المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اسم علم الجنس المركب وإعرابه



ابن سرحان
29-08-2015, 11:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني لقد بحثت عن اسم الجنس المركب، فلم أجد إلا اسم الجنس كأسامة وثعالة.

في العلوم الحديثة كعلم الحيوان أصبحت أسماء الحيوان مركبة كتركيب ثنائي ك:

دبٌ قطبيٌّ (قطبيٌّ صفة مرفوعة)، دجاجةُ ماءٍ (ماء مضاف إليه مجرور).

أو ثلاثي ك:

نورسٌ أسودُ الظهرِ (أسودٌ صفة مرفوعة، الظهرِ مضاف إليه مجرور)

أو نورسُ ماءٍ شرقيٌّ (ماءٍ مضاف إليه مجرور، وشرقيٌّ صفة مرفوعة بالضمة)

عند دخول النصب والجر على اسم الجنس المركب هل ننصب الاسم الأول ونترك الباقي على ما هو عليه، كما هو الحال في تركيب الإضافة لاسم العلم؟

مثال: الحالة الأولى: رأيتُ دباً قطبياً. في هذه الحال يبدو وكأن "قطبياً" صفة وليست جزء من الاسم الحالة الثانية: رأيتُ دباً قطبيٌّ هنا جعلنا "قطبيٌّ" مبيناً على الرفع وهنا يفهم أن قطبي جزء من الاسم المركب.

وكذلك الحال عند الجر، الحالة الأولى: مررت بدبٍ قطبيٍّ، أو الحالة الثانية: مررت بدبٍ قطبيٌّ.

وفي الثلاثي الأول اسم تتبعه صفة يتبعها مضاف إليه:

أولاً في حالة نصب الاسم:

الحالة الأولى: رأيتُ نورساً أسودَ الظهرِ، وفي الحالة الثانية: رأيتُ نورساً أسودُ الظهرِ.

ثانياً في حالة جر الاسم:

الحالة الأولى: مررتُ بنورسٍ أسودِ الظهرِ، وفي الحالة الثانية: مررتُ بنورسٍ أسودُ الظهرِ.

وفي الثلاثي الثاني اسم يتبعه مضاف إليه ثم صفة:

أولاً في حالة نصب الاسم:

الحالة الأولى: رأيتُ نورسَ ماءٍ شرقياً، وفي الحالة الثانية: رأيتُ نورسَ ماءٍ شرقيٌّ.

ثانياً في حالة جر الاسم:

الحالة الأولى: مررتُ بنورسِ ماءٍ شرقيٍّ، وفي الحالة الثانية: مررتُ بنورسِ ماءٍ شرقيٌّ.


آسف على الإطالة وأرجو الأخوة الإدلاء بآرائهم: هل الحالة الأولى وتفي بالغرض، أم الثانية أفضل قياساً على اسم العلم المركب.

ولكم جزيل الشكر

بوابراهيم
30-08-2015, 11:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني لقد بحثت عن اسم الجنس المركب، فلم أجد إلا اسم الجنس كأسامة وثعالة.

في العلوم الحديثة كعلم الحيوان أصبحت أسماء الحيوان مركبة كتركيب ثنائي ك:

دبٌ قطبيٌّ (قطبيٌّ صفة مرفوعة)، دجاجةُ ماءٍ (ماء مضاف إليه مجرور).


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأسماء المركبة للحيوانات موجودة منذ القدم

مثال
الحمر الأهلية
الحمر الوحشية
حُمْرِ النَّعَمِ

والله أعلم

ابن سرحان
30-08-2015, 11:58 AM
شكراً لك أبا إبراهيم
صحيح كلامك، لكن قصدي . . . أن كتب النحو قد تكلمت عن إعراب اسم الجنس فقط المفرد كثعالة وأسامة، ولم تتكلم عن اسم الحيوان المركب.
وقد تكلمت عن إعراب اسم العلم الشخصي المركب الإضافي كعبدالله والمركب الإسنادي كجادَ الحقُّ، وأنا أجدني في حاجة لكتابة اسم الحيوان المركب الثلاثي بطريقة يبين من خلالها أنه اسمٌ مركب وليس اسم تتبعه صفة ومضاف إليه.
أخي أبا إبراهيم
حُمْرُ النَّعَمِ أما كان يجب أن تكتب برفع آخر حمر لابتدائها.

بوابراهيم
30-08-2015, 12:18 PM
أخي أبا إبراهيم
حُمْرُ النَّعَمِ أما كان يجب أن تكتب برفع آخر حمر لابتدائها.

صحيح أخي ذلك بسبب أني نسختها لك من الحديث ولم أتتبع تشكيلها
حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ، حَدَّثَنَا لَيْثٌ - هُوَ ابْنُ سَعْدٍ (1) - حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ عَبْدِ الله بْنِ رَاشِدٍ الزَّوْفِيِّ، عَنْ عَبْدِ الله بْنِ أَبِي مُرَّةَ الزَّوْفِيِّ، عَنْ خَارِجَةَ بْنِ حُذَافَةَ الْعَدَوِيِّ قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ الله صَلى الله عَليهِ وسَلم فَقَالَ: إِنَّ اللَّه قَدْ أَمَدَّكُمْ بِصَلَاةٍ هِيَ خَيْرٌ لَكُمْ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ, جَعَلَهُ لَكُمْ فِيمَا بَيْنَ صَلَاةِ الْعِشَاءِ (2) إِلَى أَنْ يَطْلُعَ الْفَجْرُ. [الإتحاف:4353]

ابن سرحان
30-08-2015, 05:28 PM
السلام عليكم،

أرى قياساً على اسم العلم المركب أن نعرب اسم الجنس الثلاثي الأول ونبقي الثاني والثالث على وضعهما حتى يعلم القارئ والمستمع أنه اسم ثلاثي وليس صفة يتبعها مضاف أو مضاف يتبعه صفة.

فما رأيكم جزاكم الله خيراً؟