المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ذم الهوى



أم خليل
11-11-2015, 12:00 AM
قال الإمام بن حزم-عليه رحمة الله-:

https://www.youtube.com/watch?v=NfUrNNL6qys

أقول لنفسي ما مـُبـينٌ كـحـالِـك**=**وما الناسُ إلا هالك وابـنُ هـالـك
صُنِ النفس عما عابها وارفض الهوى**=**فإن الهوى مفتاحُ باب المـهـالـك

رأيت الهوى سهلَ المبادي لـذيذَهـا**=**وعقباه مُرُّ الطعم ضنكُ المسـالـك
فما لذة الإنسان والمـوت بـعـدهـا**=**ولو عاش ضعفيْ عمر نوح بن لامك

فلا تتـبـع داراً قـلـيلاً لـبـاثُهـا**=**فقد أنذرتنا بالفـنـاء الـمـواشـك
وما تركُها إلا إذا هـي أمـكـنـت**=**وكم تارك إضمـارُه غـيرُ تـارك
فما تارك الآمال عُـجـيـاً جـآذراً**=**كتاركها ذات الضروع الحـواشـك

ومن قابل الأمر الذي كـان راغـبـاً**=**بشهوة مشتـاق وعـقـل مُتارك
لأحرى عباد الله بـالـفـوز عـنـده**=**لدى جنة الفـردوس فـوق الأرائك
ومن عرف الأمر الذي هو طـالـب**=**رأى سفَها ما في يدي كـل مـالـك

ومن عرف الرحمن لم يعص أمـره**=**ولو أنه يعطى جميع الـمـمـالـك
سبيل التقى والنسك خير المسـالـك**=**وسالكها مستبصـرا خـير سـالـك
فما فقد التنغيص من عـاج دونـهـا**=**ولا طاب عيش لأمرئ غير ناسـك

وطوبى لأقوام يؤمـون نـحـوهـا**=**بخـفة أرواح ولــين عـــرائك
لقد فقدوا غل النفـوس وفـضـلـوا**=**بعز سلاطـين وأمـن صـعـالـك
فعاشوا كما شاءوا وماتوا كما اشتهوا**=**وفازوا بدار الخلد رحبِ المـبـارك
عصوا طاعة الأجساد في كـل لـذة**=**بنور مجَلٍّ ظلمة الـغـي هـاتـك
فلولا اغتذاءُ الجسم أيقـنـت أنـهـم**=** يعيشون عيشاً مثل عيش الـمـلائك
فيا رب قدمهم وزد في صلاحـهـم**=**وصل عليهم حيث حـلـوا وبـارك

ويا نفس جِدي لا تملـي وشـمـري**=**لنيل سرور الدهر فيمـا هـنـالـك
وأنت متى دمرت سعيك في الهـوى**=**علمتِ بأن الـحـق لـيس كـذلـك
فقد بين اللـه الـشـريعة لـلـورى**=**بأبين من زهر النجوم الـشـوابـك

فيا نفس جدي في خلاصك وانفذي**=**نفاذ السيوف المرهفات الـبـواتـك
فلو أعمل الناس التفكـر فـي الـذي**=**له خلقوا ما كان حيٌّ بـضـاحك

شاهر نور
17-11-2015, 08:49 AM
جميل ...

أم خليل
28-11-2015, 12:09 AM
شكرا لعبوركم

زيدون السرّاج
12-01-2016, 12:02 AM
جميلة القصيدة، ما معنى آخر بيت؟

وما الذي خلقنا له، وهل عبادة الله تمنعنا ألا نضحك؟

أم خليل
13-01-2016, 10:08 PM
جميلة القصيدة، ما معنى آخر بيت؟

وما الذي خلقنا له، وهل عبادة الله تمنعنا ألا نضحك؟


طبعا لا, لكن (حسب فهمي المتواضع) لعله قال ذلك من باب الوعظ فأراد: أن الناس لو أعملوا التفكير في مدى تقصيرهم في عبادة ربهم وما ينتظرهم-في مقابل ذلك- يوم المعاد: من حساب وأهوال وشدائد ..لما ضحكوا,
كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: ((لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيرًا))؛ رواه البخاري.
والله أعلم
وحياكم الله أ.زيدون السراج

زيدون السرّاج
13-01-2016, 10:34 PM
طبعا لا, لكن (حسب فهمي المتواضع) لعله قال ذلك من باب الوعظ فأراد: أن الناس لو أعملوا التفكير في مدى تقصيرهم في عبادة ربهم وما ينتظرهم-في مقابل ذلك- يوم المعاد: من حساب وأهوال وشدائد ..لما ضحكوا,
كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: ((لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيرًا))؛ رواه البخاري.
والله أعلم
وحياكم الله أ.زيدون السراج


أستاذة أم خليل
هذا التحليل جيد جدا كالقصيدة، إلا أنني لا أكذبك القول بأنني كرهت البيت الأخير، إذ أن قلة بلاغة كلماته قد تؤدي مباشرة إلى الفهم القائل بأننا خلقنا للنار، أو إلى تعزيز الإحساس بذلك.

لو قال الشاعر قولك إنهم لو أعملوا التفكير في تقصيرهم ما ضحكوا لكان المعنى وعظيا، ولكن بهذا القصور في المعنى الذي فرضه الوزن والقافية قد اضطر الشاعر إلى قول ما لا يعتقد به.

ربما يكون للرجل تفسير آخر لا نعلمه ورأي آخر لا يستطيع إبداءه من بعد، ويبقى كلامي كلاما يحتمل النقص منه والنقض ككل كلام، بارك الله فيك، ولكن ألا ترين ذلك معي؟

أم خليل
14-01-2016, 12:22 AM
أنا معكم في قولكم:

ربما يكون للرجل تفسير آخر لا نعلمه ورأي آخر لا يستطيع إبداءه من بعد، ويبقى كلامي كلاما يحتمل النقص منه والنقض ككل كلام

بوبكر خليل
03-03-2016, 05:57 PM
التفسير الذي أراه أن الشاعر صادق في البيت الأخير فلو علم المرء ما ينتظره من أهوال يوم القيامة لم ضحك وكيف يأتيك الضحك وأنت تحمل جمرة أو تغرق في بحر أو قد أصيبت بمصيبة عظمة أو لن تضحك ولكن رحمة الله وسعت كل شئ