المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب واو المعية وفاء السببية؟



أحمد فارس موسى
18-08-2015, 09:19 AM
السلام عليكم
ما هو اعراب واو المعية وفاء السببية؟
بارك الله فيكم

محب النحوالعربي
18-08-2015, 01:42 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كل الحروف العاملة وغير العاملة ﻻمحل لها من الإعراب

زهرة متفائلة
18-08-2015, 02:01 PM
السلام عليكم
ما إعراب واو المعية وفاء السببية؟
بارك الله فيكم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للإجابة :

إعراب واو المعية وفاء السببية : هما حرفان ( ......) مبنيان على الفتح ، لا محل لهما من الإعراب .
أظن إن الإشكالية في أصل " واو المعية " و " فاء السببية " ، حيث إنه لا يتضح أصلها إلا من خلال ورودها في سياق الجملة !
ــ بالنسبة لواو المعية / المعروف إن " واو المعية هي " واو المصاحبة " التي بمعنى " مع "
ولكن تتجاذب واو المعية آراء مختلفة للنحاة / منهم من عدّها عاطفة ومنهم من لم يعدّها كذلك / انظروا :
ــ الواو بين المعية والعطف " فوزية علي عواد الفضاة " ملخص بحث " بالضغط هنا (http://journals.ju.edu.jo/DirasatHum/article/view/1485/1475) / بالضغط على click here في آخر السطر .
ــ آثار الخلاف النحوي بين الجمهور والأخفش في أصل واو المعية بالضغط هنا (http://scholar.mediu.edu.my/index.php/LANGU/article/view/27653) / بالضغط على pdf
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

أما فاء السببية ، فهناك ضوابط لمعرفتها وهو الذي يكون ما قبلها سببا لما بعدها وتكون مسبوقة بنفي أو طلب محض
( يمكن الرجوع لهذا الرابط هنا (https://uqu.edu.sa/page/ar/90589)).وأحبُّ ــ في الحقيقة ــ أن أنقل كلاما طيبا للأستاذ الفاضل : علي المعشي " جزاه الله خيرا "
الفاء السببية في اصطلاح النحاة هي نوع من العاطفة لكن لا ينطبق عليها هذا الاصطلاح إلا إذا وليها مضارع منصوب بأن المضمرة، وكان المصدر من أن والفعل معطوفا بها على مصدر مذكور أو متصيد قبلها، فإن لم يتحقق هذا فإنها تكون نوعا آخر من الفاء كالعاطفة المحضة والاستئنافية أو المقترنة بجواب الشرط ...إلخ مع أنها قد تدل على معنى السببية في بعض هذه الأنواع حسب السياق إلا أنها لا تسمى سببية اصطلاحا حتى لا تختلط المصطلحات، ومما يشابه هذا أن ما يصلح للظرفية لا يعرب ظرفا إذا دخل عليه الجار مع بقاء دلالته على الظرفية، وأن المفعول لأجله لا يعرب مفعولا لأجله إذا دخلت عليه اللام مع أنه باق على معناه، وكذا التمييز إذا جُر بمن، وكذا الفاعل إذا تقدم على الفعل... بمعنى أن الدلالة وحدها لا تكفي لسحب المصطلح على الظاهرة، لأن النحاة عندما وضعوا المصطلحات جعلوا لكل مصطلح ضوابط تكون في الغالب مزيجا من الضوابط المتعلقة بالمعنى والضوابط المتعلقة بالصناعة النحوية إلا أن التسمية تحمل غالبا السمة البارزة للظاهرة النحوية وتكون غالبا معنوية، لكنهم إذا أوردوا المصطلح فإنما يريدون تلك الضوابط مجتمعة وليس الاقتصار على الخاصة البارزة الذي سمي المصطلح بها فقط .

والله أعلم بالصواب ، ويفيدكم أهل الفصيح بطريقة أفضل .

زهرة متفائلة
18-08-2015, 02:04 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كل الحروف العاملة وغير العاملة ﻻمحل لها من الإعراب

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة لم أرَ تعقيبكم الكريم ؛ لأني كنتُ فاتحة على الصفحة !

والله الموفق

محب النحوالعربي
18-08-2015, 05:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اﻷخت الفاضلة حسنا أنك لم تر تعقيبي وإﻻ لما استمتعنا بهذه الثمرات من شجرتكم الطيبة ومن شجرة اﻷستاذ علي معشي ، جزاكم الله خيرا .
أريد أن أضيف شيئا بسيطا هو أن اللغة أصول وفروع ، فروع تفرعت من الأصل ، وقد يأخذون الفرع ويغيرون في معناه ، مثﻻ واو المعية أصلها الواو العاطفة أخذوها منها ثم غيروا معناها من التشريك والمصاحبة إلى معنى مع .
وهم ﻻيتصرفون في الفرع كمايتصرفون في اﻷصل فلم يجيزوا تقديم المفعول معه على عامله أو الفاعل فلم يجيزوا والخشبة استوى الماء أو استوى والخشبة الماء لذلك .
ولذلك دﻻلة اللفظ والعمل والمعنى تدل على معرفة فروع أي أصل سواء اجتمعت أم لم تجتمع فقالوا مثﻻ أن التي تنصب المضارع فرع عن إن المؤكدة ، وهكذا .
والله أعلم