المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تعريف علم الصرف



ابن كبير الأركاني
07-07-2015, 03:07 AM
لِعلمِ الصرفِ تعريفان، الأولُ: التعريفُ العلميّ، والثاني: التعريفُ العمليّ.
فالتعريفُ الأول: علمٌ بأصولٍ يُعرفُ بها أحوالُ أبنيةِ الكلمةِ التي ليستْ بإعرابٍ ولا بناءٍ.
وهذا مفهومُ ما عرَّفه ابنُ مالكٍ في إيجازِ التعريف، وكذا ابنُ الحاجبِ في الشافية.
شرح التعريف:
(علمٌ بأصولٍ) أي: بقواعد، يخرج به علوم الفروع، كالفقه، والحديث ونحوهما، (يُعرف بها أحوال أبنية الكلمة) أي: يعرف بتلك الأصول صفات أوزان الكلمة، يخرج بهذا القيد علوم اللغة، كالبلاغة والخط، إلا الصرف والنحو، وخرج النحو بقوله: (التي ليست بإعراب ولا بناء) فالإعراب والبناء يتعلقان بآخر الكلمة، والصرف يتعلق بأوائلها وأوساطها ما عدا آخرها.
والتعريفُ الثاني: هو تحويلُ الأصلِ الواحدِ إلى أمثلةٍ مختلفةٍ لمعانٍ مقصودةٍ لا تَحْصلُ إلَّا بها.
وهذا تعريفُ الزَّنْجاني.
شرح هذا التعريف:
(تحويل الأصل الواحد) أي: تغيير المصدر وتبديله، (إلى أمثلة مختلفة) أي: إلى أوزان متنوعة، كتحويل "ضرْب" وهو مصدر إلى "ضَرَبَ" بوزن "فَعَلَ"، وإلى "يَضْرِبُ" بوزن "يَفْعِلُ"، وإلى "اضْرِبْ" على وزن "افْعِل"، وهكذا، فهذه الأمثلة المختلفة لا شك أنها مختلفة في اللفظ، والشكل، والمعنى، ويأتي بها لإفادة معاني خاصة يقصدها المتكلم، وهو المراد بقوله: (لمعان مقصودة)، وقوله: (لا تحصل إلا بها) أي: لا يتوصل إلى تلك المعاني إلا بتلك الأوزان، وتوضيحه أن " ضرْب" مصدر يدل على حدث فقط ولا يدل على زمن، فلما أردت الدلالة على إيقاع هذا الحدث - الذي هو الضرب - في الزمن الماضي جئت به على وزن "فَعَلَ" الذي هو "ضَرَبَ"، وإذا أردت الدلالة على أنه يحدث في الزمن الحالي، تأتي على وزن "يَضْرِبُ"، ويؤتى بوزن "اضْرِبْ" إذا أريد به إيقاع الضرب في الزمن المستقبل. وهكذا.
ينظر: إيجاز التعريف في علم التصريف (ص: 58)، شرح شافية ابن الحاجب لركن الدين الاستراباذي (1/ 171)، شذا العرف في فن الصرف (ص: 11)، مختصر التصريف العربي ص 24.
مقتطف من كتابي: ((إعانة الأبناء بتيسير فهم متن البناء)).