المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل تنون كلمة (شكوى) أم لا؟



مطاط
25-09-2015, 08:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما الصحيح؟ "هذا شكوَىْ" (دون التنوين) أم "هذا شكوًى" (مع التنوين)؟

بوابراهيم
25-09-2015, 10:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما الصحيح؟ "هذا شكوَىْ" (دون التنوين) أم "هذا شكوًى" (مع التنوين)؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كما ورد في كتب اللغة والمعاجم فالإثنتان صحيحتان

فتقول
شكوته شكواً على وزن فعلا

و

شكوته شكوى على وزن فعلى

ولا أدري أترد شكوًى أم لا

والله أعلم

عطوان عويضة
25-09-2015, 10:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما الصحيح؟ "هذا شكوَىْ" (دون التنوين) أم "هذا شكوًى" (مع التنوين)؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
شكوى ممنوعة من الصرف فلا تنون، تقول هذه شكوَى كيدية، وهي مؤنثة لذا يشار إليها بهذه وليس بهذا. وعلة منع صرفها ألف التأنيث المقصورة.

عطوان عويضة
25-09-2015, 10:45 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كما ورد في كتب اللغة والمعاجم فالإثنتان صحيحتان

فتقول
شكوته شكواً على وزن فعلا

و

شكوته شكوى على وزن فعلى

ولا أدري أترد شكوًى أم لا

والله أعلم
شكو مصدر مصروف لعدم وجود مسوغ يمنع من الصرف، تقول في الرفع شكوٌ وفي الجر شكوٍ وفي النصب شكوًا، وهو غير شكوى الممنوعة من الصرف، وإن كان معناهما واحدا. والسؤال عن شكوى لذا قد يظن السائل أن شكوى يجوز فيها االتنوين وعدمه، لذا أحببت التوضيح لا التصحيح.

بوابراهيم
25-09-2015, 10:53 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
شكوى ممنوعة من الصرف فلا تنون، تقول هذه شكوَى كيدية، وهي مؤنثة لذا يشار إليها بهذه وليس بهذا. وعلة منع صرفها ألف التأنيث المقصورة.


شكو مصدر مصروف لعدم وجود مسوغ يمنع من الصرف، تقول في الرفع شكوٌ وفي الجر شكوٍ وفي النصب شكوًا، وهو غير شكوى الممنوعة من الصرف، وإن كان معناهما واحدا. والسؤال عن شكوى لذا قد يظن السائل أن شكوى يجوز فيها االتنوين وعدمه، لذا أحببت التوضيح لا التصحيح.

بارك الله فيكم

هل ألف التأنيث المقصورة تمنع الصرف على إطلاقها أم هناك تفصيل؟!

مثل قوله تعالى
أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ

عطوان عويضة
25-09-2015, 11:45 PM
هل ألف التأنيث المقصورة تمنع الصرف على إطلاقها أم هناك تفصيل؟!
ألف التأنيث المقصورة وألف التأنيث الممدودة تمنعان الصرف مطلقا، وتقوم كل منهما مقام علتين من علل منع الصرف.

مثل قوله تعالى
أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
ألف (هدى) ليست ألف تأنيث ولكنها منقلبة عن ياء، وأصلها هديٌ تحركت الياء بعد فتح فقلبت ألفا، وهي من أصل الكلمة فهي لام فعل.
أما ألف التأنيث فهي زائدة وليست من أحرف فعل. هدى وزنها فعل فالألف في هدى يقابلهل اللام في الميزان (فُعَل)، أما شكوى فوزنها فعلى وهذا معناه أنها زائدة.
ومثل هذا يقال عن ألف التأنيث الممدودة، فنحو حمراء وشعراء وأولياء تمنع من الصرف لوجود ألف التأنيث الممدودة الزائدة عن بنية الكلمة، ونحو سماء وثناء وأبناء وانتماء واستعلاء تصرف لأن الهمزة من أصل الكلمة لا زائدة.
والله أعلم.

بوابراهيم
26-09-2015, 12:17 PM
بارك الله فيكم

مطاط
29-09-2015, 10:21 AM
جزاكم الله خيرا. أشكر جميع المعلقين.

عاشق 1337
29-09-2015, 10:27 AM
جزاكم الله خير الجزاء