المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : للمراجعة والتصحيح حفظكم الله ورعاكم



أنامل الرجاء
06-11-2005, 10:01 PM
أيها الطائر الذي أذاقه المجهول ألآلام وتمكن الشجن بصدره حتى حال بينه وبين فجاج السماء, لما الحزن وأنت من أنت في عيون الشعراء وكل من له أدنى مُسكة من الحياة الفكرية والفنية؟ أما ترى بالله عليك أن ريشك ناعم وأنه ساحر مآقي الخدود كلها !! وهل أفلت أن منقارك قلم يحفظ لك منزلتك بين الطيور الأخرى.
هل غاب جمال لونك أيها الحزين الكئيب, أو ورسم جناحك كي تفجر أنهار صدرك بالبكاء, فأبكي أنا ويبكي بسببك الأطفال ومن هم محبيك في عالم الأخوة اللاَّمحدود.
قل ألف "لا" للحزن وتعالى لنطير جنبا إلى جنب فننسف العواصف العرمرمة من أصولها! تعالى كي نقف معا على بساط من نور الشمس وقفة فتح نرهب بها الكأداء ونمسح بها الهموم والدموع.
تعالى إلي و لا تحزن, وانظر معي إلى الحياة نظرة سعد وهناء لا نظرة نحس وتعب لغوب, وكيف لا أيها الطائر الحزين وهاهي مملكة الطيور كلها, بمن فيها النسور والصقور...ها هي تقترب أمامنا, تسبح بأسرابها وأنواعها وألوانها لتواكب بأغانيها موكبنا, وتخرق مثلنا صفحات السماء المنفهقة, وتسطر وإيانا خطوط الأمل والسعادة في كل الفناء. فلما الحزن إذاً, واليوم يوم الهجرة والساعة ساعة الوئام و الإخاء بين أرواحنا.
أبصر الخريف تراه يودعنا, وأنظر للشتاء تراه يهنئنا.. ابتسم للصيف فإنه يتمنى لنا السلامة, والعودة إلى حضن نوره الأمين, وكذلك الربيع, ألا ترى, إنه الآن يستودعنا ويسلمنا إلى رعاية من لا تضيع ودائعه. الله تعالى.
هاهو طائر الدرج ومعه الهازجة الرشيقة ينطلقان, يرفرفان بجناحيهما الذهبيين, فحيَّا إلى الانطلاق معهما ومع بقية العصافير الأخرى, بمن فيهم أعضاء هذا المنتدى الرحيب, ولنشعر أشعار الفرح فقط,لا أشعار الحزن والبكاء. تحياتي لكم يا أحبتي والسلام عليكم.

أحمد عمر
09-11-2005, 02:12 AM
منقارك قلم أظن أنها قلما

أو ورسم الصحيح أو رسم

بها الكأداء من المفترض أن تكون نرهب بها الأعداء

أبصر أظن أنها ابصر

ينطلقان, يرفرفان أفضل أن تكون ينطلقا ويرفرفا بجناحيهما وحذفت النون هنا للإضافة

هذا ما عندي وعفوا إذا كنت أخطأت

.الجامعي.
09-11-2005, 12:45 PM
أبصر أظن أنها ابصر

ينطلقان, يرفرفان أفضل أن تكون ينطلقا ويرفرفا بجناحيهما وحذفت النون هنا للإضافة



أخي أحمد :
راجعْ ماصححتَ حفظك الله ورعاك..

أنامل الرجاء
10-11-2005, 01:36 AM
أحمد العمر, الجامعي, جزآكما الله خيرا كثير, وأسأل الله أن يضاعف علمكما مرة فمرات, لاسيما وقد أفدتماني حقيقة... وجواب كل مكنكما لا ريب أنه بمكانة ولله الحمد. هذا إلا أن بالإضافة إلى ما جاء عن أخي الجامعي , فالكأداء غير الأعداء, إذ معنى هذا اللفظ أقرب حسب علمي إلى الكآبة والحزن وما شابههما من المعاني التي تدل على مدلولهما وتأتي في النهاية بمرادهما, فالكأداء إداً في محلها ومعناها يدل على نفسه, وإلا فحبذا بيان عكس ذلك. هذا والله أعلم

أحمد عمر
13-11-2005, 01:18 PM
هل تعلم أنني كنت أظن أنني على خطأ منذ البداية ولكن كان قصدي أن أقولها كي يأتي فرد مثلك ويصحح لي خطأي فهلا أصلحته بدلا من حيرتي وجزاك الله كل الخير
ولذلك كتبت في مشاركتي السابقة أستغفر الله إذا كنت أخطأت

أبو التومات
20-11-2005, 11:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالطبع الكأداء غير الاعداء فهى مشتقه
من الكؤود اى الصلب(الصخر الكؤود اى الصلب)
لكم خالص الود والتقدير

أنامل الرجاء
20-11-2005, 11:43 PM
الطائر الحزين, بعد المراجعة والتنقيح, بعون من الله ومنة منه سبحانه وتعالى.

________________________________________
أيها الطائر الذي أذاقه المجهول ألآلامَ, وتمكّن الشجن في صدره حتى حال بينه وبين فجاج السماء, المنفهقات عراصها, الزاجلات أنوارها.
لِمَا الحزن أيها العندليب وأنت من أنت في عيون الشعراء وكل من له أدنى مُسْكة من الحياة الفكرية والفنية ؟ أما ترى بالله عليك أنّ ريشك ناعم كالحرير, وأنه ساحر مآقي الخدود كلها !! وهل أفلت لبرهة أن منقارك قلم يحفظ لك منزلتك بين الطيور الأخرى.
هل غاب جمال لونك أيها الحزين الكئيب, أو رسم جناحك كي تفجر أنهار صدرك بالبكاء, فأبكي أنا ويبكي من أجلك الأطفال ومحبوك في عالم الأخوة والجمال.
قل ألف "لا" للحزن وتعالى لنطير جنبا إلى جنب فننسف العواصف العرمرمة من أصولها! تعالى يا الجميل حتى نقف معا ـ على بساط من نور الشمس ـ وقفة فتح نرهب بها الكأداء ونمسح بها الهموم والدموع. تعالى إليّ و لا تحزن, وانظر معي إلى الحياة نظرة سعد وهناء لا نظرة نحس وشقاء, وكيف لا أيها الطائر الحزين, وهاهي مملكة الطيور من أولها إلى آخرها, بمن فيها النسور والصقور...ها هي تقترب أمامنا, تسبح بأسرابها وأنواعها وألوانها, بل إنها الآن لتواكب بأغانيها موكبنا, وتخرق على غرارنا صفحات السماء العامرة وتسطر وإيانا خطوط الأمل والسعادة في كل الفناء.
فلما الحزن إذاً, واليوم يوم الهجرة والساعة ساعة الوئام و الإخاء بين أرواحنا.
أبصر الخريف تراه يودّعنا, وانظر للشتاء دررا وقطرات تراه يهنئنا.. ابتسم له وابتسم للصيف فإنه يرجو لنا السلامة, والعودة إلى حضن نوره الأمين, وكذلك الربيع, ألا ترى, إنه الآن يستودعنا ويسلمنا إلى رعاية من لا تضيع ودائعه. الله تعالى.
هاهو طائر الدرج ومعه الهازجة الرشيقة ينطلقان, يرفرفان بجناحيهما الذهبيين, فحيَّا إلى الانطلاق معهما ومع بقية العصافير الأخرى, بمن فيهم أعضاء هذا المنتدى الرحيب, ولنشعر أشعار الفرح فقط,لا أشعار الحزن والبكاء.
تحياتي لكم يا أحبتي والسلام عليكم.

القيصري
21-11-2005, 09:39 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة وبعد
فكما ذكرت لكم ايها الاخ الكريم فان زلات القلم (لن اقول اخطاءا حتى اتسلم ردكم) قد تكون قواعدية وهي سهلة ان شاء الله او تكون في المعاني حينها من واجبنا التذكير.
عذرا لهذه المشاركة المتأخرة ولكن الصواب افضل.

الطائر الحزين, بعد المراجعة والتنقيح, بعون من الله ومنة منه سبحانه وتعالى.

1- حتى حال بينه وبين فجاج السماء

2-منقارك قلم يحفظ لك منزلتك بين الطيور الأخرى.

3-جنبا إلى جنب فننسف العواصف العرمرمة من أصولها!

4-هاهو طائر الدرج ومعه الهازجة الرشيقة ينطلقان, يرفرفان بجناحيهما الذهبيين, فحيَّا إلى الانطلاق معهما ومع بقية العصافير الأخرى,




1-افضل ان نقول اقطار السماء لان الفجاج من صفات الارض.

2-للطيور الاخرى ايضا مناقير. وبعض الطيور مناقيرها للكتابة افضل من منقار العندليب!!

3-وكيف تنسف العاصفة وهل لها اصل؟ تصد العاصفة ممكن.

4-ألدرج والهازجة ليستا من العصافير بل من جنس الطيور عموما. العصفور اسم نوع وليس اسم جنس.

شكرا لكم وشكرا لتصويبكم
وارجو رأيكم.

شكرا
القيصري

أنامل الرجاء
21-11-2005, 11:33 PM
أخي القيصري بارك الله فيكم, وأحسن إليكم ورعاكم وحفظكم وأثابكم أجرا عظيما.
أيها الكريم, لقد أحسنتم والله, ونِعْمَ الملاحظات والتعقيبات التي تقدمتم برفعها في مشاركتكم الطيبة, وأسال الله أن يبارك في علمكم ويزيدكم من المنّة والفضل أضعافا مضاعفة.
أيها الكريم, إنني مجرد طويلب علم صغير في شبكة الفصيح, ولست عضوا بارزا بمنزلة تؤهلني لجحد أخطائي أو حتى الدافع عما أراه صوابا من أقوالي أو البقية القليلة من أراءي وأفكاري, وإنما ذلك لقلة زادي وقلة علمي وضآلة فهمي, وهذه هي أعذاري , بل إنها جل ما في جعبتي للنجاة بنفسي , وما أنا فيه من فقر لغوي.
جاء في كلامكم بالعبارة الواحدة" لن اقول اخطاءا حتى اتسلم ردكم", وأقول وبالله التوفيق ما يلي.
إنني أعشق لغة الخيال, وأنا في هذا الشأن على منهج بني البشر, ولكنني لست خياليّا في جل أحوالي, إذ لا أنطلق ولله الحمد من منطق الخيال المجرد أو من منطلقه البحت التلقائي كما قد يبدر إلى الذهن, وذلك لأنني لا أهمل حدود الخيال ولا أجهل أنها تنتهي حيث يبدأ الواقع, وعلى أي فكل من الخَطّيْنِ من خطوط الفطرة, وهي التي نسج منه الرحمن عباده نسجا حكيما.
أحب الخيال, وهذه حقيقة تفسرها بعض عباراتي, المستعملة هنا وهناك, والتي لعلها تبدو لكم في غير محلّها من حيث دقة المعنى تارة, وتارة أخرى من حيث الانعكاس المنطقي الذي ينهل من هذا المعنى نفسه, وكل منهما قد يخالف حقيقة القواعد كما هو معلوم من واقع اللغة المشهور فضلا عن استعمالها المعهود, إلا أن المجاز بصورته المرسلة, أي التي تجمع بين معنى و معنى بغير قرينة ولا مشابهة, هو الراجح في الحكم على ما أٌشْكِلَ عليكم , وأحار الأخت المعالي كما هو واضح وضوح الشمس في رابعة النهار, حين علقت حفظها الله على بعض مشاركتي.