المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نفس الرجل أم الرجل نفسه؟



هاني البني مدرس عربي
30-07-2015, 10:55 AM
أصيب ثلاثة رجال بجروح في نفس المنطقة أم في المنطقة نفسها؟
تحياتي..

عبق الياسمين
30-07-2015, 12:17 PM
أصيب ثلاثة رجال بجروح في نفس المنطقة أم في المنطقة نفسها؟
تحياتي..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصّواب:في المنطقة نفسها
لأن التوكيد المعنوي يأتي بعد المؤكد. نحو قوله تعالى:"فسجد الملائكة كلّهم أجمعون"

والعلم عند الله..

عطوان عويضة
30-07-2015, 12:21 PM
الصواب أن تقول في المنطقة نفسها، لأنك تريد بالنفس التوكيد والتوكيد يتبع المؤكد.
قولك: خرجت المرأة نفسها ، غير قولك: خرجت نفس المرأة
وقد أجاز مجمع اللغة العربية المصري التوكيد بإضافة المؤكد إلى النفس، أي يجوز أن تقول: (في نفس المنطقة)، ولا أراه فصيحا.
والله أعلم.

عطوان عويضة
30-07-2015, 12:22 PM
عفوا أستاذة عبق لم أر مشاركتك إلا بعد إضافة مشاركتي.

هاني البني مدرس عربي
30-07-2015, 01:15 PM
شكراً جزيلاً..
هل مجمع اللغة وصل إلى هذه الدرجة؟
كل شيء يجوز؟؟
حسبي الله ونعم الوكيل !!

منذر أبو هواش
30-07-2015, 02:58 PM
لا فرق من الناحية التركيبية بين قولك: "في الوقت نفسه" وقولك: "في نفس الوقت".

قال عباس حسن في كتاب "النحو الوافي" إن هناك شواهد على أن العرب قالت: نزلت بنفس الجبل، ونفس الجبل مُقابِلي. كما أن سيبويه استعمل عبارة (نفس المصدر) كثيرا. وهي في هذه الحالة لا تعدّ من التوكيد المعنوي، بل تعرب بحسب موقعها من الجملة.

كما كتب عبد السلام هارون في مجلة المجمع قائلا: "يتحرج بعض المتحذلقين من استعمال (النفس) في غير التوكيد، فيقول: الشيء نفسه فقط. وقد ضيقوا واسعا. فنفس الشيء ذاته، تستعمل استعماله، ولا يمنع من ذلك نحو ولا لغة".

وجاء في كتاب سيبويه (الكتاب) قوله: "وتجري هذه الأشياء التي هي على ما يستخفون بمنزلة ما يحذفون من نفس الكلام"، وقوله: "وذلك قولك: نزلت بنفس الجبل، ونفس الجبل مقابلي". ويقول الجاحظ في كتابه (الحيوان): "ولا بد للترجمان من أن يكون بيانه في نفس الترجمة، في وزن عمله في نفس المعرفة".

وقال الزمخشري في المفصل عند حديثه عن منع إضافة الشيء إلى نفسه : " فأما نحو قولك: جميع القوم وكل الدراهم وعين الشيء ونفسه فليس من ذلك " يريد أنه جائزٌ غير ممنوع وليس من باب إضافة الشيء إلى نفسه، وقد تولى شراح المفصل بيان هذا الكلام وقالوا : إن نفسه وعينه هنا بمعنى خالص الشيء وحقيقته. وهذه المسألة ذكرها ابن يعيش في شرح المفصل 3/9.

ويمكن قياس الأمر على أشباه (نفس) من المؤكدات الأخرى، نحو: (عين، كلا، كل...)، حيث يقول تعالى: "ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كلَّ البسطِ فتقعد ملوماً محسوراً".

ابو عبدالله الخليصي
30-07-2015, 07:21 PM
يُشترط في التوكيد المعنوي :1- ان يتقدم المؤكًّد على الفاظ التوكيد المعنوي .
2- أن يتصل بهذه الألفاظ ضمير يعود على المؤكد ويناسبه .
3- أن تتبع هذه الألفاظ المؤكد من حيث حركة الإعراب .
ما عدا ذلك لا يُعد توكيدا معنويا بل حسب موقعه من الجملة ( كل نفس ذائقة الموت)
(صيب ثلاثة رجال بجروح في نفس المنطقة أم في المنطقة نفسها؟ ) فمن ناحية الاعراب (المنطقة نفسها) نوكيد معنوي مجرور
(في نفس المنطقة ) في حرف جر نفس اسم مجرور المنطقة مضاف اليه
اعتقد والله أعلم أن كلا الأسلوبين صحيح ويختلفان في المعنى اذ انه في (المنطقة نفسها)مكان واحد اي اصابتهم متشابهة اما (في نفس المنطقة ) احتمال ان تكون في مكان واحد أو اماكن متقاربه
فالتوكيد ذكر لتقوية الحكم وتأكيده ولإزالة ما في نفس السامع من شبهةٍ وهذا ما ميز لغتنا ولا أرى ماذهب اليه المجمع