المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بماذا يعلق الجار؟



غاية المنى
01-07-2015, 10:05 AM
السلام عليكم
قال الشاعر: أزهير هل عن شيبة من معدل ... أم لا سبيل إلى الشباب الأول
بماذا نعلق الجار عن؟ وأين الخبر المقدم للمبتدأ معدل؟

عطوان عويضة
01-07-2015, 08:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
(عن شيبة) متعلق بالمصدر (معدل).
وخبر المبتدأ كون عام محذوف، ولا موجب لتقدمه،
والتقدير: هل من معدل عن شيبة (موجود).
والله أعلم.

غاية المنى
02-07-2015, 05:47 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
(عن شيبة) متعلق بالمصدر (معدل).
وخبر المبتدأ كون عام محذوف، ولا موجب لتقدمه،
والتقدير: هل من معدل عن شيبة (موجود).
والله أعلم.

أشكركم أستاذنا لكن أليس هذا البيت كالآية: (... فهل إلى خروج من سبيل)؟ وقد علق العلماء إلى بخبر مقدم للمبتدأ سبيل!!
فلماذا لا نعلق عن في البيت بخبر مقدم محذوف كما في الآية ؟

عطوان عويضة
02-07-2015, 06:31 AM
أشكركم أستاذنا لكن أليس هذا البيت كالآية: (... فهل إلى خروج من سبيل)؟ وقد علق العلماء إلى بخبر مقدم للمبتدأ سبيل!!
فلماذا لا نعلق عن في البيت بخبر مقدم محذوف كما في الآية ؟
لا أرى البيت كالآية الكريمة من جهة المعنى، وإن تشابها من جهة التركيب.
الشاعر في البيت يتمنى أن يجد مفرا وعدولا عن الشيب، فيسأل هل من عدول عن الشيب موجود، فسؤاله عن وجود العدول عن الشيب، لا عن كون العدول عن الشيب، فكلمة الشيب من تمام معنى المبتدأ المسئول عن وجوده أو المتمنى وجوده.
وليست كذلك الآية، لأن كلمة سبيل تامة المعنى، وليست كالمصدر معدل أو (عدول)، نقول عدل عن كذا أو عدل إلى كذا، فلا يتم معنى الفعل المراد إلا بمتعداه.
هذا ما أراه.
والله أعلم.

غاية المنى
02-07-2015, 07:07 PM
لا أرى البيت كالآية الكريمة من جهة المعنى، وإن تشابها من جهة التركيب.
الشاعر في البيت يتمنى أن يجد مفرا وعدولا عن الشيب، فيسأل هل من عدول عن الشيب موجود، فسؤاله عن وجود العدول عن الشيب، لا عن كون العدول عن الشيب، فكلمة الشيب من تمام معنى المبتدأ المسئول عن وجوده أو المتمنى وجوده.
وليست كذلك الآية، لأن كلمة سبيل تامة المعنى، وليست كالمصدر معدل أو (عدول)، نقول عدل عن كذا أو عدل إلى كذا، فلا يتم معنى الفعل المراد إلا بمتعداه.
هذا ما أراه.
والله أعلم.
كلامك صحيح أخي الفاضل بارك الله فيك وجزيت خيرا