المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب الدهر في قول الشاعر: لا تذكر الدهر...؟



أحمد ماجد الغزي
14-05-2015, 06:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
ما إعراب الدهر في قول الشاعر:
ولا تذكر الدهر في مجلس **** حديثاً إذا أنت لم تحصه.
وبارك الله فيكم،،،

سمير المصري
14-05-2015, 07:08 PM
الدهر: مفعول به

أبوطلال
14-05-2015, 07:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
ما إعراب الدهر في قول الشاعر:
ولا تذكر الدهر في مجلس **** حديثاً إذا أنت لم تحصه.
وبارك الله فيكم،،،

وعليكم السلام

هي ظرف زمان . وأمثلة ذا كثيرة منه قول ليلى الأخيلية:

لا تقربن الدهر آل مطرفٍ ... لا ظالماً أبداً ولا مظلوما

وقول الشاعر :
فلن تستطيع الدهر تفريق بيننا... وإنّ جرّ قوم بالسعاية ما جرّوا
وقول ابن الرومي :
ولي وطنٌ آلَيْتُ ألاّ أبِيعَهُ .... وألاّ أرى غيْري لَهُ الدَّهْرَ مَالِكَا
والمراد فيها جميعاً: مدى الدَّهرِ.
هذا والله أعلم وأعلى وأجل .

ولعل في ذا بعض نفع .

,
,

بوابراهيم
14-05-2015, 07:52 PM
وعليكم السلام

هي ظرف زمان . وأمثلة ذا كثيرة منه قول ليلى الأخيلية:

,
,

بارك الله فيك

هل من مانع ان يكون ظرف الزمان مفعول به؟!

مثل: لا تأتي اليومَ

سمير المصري
14-05-2015, 08:08 PM
وعليكم السلام

هي ظرف زمان . وأمثلة ذا كثيرة منه قول ليلى الأخيلية:

لا تقربن الدهر آل مطرفٍ ... لا ظالماً أبداً ولا مظلوما

وقول الشاعر :
فلن تستطيع الدهر تفريق بيننا... وإنّ جرّ قوم بالسعاية ما جرّوا
وقول ابن الرومي :
ولي وطنٌ آلَيْتُ ألاّ أبِيعَهُ .... وألاّ أرى غيْري لَهُ الدَّهْرَ مَالِكَا
والمراد فيها جميعاً: مدى الدَّهرِ.
هذا والله أعلم وأعلى وأجل .

ولعل في ذا بعض نفع .

,
,

لا يصح أن يكون الدهر هنا فى هذا التركيب ظرفا، لأنه ليس على تقدير فى.
ولذلك البيت يقول: ولا تذكر الدهر في مجلس، وليس المعنى ولا تذكر فى الدهر فى مجلس، وإنما لا تذكر نفس الدهر، لذلك هو اسم زمان وليس ظرف زمان ونعربه مفعولا به لا ظرف زمان.
ولذلك لو أعربناه ظرف زمان، فأنت لم تعلقه بتذكر، إلا لو جعلنا (حديثا) مفعولا به، وجعلنا الدهر على تقدير فى فيصح أن يكون الدهر ظرفا

أبو البراء الحسن
14-05-2015, 08:19 PM
بارك الله فيك

هل من مانع ان يكون ظرف الزمان مفعول به؟!

مثل: لا تأتي اليومَ

السلام عليكم :
أولا : كلمة الدهر في البيت الشعريّ ظرف للزمان والمفعول به هو كلمة " حديثا"
و أصل الترتيب في البيت :"ولا تذكر حديثاً في مجلس الدّهرَ".
ثانيا :كلمة اليوم في قولك " لا تأتي اليوم " أيضا مازالت على الظرفية فهو ينهاها أن تأتي في هذا اليوم .
ثالثا :قد تكون كلمة "يوم" مفعولا به في مثل قولنا : ضيّعت يوما من عمري في اللهو.
والله أعلى وأعلم .

أبوطلال
14-05-2015, 08:41 PM
لا يصح أن يكون الدهر هنا فى هذا التركيب ظرفا، لأنه ليس على تقدير فى.
ولذلك البيت يقول: ولا تذكر الدهر في مجلس، وليس المعنى ولا تذكر فى الدهر فى مجلس، وإنما لا تذكر نفس الدهر، لذلك هو اسم زمان وليس ظرف زمان ونعربه مفعولا به لا ظرف زمان.
ولذلك لو أعربناه ظرف زمان، فأنت لم تعلقه بتذكر، إلا لو جعلنا (حديثا) مفعولا به، وجعلنا الدهر على تقدير فى فيصح أن يكون الدهر ظرفا

إن لم تكن (حديثاً) مفعولاً به ، فما تكون ؟
لعلك تمر بذا الرابط . (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=86705&p=646017#post646017)


,
,

أبوطلال
14-05-2015, 08:42 PM
السلام عليكم :
أولا : كلمة الدهر في البيت الشعريّ ظرف للزمان والمفعول به هو كلمة " حديثا"
و أصل الترتيب في البيت :"ولا تذكر حديثاً في مجلس الدّهرَ".
ثانيا :كلمة اليوم في قولك " لا تأتي اليوم " أيضا مازالت على الظرفية فهو ينهاها أن تأتي في هذا اليوم .
ثالثا :قد تكون كلمة "يوم" مفعولا به في مثل قولنا : ضيّعت يوما من عمري في اللهو.
والله أعلى وأعلم .

هو ذاك ، فبورك فيك .

,
,

أحمد ماجد الغزي
14-05-2015, 11:35 PM
لماذا لا تكون كلمة الدهر منصوبة على نزع الخافض، والتقدير: لا تذكر من الدهر حديثاً؟!

أبوطلال
15-05-2015, 01:19 PM
لماذا لا تكون كلمة الدهر منصوبة على نزع الخافض، والتقدير: لا تذكر من الدهر حديثاً؟!

و كيف يكون التقدير عندها ؟ على أي حال لعلك تنظر هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-11742/page-481) ، فلعل فيه بعض نفع.

,
,

أحمد ماجد الغزي
15-05-2015, 01:54 PM
التقدير: من الدهر
قياساً على قوله تعالى: "هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً".
يمكن أن يكون المعنى: ولا تذكر حديثا في مجلس من الدهر الذي عشته...
والله أعلم،،،

أبوطلال
15-05-2015, 02:29 PM
التقدير: من الدهر
قياساً على قوله تعالى: "هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً".

والله أعلم،،،

المعنى في الآية يتصل بالحقبة التي كان فيها آدمَ عليه السلام طيناً لا روح فيه ، إلى أن بث البارئ فيه الروح بعد ، وعليه قول جمهرة المفسرين ، قال القرطبي في تفسيره :"وروي عن ابن عباس : حين من الدهر قال ابن عباس في رواية أبي صالح : أربعون سنة مرت به ، قبل أن ينفخ فيه الروح ، وهو ملقى بين مكة والطائف وعين ابن عباس أيضا في رواية الضحاك أنه خلق من طين ، فأقام أربعين سنة ، ثم من حمإ مسنون أربعين سنة ، ثم من صلصال أربعين سنة ، فتم خلقه بعد مائة وعشرين سنة . وزاد ابن مسعود فقال : أقام وهو من تراب أربعين سنة ، فتم خلقه بعد مائة وستين سنة ، ثم نفخ فيه الروح .

وقيل : الحين المذكور هاهنا : لا يعرف مقداره عن ابن عباس أيضا ، حكاه الماوردي . لم يكن شيئا مذكورا قال الضحاك عن ابن عباس : لا في السماء ولا في الأرض . وقيل : أي كان جسدا مصورا ترابا وطينا ، لا يذكر ولا يعرف ، ولا يدرى ما اسمه ولا ما يراد به ، ثم نفخ فيه الروح ، فصار مذكورا ; قاله الفراء وقطرب وثعلب " .
وذكر البغوي الآية ، قال : " ( هل أتى على الإنسان ) يعني آدم - عليه السلام - ( حين من الدهر ) أربعون سنة ملقى من طين بين مكة والطائف قبل أن ينفخ فيه الروح ( لم يكن شيئا مذكورا ) لا يذكر ولا يعرف ولا يدرى ما اسمه ولا ما يراد به . يريد : كان شيئا ولم يكن مذكورا".



يمكن أن يكون المعنى: ولا تذكر حديثا في مجلس من الدهر الذي عشته...

في هذا تقييد للمعنى ، فالقصيدة التي منها البيت - سواء أصحت نسبتها إلى طرفة أم لا - في الوعظ والنصح ، وذا لا ينبغي له أن يكون محدداً بزمن ما. فالكلام محمول على وجه التأبيد ؛ أي ولا تذكر حديثا في مجلس مدى الدهر أو أبد الدهر ما لم تكن عارفاً به على وجه يقين .

هذا والله أعلم وأعلى وأجل .

,
,

عطوان عويضة
15-05-2015, 02:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
ما إعراب الدهر في قول الشاعر:
ولا تذكر الدهر في مجلس **** حديثاً إذا أنت لم تحصه.
وبارك الله فيكم،،،
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الدهر ظرف، كما قال أبو طلال، لا وجه له غير ذلك، وحديثا مفعول به لا وجه له غير ذلك أيضا.
الإعراب محكوم بالمعنى، والمعنى الواضح في البيت: لا تذكر - أبد الدهر- أمام الناس (في مجلس) كلاما لا تحيط به (لست موقنا من صحته).
أما لو جعلنا الدهر مفعولا، فلا يستقيم المعنى، أو يكون سخيفا ساقطا.
أما النصب بنزع الخافض فله مواضع يصار إليه فيها، وليس لمجرد إمكان تقدير الجار أو قبول الموضع له.
والله أعلم.

بوابراهيم
15-05-2015, 03:04 PM
جزاكم الله خير

هذا أحد الأسئلة التي رؤيتها في موضوع آخر

أحمد ماجد الغزي
15-05-2015, 05:15 PM
بارك الله فيكم

أنس الداهودي
15-05-2015, 05:43 PM
الدهر : مفعول به
حديثًا : تمييز

بوابراهيم
15-05-2015, 05:46 PM
جزاكم الله خير

هذا أحد الأسئلة التي رؤيتها في موضوع آخر

لو كان في منتدى آخر لتركتها لكن في منتدى الفصيح لابد من التصحيح :)

رأيتها

أبو البراء الحسن
17-05-2015, 08:21 PM
هو ذاك ، فبورك فيك .

,
,

وفيك بارك الرحمن .