المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قول الناس "هذه زوجتي" صحيح فصيح.



حسين ليشوري
15-06-2015, 11:52 AM
قول الناس "هذه زوجتي" صحيح فصيح بشهادة النبي، صلى الله عليه وسلم.

كتبت منذ أيام في موقع "مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية" ما يلي:
"بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم.
قول الناس "هذه زوجتي" صحيح فصيح بشهادة النبي، صلى الله عليه وسلم.
قرأت في كتاب أستاذنا الجليل عبد العزيز بن علي الحربي "لحن القول"، صفحة 263، سؤاله:"هل يقال: هذه زوجتي؟" ثم مناقشته لعدم ورود لفظة "زوجة" أو "زوجتي" في كلام العرب الفصحاء وكنت قد قرأت حديث النبي، صلى الله عليه وسلم، لعائشة، رضي الله تعالى عنها، والذي أورده الشيخ ناصر الدين الألباني، رحمه الله تعالى، في السلسلة الصحيحة، تحت رقم 2255، بنصه التالي:"أَما تَرْضَيْنَ أنْ تَكُونِي زَوْجَتِي في الدنيا و الآخرةِ؟ قُلْتُ: بلى. قال: فَأنْتِ زَوْجَتِي في الدنيا و الآخرةِ" نقلا عن موقع "الدرر السنية" في الشبكة العنكبية:
http://www.dorar.net/hadith?skeys=%D...+&st=a&xclude=.
فهل بعد هذا النص يمكننا أن نقول:"إن هذه لغة نادرة أو ضعيفة" وقد تكلم بها أفصح العرب، صلى الله عليه وسلم، وأصدقهم منطقا؟ هذا ما أريد الاستفسار عنه والله الهادي إلى الرشد."اهـ
http://www.m-a-arabia.com/vb/showthr...ed=1#post16061
وجاءني الرد الكريم من مؤسس الموقع وصاحبه الأستاذ عبد العزيز بن علي الحربي كما يلي:
" بارك الله فيك، ووفقك، وأشكر لك حرصك، ولكنّ العلماءَ مختلفون في الاحتجاج بالحديث؛ لأنه يروى بالمعنى، ولا دليل يعتمد عليه ويجزم به أن هذا من كلام النبي صلى الله عليه وسلم، وأنا ممن لا يرى الاحتجاج بالحديث، إلّا حين لا يحتمل أنه روي بالمعنى. "اهـ بنصه وفصه.
د . عبدالعزيز بن علي الحربي

فكتبت التعقيب التالي:
"وبارك الله فيك، أستاذنا المبجل، وزادك علما وحلما وفهما وحُكْما، بيد أنك لم تقنعني بردك هذا لأنه يخالف منهجك في الاستئناس بالحديث النبوي الشريف حتى وإن كان ضعيفا وإن لم تستدل به كما جاء في كتابك "لحن القول"، أما ما يروى من الأحاديث بالمعنى فهو مقبول لأن الذين غيروا الألفاظ إنما هم عرب أقحاح ينزلون الكلمات منازلها وكلامهم يحتج به فما بالك إن تواردت الآثار باستعمال كلمة "زوجة" فيها؟ هذا والله أعلم ونسبة العلم إليه، سبحانه، أحكم وأسلم.
أسأل الله تعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علما، اللهم آمين يا رب العالمين، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته."اهـ بنصه وفصه.
فما رأي أساتيذ اللغة العربية في ملتقانا العامر هذا أو في غيره؟
مع التحية.

عطوان عويضة
15-06-2015, 04:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
زوجة فصيحة ولكنها لغة تميم، وأما أهل الحجاز، وبلغتهم نزل القرآن، فإنهم يقولون زوج للرجل والمرأة.
وقد أبى بعض اللغويين كالأصمعي (زوجة)، والصواب خلافه.
ومن شواهد تأنيثها قول الفرزدق: وإن الذي يسعى ليفسد زوجتي *** كساع إلى أسد الشرى يستبيلها.
وقول الآخر: يا صاح بلغ ذوي الزوجات كلهم *** أن ليس وصل إذا انحلت عرا الذنب.
..........
وقد شغف الفقهاء باستعمال زوجة للمرأة منعا للبس.
والله أعلم.

باديس السطايفيے
16-06-2015, 01:52 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جاء في المجلس 95 من مجالس العلماء للزجاجي

مجلس أبي حاتم [ السجستاني ] مع الأصمعي
أخبرنا أبو بكر قال : حدثني أبو حاتم . قلت للأصمعي : يقال للرجل زوج وللمرأة زوج , ومن أهل الحجاز من يقول زوجةٌ وفلانةُ زوجةُ فلان - ورأيت الأصمعي كأنه أنكره - فأنشدته قول ذي الرمة , وقد كان قرئ عليه شعر ذو الرمة فلم ينكره :
أذو زوجةٍ في المصر أم لخصومة ... أراك لها بالبصرة العامَ ثاويا
فقال [ الأصمعي ] : ذو الرمة طالما أكل المالح والبقل في حوانيت البقالين ..
وقد قرأنا عليه قبل هذا لأفصح الناس فلم ينكره [ عبدة بن الطبيب شاعر مخضرم ] :
فبكى بناتي شجوهنّ وزوجتي ... والطامعون إليّ ثم تصدّعوا
وقال آخر :
من منزلي قد أخرجتني زوجتي ... تهرُّ في وجهي هرير الكلبةِ
وإنما لجّ الأصمعي لأنه كان مولعا بأجود اللغات , ويرد ماليس بالقوي . وذلك الوجه أجود الوجهين . ا ه مجالس العلماء ص 151