المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أريد إعراب لكلمة "لما" في هاتين الجملتين.



سيف سليمان
13-09-2015, 10:25 AM
أهلا بكم,
أريد إعراب لكلمة "لما" في هاتين الجملتين.
الجملة الأولى : "و لما كانت حركة الأرض دائرية نقول إن الأرض تدور."
الجملة الثانية : "و لما كانت فطر الناس متباينة, لذلك جاء الشرع فيه الظاهر و الباطن."
مع الشكر.

محمدعبد المنعم
13-09-2015, 11:47 PM
راجع هذا وستجد الإجابة إن شاء الله
لَمّا: على وجهين:

الأول: حرفٌ يجزم الفعل المضارع، ويقلب زمنه إلى الزمن الماضي، وينفيه نفياً يمتدّ إلى زمن التكلّم، نحو: [حضر المدعوّون ولمّا يحضر خالدٌ].

الثاني: ظرف زمان معناه [حين](1)، تدخل على فعلٍ ماض، وتقتضي جواباً يكون فعلاً ماضياً، أو جملة اسمية مقترنة بـ [إذاْ] الفجائية. فالأول نحو: ]فلمّا جاء أمرنا نجّينا صالحاً] (2) والثاني نحو: ]فلمّا جاءهم بآياتنا إذا هم منها يضحكون] (3).

وقد يتقدم عليها جوابها نحو: [أكرمته لمّا زارني = لمّا زارني أكرمته].

* * *

نماذج فصيحة من استعمال [لمّا]

· ]بل لمّا يذوقوا عذاب[ (ص 38/8)

[لمّا يذوقوا]: لمّا، حرفٌ يجزم الفعل المضارع، ويقلب زمنه إلى الزمن الماضي، وينفيه نفياً يمتدّ إلى زمن التكلّم، فيكون المعنى: لم يذوقوا عذابي حتى وقت نزول الآية. وكان المضارع قبل الجزم: [يذوقون].

· قال الممزّق العبديّ (طبقات فحول الشعراء /232):

فإنْ كنتُ مأكولاً فكنْ خيرَ آكلٍ وإلاّ فأَدْركْني ولمّا أُمَزَّقِ

[لمّا أُمَزَّق]: لمّا، حرف جازم ينفي ما يجزمه نفياً يمتدّ إلى زمن التكلّم، فيكون المعنى في البيت: لم أُمزَّق حتى وقت النطق بهذا الكلام.

· ]فلمّا نجّاكمْ إلى البرّ أعرضتم[ (الإسراء 17/67)

[لمّا نجّاكم... أعرضتم]: لمّا، في الآية ظرفية (حينية)، ومتى كانت ظرفية دخلت على فعلٍ ماض، واقتضت جواباً يكون: إما فعلاً ماضياً كما في الآية، وإما جملة اسمية مقترنة بـ [إذاْ] الفجائية. ومثل ذلك طِبقاً قوله تعالى:

· ]فلمّا جاء أمرنا نجّينا صالحاً والذين آمنوا معه[ (هود 11/66)

فهي هنا أيضاً ظرفية، والفعل بعدها ماض، وجوابها ماضٍ كذلك.

· ]فلمّا نجّاهم إلى البرّ إذا هم يُشرِكون[ (العنكبوت
وهى مشاركة لأحد إخواننا حفظه الله

سيف سليمان
14-09-2015, 11:58 AM
شكرا جزيلا على الإجابة أخ محمد, و لكن هل بالإمكان أن تفسر لي الجملتين؟

محمدعبد المنعم
15-09-2015, 12:01 AM
لما فى الجملتين بمعنى حين وهى ظرف زمان
وأظن أن هاتين الجملتين بهما خلل
فالأولى : يجب أن نستبدل ( نقول ) بــ ( قلنا )
والثانية : لا داعى لذكر كلمة ( لذلك )
والله أعلم