المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قضية أعذب الشعر أكذبه



حمده الهذلي
09-05-2015, 04:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كُلفت ببحث من عشرين صفحة عن قضية أعذب الشعر أكذبه والصدق.
لا يوجد لدي خلفية نقدية عن هذه القضية. ولم يتبق وقت على الاختبارات النهائية ولا أعلم هل سيسعفني الوقت؟
فأتمنى منكم المساعدة.
مَن النقاد القدماء الذين اهتموا بهذه القضية؟
وما الكتب التي تحدثت عنها؟

أبوطلال
09-05-2015, 09:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كُلفت ببحث من عشرين صفحة عن قضية أعذب الشعر أكذبه والصدق.
لا يوجد لدي خلفية نقدية عن هذه القضية. ولم يتبق وقت على الاختبارات النهائية ولا أعلم هل سيسعفني الوقت؟
فأتمنى منكم المساعدة.
مَن النقاد القدماء الذين اهتموا بهذه القضية؟
وما الكتب التي تحدثت عنها؟

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لعلك ترجعين إلى الشعراء والشعراء لابن قتيبة (ترجمة حسان بن ثابت) ، والحديث عن حسان في الموشح للمرزباني .فأصله القول الذي ذكرته راجع إلى قولة للأصمعي هي : "الشعرُ نكد بابه الشر، فإذا دخل في الخيرِ ضعُف؛ هذا حسان بن ثابت - رضي الله عنه - فحلٌ من فحولِ الجاهلية، فلما جاء الإسلام سقط شعرُه".

لعل في ذا بعض نفع.


,
,

أبوطلال
09-05-2015, 10:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كُلفت ببحث من عشرين صفحة عن قضية أعذب الشعر أكذبه والصدق.
لا يوجد لدي خلفية نقدية عن هذه القضية. ولم يتبق وقت على الاختبارات النهائية ولا أعلم هل سيسعفني الوقت؟
فأتمنى منكم المساعدة.
مَن النقاد القدماء الذين اهتموا بهذه القضية؟
وما الكتب التي تحدثت عنها؟

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لعلك ترجعين إلى الشعراء والشعراء لابن قتيبة (ترجمة حسان بن ثابت) ، والحديث عن حسان في الموشح للمرزباني .فأصله القول الذي ذكرته راجع إلى قولة للأصمعي هي : "الشعرُ نكد بابه الشر، فإذا دخل في الخيرِ ضعُف؛ هذا حسان بن ثابت - رضي الله عنه - فحلٌ من فحولِ الجاهلية، فلما جاء الإسلام سقط شعرُه". وعرض ابن رشيق للقضية في العمدة : 22/1 . وكذا فعل عبد القاهر الجرجاني في دلائل الإعجاز : ص 8 وما بعدها ،وأسرار البلاغة له أيضاً : ص 271 ، والآمدي في تعرضه لعمود الشعر .

لعل في ذا بعض نفع.


,
,

عصام محمود
09-05-2015, 10:29 PM
تقريبا كل النقاد تحدثوا عن هذا الأمر, وأهمهم ابن طباطبا العلوي في عيار الشعر الذي قسم الصدق خمس مستويات كلام , وقدامة بن جعفر والآمدي والقاضي الجرجاني وتقسيم حازم للشعر والخطابة وعلاقتهما بالصدق والكذب في منهاج البلغاء.
ومن المحدثين ريتشاردز (مباديء النقد)عز الدين إسماعيل (الأسس).

باديس السطايفيے
09-05-2015, 10:37 PM
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ولعلك تنظرين في منهاج البلغاء لحازم القرطاجني صفحة 71 ( معرف دال على المعرفة بماهية الشعر وحقيقته ) وفيه كلام عن عذوبة الكذب في الشعر ويعني بالكذب هنا التدليس كتحسين القبيح وتقبيح الحسن لا الكذب المحض
أما ابن فارس في الصاحبي فتكلم عن الكذب في الشعر كلاما موجزا مفاده أن الكذب سمة الشعراء ولولا الكذب لما كان للشعر حلاوة , فلذلك نزه الله عز وجل رسوله عن قول الشعر يقول :
ورسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم وإن كان أفضل المؤمنين إيمانا وأكثر الصالحين عملا للصالحات فلم يكن ينبغي له الشعر بحال , لأن للشعر شرائط لا يسمى الإنسان بغيرها شاعرا , وذاك أنّ إنسانا لو عمل كلاما مستقيما موزونا يتحرى فيه الصدق من غير أن يفرط أو يتعدى أو يمين أو يأتي فيه بأشياء لا يمكن كونها بتة لما سماه الناس شاعرا ولكان مخسولا ساقطا ؛ وقد قال بعض العقلاء وسئل عن الشعر فقال ( إن هزل أضحك , وإن جدّ كذب ) فالشاعر بين كذب وإضحاك ... الخ . ص 229

مسكين المسكين
10-05-2015, 05:26 PM
فَلَوْلاَ الرِّيْحُ أُسْمِعُ مَنْ بِنجد , صليلَ البيضِ تقرعُ بالذكور
يقال أن بيت المهلهل هذا هو أول كذبة كذبها شاعر ، ونلاحظ الذي دعا الى الكذب هو المبالغة وليس المجاز لأن المبالغة والمجاز والعرف الشعري من أهم دواعي الكذب في الشعر ، لكن المسألة بهذه البساطة .