المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفرق بين لم يلد ولم يولد ؟



الصَّـاحِـبُ بنُ عَـبَّادٍ
08-10-2015, 04:59 PM
ما الفرق بين
لم يلد ولم يولد
وما الفائدة النحوية المستقاة من الكلمتين ؟

مطاط
08-10-2015, 05:18 PM
(لم يَلِدْ) مبني للمعلوم
أما (لم يُولَدْ) فمبني للجهول
لهما معنيان مختلفان
نقول مثلا (المرأة لم تَلِدْ ولدها في هذا الشهر بل وَلِدَتْهُ في الشهر السابق) للمبني للمعلوم
ونقول (الولد لم يُولَدْ في هذا الشهر بل وُلِدَ في الشهر السابق) للمبني للمجهول

المؤمنون إخوة
08-10-2015, 09:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال خاطيء ﻷن البﻻغة هي التي تناقش لماذا يبنى الفعل للمجهول ويحذف الفاعل ويحذف المفعول .
بﻻغة معجزة في حذف فاعل لم يولد وحذف مفعول يلد ﻷنهما غير موجودين أصﻻ .

أنوار
09-10-2015, 09:45 PM
( لم يولد ) هو فعل مضارع مبني للمجهول .

( لم يَلِدْ ) نفي الابن عنه تعالى سبحانه ، و( لم يُولد ) أي ليس له أبٌ تعالى علوا كبيرا .

المؤمنون إخوة
10-10-2015, 07:12 PM
أيتها العضوة أنوار المبني للمجهول حذف فاعله ويكون هذا الحذف في القرآن معجزا وبليغا .
ويحذف لعدة أغراض منها قصد إخفائه أو الجهل به أو العلم
به أو تسليط الضوء على الفعل أو المدح أو التحقير .... .

أنوار
10-10-2015, 08:29 PM
بارك الله فيكم أستاذنا المؤمنون إخوة ..
أعلم أن الفعل المبني للمجهول حذف فيه الفاعل ، وهو ما يُفضِّل الكثير تسميته بـما لم يسمَّ فاعله - وهو الأدق في كلام الله عز وجل - عن قولنا مبنيٌّ للمجهول .

ولكن تعليق حضرتك يدل على أنك شاهدت مشاركتي قبل التعديل إذ أنني سهوتُ فيما كتبت ، وعلى كلٍّ شاكرة لتعقيبكم القيم .

المؤمنون إخوة
11-10-2015, 04:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اﻷخت أنوار القرآن يفسر بعضه بعضا ، ورد الفعل ولد حكاية عن قول المشركين(أﻻ إنهم من إفكهم ليقولون ولد الله وإنهم لكاذبون) . ﻻحظي حذف مفعول ولد ثم اعرفي السبب وقيسي على اﻵية لم يلد ثم لم يولد .
والله أعلم لتسليط الضوء على الفعل والقول العظيم الكاذب
فليس المشكلة في مفعول ولد أو فاعل يولد وإنما المشكلة في الفعل ولد و يلد والفعل يولد .
أي أن القول بهذه اﻷفعال كفر وﻻيهم أن يقال عيسى ابن الله أو عزير ابن الله ولكن المهم أنه قيل ابن الله فنسب اﻻبن إلى الله سبحانه و تعالى عن ذلك علوا كبيرا .
مثﻻ لو قلت ﻻبارك الله في أرص قهر اليتيم فيها بالبناء للمجهول ، ﻻيهم من قهر اليتيم ولكن المهم حدوث الفعل وهو قهر اليتيم .
أما في مشاهد يوم القيامة(وإذا الوحوش حشرت) مثﻻ فأيضا لم يسم الفاعل لتسليط الضوء على الحدث والفرق هو أن الفاعل هنا معروف ومعلوم وهو الله سبحانه وتعالى ، وفي اﻵية السابقة(ولم يولد) غير موجود فالله سبحانه وتعالى ليس له أب .
والله أعلم

أنوار
11-10-2015, 07:55 PM
جميل حوارك أيها الأستاذ الفاضل ، وإنني أود أن أكون قارئة فقط لما يكتب ، وأن يطول التفصيل والشرح .

وأشكر حديثك وإسهابك .. وهو ما ذكره و أوجزه سيبويه في كتابه عندما قال عن كلام العرب : ( كأنهم يقدمون الذي بيانه أهم لهم ، وهم ببيانه أعنى ) وكتاب الله عزّ وجل سار على سنن العرب ، فعندما يحذف يكون الحذف لنكتة بلاغية، من يتأملها يجد أن حذفها كان لوجه من وجوه الإعجاز ، فعندما ذكر قوله تعالى ( لم يلد ، ولم يولد ) كانت الآية تبطل المزاعم ، وتبين عن الصفات الإلهية الكاملة تعظيمًا .

المؤمنون إخوة
12-10-2015, 02:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا تواضع منك أختي واﻻ فأنت من أهل العلم .
حذف المفاعيل للفاصلة كثير جدا في القرآن وهذا خاص بجرس وايقاع الألفاظ وليس بالمعنى مثل ما ودعك ربك وماقلى والتقدير وماقﻻك ووجاز حذفه لمعرفته من العطف وقد يأتي الحذف للفاصلة ولمعنى ولغرض بﻻغي مثل الذي خلق فسوى حذف مفعول سوى للفاصلة والتعميم ومفعول خلق للتعميم ﻷن المفعول يقيد الفعل بوقوعه عليه وكذلك الذي قدر فهدى ، ثم والذي أخرج المرعى تامة فعل وفاعل ومفعول بﻻ حذف ثم سنقرؤك فﻻ تنسى حذف المفعول فإن كان التقدير سنقرؤك القرآن فﻻ تنساه يكون الحذف لمعرفته والعلم به في سنقرؤك وأيضا في فﻻ تنسى مع مراعاة الفاصلة .
وفي آيات يقدم المفعول ويعوض عنه بالضمير مراعاة للفاصلة وهو كثير مثل واﻷرض بعد ذلك دحاها .
وقد يقدم المفعول ثم ﻻيعوض بالضمير مراعاة للفاصلة مثل وربك فكبر وثيابك فطهر .
والله أعلم

أبو روان العراقي
16-10-2015, 01:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله
جاء الفعل الأول ( يلد ) مبنيا للمعلوم لأن المقصود منه الله جل جلاله , فالفاعل يعود على ( الله ) .
أما الفعل الثاني ( يولد ) جاء مبنيا للمجهول لأن المقصود أب مجهول , وهذا يفيد العموم , بمعنى أي أب ( تعالى الله رب العالمين ) .

والله أعلم