المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل نفتح العين في " يسعون" أم نضمها؟



على درب الفصيح
24-06-2015, 01:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أسعد الله أيامكم أسرة الفصيح
إذا أسندنا الفعل " سعى" إلى واو الجماعة
فإننا سنقول في الماضي: سعَوا بفتح ما قبل الواو
وفي المضارع: يسعَون بفتح ما قبل الواو
ولكننا نقول: بغَوا يبغُون
فما الضابط في ضم ما قبل الواو أو فتحه؟
بارك الله فيكم

عطوان عويضة
24-06-2015, 07:11 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
إذا كان الحرف المحذوف قبل واو الجماعة ألفا بقيت الفتحة السابقة له دلالة على أن المحذوف ألفاـ وإن كان الحرف المحذوف ياء أو واوا فإن واو الجماعة تسبق بضمة.
- الفعل سعى ينتهي بألف فإذا أسند إلى واو الجماعة حذفت الألف لالتقاء الساكنين، وتبقى الفتحة دالة على الألف المحذوفة، فتقول سَعَوْا
- وكذلك في المضارع، تقول يسعَى بألف في آخر الفعل، فإذا اتصل به واو الجماعة حذفت الألف وبقيت الفتحة، فتقول: يسعَون.
..............
الفعل بغى، ينتهي بألف في الماضي، فإذا حذفت لالتقائها ساكنة مع واو الجماعة، قلت: بغَِوا، بفتحة على الغين هي الفتحة التي كانت تسبق الألف وبقيت مع الواو.
أما في المضارع فتقول: يبغي بياء في آخر الفعل فإذا التقت مع الواو حذفت الياء، وسبقت الواو بكسرة، ولأن الكسرة ثقيلة قبل الواو فإنها تقلب ضمة لتناسب الواو، فتقول: يبغون، بضم الغين.
..........................
ولو كان الفعل ينتهي بالواو في المضارع، حذفت الواو التي هي لام الفعل، وكانت واو الجماعة مسبوقة أيضا بالضم:
الفعل دعا يدعوإذا أسندته إلى واو الجماعة، قلت في الماضي دعَوا بفتحة قبل الواو لأن المحذوف ألف، وفي المضارع تقول: يدعون بضمة قبل الواو .
....................
وكذلك إذا كان الفعل في ينتهي في الماضي بالياء وفي المضارع بالألف كالفعل رَضِيَ يرضَى، قلت في الماضي رضُوا وفي المضارع يرضَون، بضم الضاد في الماضي وفتحها في المضارع. وإذا أسندت رضِي إلى ضمير رفع متحرك أبقيت الياء وسكنتها: تقول: رضِيتَُِ، رضِينِ، رضِينا ... وهكذا مع باقي ضمائر الرفع المتحركة.
......................................................
الخلاصة: يفتح ما فبل واو الجماعة إذا كان حرف العلة المحذوف ألفا، ويضم ما قبل الواو إذا كان المحذوف ياء أو واوا.
والله أعلم.

على درب الفصيح
24-06-2015, 01:38 PM
أثابك الله يا أستاذنا