الله فيهم (وإذا ما غضبوا هم يغفرون)

أبو روان العراقي
16-05-2015, 11:11 PM
بارك الله فيك أستاذ عطوان وزادك الله من فضله وعلمه .