المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هذا ما يقصده الخضري؟



ناشي الناشي
18-06-2015, 03:42 AM
السلام عليكم:
يجوز تقديم خبر (إنَّ) على اسمها إن كان الخبر ظرفا أو جارا ومجرورا, فتقول: إنَّ في الدار محمدًا.
قال الخضري: ويجب أن يُقَدَّرَ متعلق الظرف بعد الاسم كما يقدر الخبر وهو غير ظرف في نحو: إنَّ مالاَّ وإنَّ ولداً.
سؤالي: هل معنى كلام الخضري أن التقدير: إنَّ في الدار محمدًا مستقرٌ, فالخبر هو (مستقر) و(في الدار) هو معمول للخبر وليس خبرا في الحقيقة, هل هذا معنى كلامه؟
والسؤال الثاني: هل أخطأ في التقدير في مثاله: (إنَّ مالاَّ وإنَّ ولداً) عندما قال (غير ظرف)؟ أليس التقدير الصحيح هو أن نقدر ظرفا فنقول: إنَّ له مالا.

ناشي الناشي
18-06-2015, 09:51 PM
للرفع

بوابراهيم
18-06-2015, 11:07 PM
السلام عليكم:
يجوز تقديم خبر (إنَّ) على اسمها إن كان الخبر ظرفا أو جارا ومجرورا, فتقول: إنَّ في الدار محمدًا.
قال الخضري: ويجب أن يُقَدَّرَ متعلق الظرف بعد الاسم كما يقدر الخبر وهو غير ظرف في نحو: إنَّ مالاَّ وإنَّ ولداً.
سؤالي: هل معنى كلام الخضري أن التقدير: إنَّ في الدار محمدًا مستقرٌ, فالخبر هو (مستقر) و(في الدار) هو معمول للخبر وليس خبرا في الحقيقة, هل هذا معنى كلامه؟
والسؤال الثاني: هل أخطأ في التقدير في مثاله: (إنَّ مالاَّ وإنَّ ولداً) عندما قال (غير ظرف)؟ أليس التقدير الصحيح هو أن نقدر ظرفا فنقول: إنَّ له مالا.

وعليكم السلام ورحمة الله
سؤالي: هل معنى كلام الخضري أن التقدير: إنَّ في الدار محمدًا مستقرٌ, فالخبر هو (مستقر) و(في الدار) هو معمول للخبر وليس خبرا في الحقيقة, هل هذا معنى كلامه؟
الجار والمجرور في الدار متعلقان بـ مستقر المقدر الذي هو في محل رفع خبر

والسؤال الثاني: هل أخطأ في التقدير في مثاله: (إنَّ مالاَّ وإنَّ ولداً) عندما قال (غير ظرف)؟ أليس التقدير الصحيح هو أن نقدر ظرفا فنقول: إنَّ له مالا.
هذا ليس مثال له إنما مما تكلم عنه سيبويه وأهل النحو ويقولون له باب سماه "إنَّ مالاَّ وإنَّ ولداً وإن عددا"
بمعنى إن لهم مالا ردا على سؤال هل لهم مالا؟ فإختصارا يقولون إن مالا

والله أعلم