المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب جملة " أنّى لك هذا " ؟



محمد جمال 1999
14-11-2015, 06:03 AM
أنّى لك هذا . هل أنّى هنا بمعني من أين و يكون إعرابها خبر مقدم لأن جاء بعدها إسم أم غير ذلك

علمت بأن الحق فوق القوة .هل هنا التقدير علمت بوجود الحق فوق القوة و يكون المصدر المؤل في محل جر و جملته سدت مسد مفعولين

و شكرا جزيلا ..

زهرة متفائلة
14-11-2015, 09:58 PM
علمت بأن الحق فوق القوة .هل هنا التقدير علمت بوجود الحق فوق القوة و يكون المصدر المؤل في محل جر و جملته سدت مسد مفعولين

و شكرا جزيلا ..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة !

هل هنا التقدير : علمت بوجود الحق فوق القوة :
والله أعلم / ما تفضلتم به صحيح !
قول فضيلتكم ( يكون المصدر المؤول في محل جر ) وسد مسد مفعولي علم ( هنا إشكال ) !
لعل الباء والله أعلم " حرف جر زائد " !
وتكون جملة ( أن الحق ...) سدت مسد مفعولي علم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجدتُ في بحث عن الباء الزائدة في جمهرة العلوم هنا (http://jamharah.net/showpost.php?p=51071&postcount=20) وهي إن كانت مختلفة عما أوردتم ولكن أردتُ الاستشهاد بقول النحاة المخطوط تحتها
{ألم يعلم بأن الله يرى} [96: 14]الباء زائدة. [ابن يعيش:8/25]، وقال [الرضى:2/305]: «تزداد الباء قياسًا في مفعول (علمت، وعرفت، وجهلت، وسمعت، وتيقنت، وأحسست». [المغني:1/100-101].


* * *

أو تكون "علم " هنا مما لا تنصب مفعولين !
ولكني أميل على مجيء الباء زائدة في الجملة المعطاه ، والله أعلم

والله أعلم بالصواب ، وانتظروا مشاركات أفضل وأصوب .

زهرة متفائلة
14-11-2015, 10:33 PM
أنّى لك هذا . هل أنّى هنا بمعني من أين و يكون إعرابها خبر مقدم لأن جاء بعدها اسم أم غير ذلك

و شكرا جزيلا ..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

لو تراجعوا فضيلتكم الآية الكريمة " قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ " أحد أوجهها أن تكون بمعنى " من أين " وتكون متعلقة بخبر مقدم كما تفضلتم!
"أنّى": اسم استفهام ظرف مكان بمعنى من أين، متعلق بخبر مقدم، والجار "لك" متعلق بالاستقرار الذي تعلق به الخبر، والإشارة مبتدأ.

المصدر : مشكل إعراب القرآن .

وفي إعراب القرآن وبيانه لمحيي الدين درويش :

(قال يا مريم أنى لك هذا ) ...أنى اسم استفهام بمعنى كيف ، كأنه سؤال عن الكيفية ، أي : كيف تهيأ لك وصول هذا الرزق إليك؟
قال الكميت : أنى ومن أين آبك الطرب . . . من حيث لا صبوة ولا طرب
وقيل معناه هنا " من أين " وعلى الحالين هو منصوب على الظرفية متعلق بمحذوف خبر مقدم ، ولك جار ومجرور متعلقان بمحذوف حال وهذا : مبتدأ مؤخر .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــ أما لماذا جاءت " أنى " خبر مقدم وجوبا وهو اسم استفهام ( فانظروا شرح القاعدة بالضغط هنا (http://www.talaam.com/word/4.doc))

إضافة :

وفي البحر المحيط ( 2/ 156 ) في معرض حديثه عن " أنّى " إذا كانت بمعنى من أين كانت ظرفا مبنيا مكانيا، فهي مبنية لتضمن حرف الاستفهام أو الشرط ، وإذا كانت خبرا فهي متعلقة بمحذوف هو الخبر.

والله أعلم بالصواب

محمد جمال 1999
15-11-2015, 11:30 PM
يا ليت إجابة مختصرة ؛ لأني ما زلتُ في الصف الثاني الثانوي ، معنى هذا الكلام / نعربه منصوب على الظرفية )
متعلق بخبر محذوف أم خبر مقدم لأنه جاء بعدها اسم و شكرا.

محمد جمال 1999
15-11-2015, 11:33 PM
طيب ، قرأتُ في الكثير من الكتب النحوية أن إعراب علمت بأنك مريض تقديرها "علمت بمرضك" وتكون في محل جر وليست الباء زائدة وأيضا قال لي المدرس ذلك.

ولكن أيضا قرأت في بعض المواقع أن الباء تكون زائدة في مفعول كفى ، وعلم ، وعرف ، ولقي ، ومد.

و عندما سألته قال لي إن إعراب علمت بمرضك باء زائدة أما إعراب علمت بأنك مريض مصدر مؤول في محل جر ونفس كلامه يوجد في كتاب المفيد للنحو و طبعا جملة علمت بأنك مريض سوف تكون مثلهما فأيهما الأصح ؟ وشكرا

بوابراهيم
16-11-2015, 12:38 PM
بارك الله فيك أخ محمد وبارك الله في الأخت الفاضلة زهرة

حاول يا أخي محمد أن تقتصر كل موضوع على جملة واحدة وضع ما استشكل عليك من جمل أخرى في موضوع آخر

رجوعا إلى جملة "أنى لك هذا"

دعني أوضح لك كيف يمكن أن يكون أصل الجملة وكيف تحولت لهذا الشكل البلاغي الجميل

قد أتصور انا أن أصل الجملة (بعيدا عن الآية) هو

هذا الرزقُ الموجودُ, من أين؟!

فعندك مبتدأ وبدل وخبر, وجملة استفهامية

لو حذفت البدل تصير الجملة إلى
هذا الموجود من أين

ولو حذفت الخبر تصير الجملة إلى

هذا من أين؟

ولو بدلنا مواقع الكلمات تصير
من أين هذا؟

ولو أردت أن أخصص الملكية للرزق بك سأقول

من أين لك هذا؟

ثم أستطيع أن أبدل من أين بـ أنّى

أنى لك هذا؟

فيكون الإعراب على هذا الفهم وهذا المعنى:
أنّى: اسم استفهام ظرف مكان بمعنى من أين وهو متعلق بخبر محذوف تقديره (موجود/كائن)

لك: الجار والمجرور متعلقان بـ (الرزق) الذي تعلق به الخبر(موجود)

هذا: مبتدأ مؤخر

هذه محاولة وأرجو التصويب من الأساتذة الكرام

وقد تأتي أني بمعنى آخر مثال

راسلني أنّى شئتَ

أني هنا بمعنى متى

والله أعلم

محمد جمال 1999
16-11-2015, 12:41 PM
أنّى": اسم استفهام ظرف مكان بمعنى من أين وهو متعلق بخبر محذوف تقديره (موجود/كائن) . طيب و لماذا لا تعرب خبر مقدم لان جاء بعدها اسم فقد قرأت انها لا تعرب ظرف الا اذا جاء بعدها فعل مثل جملة اين الطريق فأين هنا تعرب خبر مقدم و ليس ظرف .... و ما فهمته من رد زهرة متفائلة ان الأعربان صحيحان فأريد التأكد من فضلك و شكرا لكم

محمد جمال 1999
16-11-2015, 12:50 PM
اما جملة علمت بأنك مريض فقد قرأت في الكثير من المواقع ان المصدر المؤول في محل جر و لكن أظن ان الأصح ان يعرب في محل نصب مفعول به مجرور لفظا و الباء حرف جر زائد يا ليت الأفادة في السؤالين و شكرااااا

زهرة متفائلة
16-11-2015, 12:54 PM
يا ليت إجابة مختصرة ؛ لأني ما زلتُ في الصف الثاني الثانوي ، معنى هذا الكلام / نعربه منصوب على الظرفية )
معناه هنا ( يكون في محل نصب على الظرفية ) وهو متعلق بمحذوف الخبر المقدم ( وهذا الخبر تقديره كائن ومستقر ) والله أعلم !
متعلق بخبر محذوف أم خبر مقدم لأنه جاء بعدها اسم و شكرا.
متعلق بمحذوف خبر مقدم بمعنى هو الخبر ....
أسماء الاستفهام من الألفاظ التي لها مكان الصدارة ، وتكون في موضع الخبر المقدم وجوبا إذا جاء بعدها اسم القاعدة هنا (http://www.talaam.com/word/4.doc)



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

أنّى لكم أن تعربوها هكذا في مثالكم الكريم " لأنها مختلف فيها " :

1 ــ أنّى : اسم استفهام بمعنى " كيف " مبني على السكون في محل نصب على الظرفية ( متعلق بمحذوف خبر مقدم ).
2 ــ أنّى : اسم استفهام بمعنى " من أين " مبني على السكون في محل نصب على الظرفية ( متعلق بمحذوف خبر مقدم ).
3 ــ أنّى : ظرف مكان بمعنى " من أين " متضمن حرف الاستفهام ، مبني على السكون في محل نصب على الظرفية ( متعلق بمحذوف خبر مقدم ).
4 ــ أنّى : اسم استفهام بمعنى " من أين " مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم ( الكتب المدرسية ) .

لكن المطلّع على إعراب درويش!



وقيل معناه هنا " من أين
" وعلى الحالين هو منصوب على الظرفية
متعلق بمحذوف خبر مقدم

وكلام أبي حيان :



أنّى "
إذا كانت بمعنى من أين كانت ظرفا مبنيا مكانيا، فهي مبنية لتضمن حرف الاستفهام أو الشرط ، وإذا كانت خبرا فهي متعلقة بمحذوف هو الخبر.

يوضّح بأنها في كل الحالات تكون في محل نصب على الظرفية ومتعلقة بمحذوف الخبر المقدم المرفوع .

فهل سؤالكم الكريم هل يصح قولنا في محل رفع ...؟

بوابراهيم
16-11-2015, 12:54 PM
أنّى": اسم استفهام ظرف مكان بمعنى من أين وهو متعلق بخبر محذوف تقديره (موجود/كائن) . طيب و لماذا لا تعرب خبر مقدم لان جاء بعدها اسم فقد قرأت انها لا تعرب ظرف الا اذا جاء بعدها فعل مثل جملة اين الطريق فأين هنا تعرب خبر مقدم و ليس ظرف

سبحان الله

قد شرحتُ لك الفهم للجملة وعلى أساس هذا الفهم يكون الإعراب

فكيف يكون "أنى" خبر؟! ما الذي سيجعل من "أنى" أنها خبر؟! ما نوع الخبرية فيها؟!

زهرة متفائلة
16-11-2015, 12:56 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة !

لم أرَ المشاركات المباركة .

والله الموفق

محمد جمال 1999
17-11-2015, 01:08 AM
صراحة الكلام مقنع لكنه مثل ما قلتي مكتوبة في محل رفع خبر مقدم في الكتب المدرسية .. حتي المدرس يقول بعدها اسم تكون في محل رفع خبر مقدم مثل أين الكتاب و كيف الحال أما اذا بعدها فعل تكون في محل ظرف اما متعلق بخبر محذوف لا أظن ان احد يعملها و غير مذكورة في الكتب الدراسية للصف الثاني الثانوي و لكنها الصحيحة و شكرااا

لكن اما جملة علمت بأنك مريض فقد قرأت في الكثير من المواقع ان المصدر المؤول في محل جر و لكن أظن ان الأصح ان يعرب في محل نصب مفعول به مجرور لفظا و الباء حرف جر زائد يا ليت الأفادة لان مواقع كثيرة مكتوب بها انها في محل جر

محمد جمال 1999
17-11-2015, 01:09 AM
هذا المكتوب في الكتب المدرسية . و في بعض المواقع

بوابراهيم
17-11-2015, 10:53 AM
هذا المكتوب في الكتب المدرسية . و في بعض المواقع

تمسك بما هو في كتب المدرسة

هذا العلم غزير فأوغل فيه برفق

كيف تكون أين خبر في "أين الكتاب؟"؟

اعتمد النحاة على أن " اسم الإستفهام يأخذ إعراب المقابل له في جواب السؤال" لا تنسى هذه القاعدة. لكنها ليست على إطلاقها في جميع جمل الإستفهام

مثال
أين الكتاب؟
الجواب
الكتاب هنا

فهنا في جملة الجواب خبر وهي المقابل لـ أين فتكون أين خبر أيضا

علما أن أين ليس فيها معلومة مفيدة تدل على الخبر لكن هكذا كان إعرابهم رحمهم الله

والصحيح أن تقول هي في محل رفع خبر

لكن قد قيدوها بالخبرية فالتزم

والله أعلم

المؤمنون إخوة
17-11-2015, 05:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اﻷخ محمد اﻷفضل والله أعلم في كل مسألة أن تبحث لها عن جملة شبيهة في القرآن الكريم ثم تقرأ إعرابها فالحق هو مع القرآن الكريم دائما .
كتاب إعراب القرآن وبيانه لمحي الدين درويش رحمه الله تعالى كثيرا مايذكر أوجه اﻻعراب .
وقد تحتاج لكتاب مفهرس لكلمات القرآن.
والله أعلم