المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : توجيه إعراب " قسمين " في : ينقسم قسمين؟



أبو عبد الله محمد الشافعي
02-12-2015, 08:42 PM
السلام عليكم

(القياس ينقسم قسمين : جلي وخفي)

ما إعراب (قسمين) في هذا المثال ؟
وكذا إعراب (جلي وخفي) ؟

الرفع في (جلي وخفي) جائز على أنهما خبر لمبتدأ محذوف وهل جائز فيهما النصب أوالجر؟

زهرة متفائلة
02-12-2015, 09:21 PM
السلام عليكم

(القياس ينقسم قسمين : جلي وخفي)

ما إعراب (قسمين) في هذا المثال ؟
وكذا إعراب (جلي وخفي) ؟

الرفع في (جلي وخفي) جائز على أنهما خبر لمبتدأ محذوف وهل جائز فيهما النصب أوالجر؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

لعل الفعل " انقسم " فعل لازم ؟
لعل قسمين منصوب بنزع الخافض والأصل ينقسم إلى قسمين ؟

والله أعلم

زهرة متفائلة
02-12-2015, 09:27 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة ثانية !

وإن قيل بأنه لا يجوز النصب بنزع الخافض وهو سماعي وليس في كل جملة يمكننا تطبيق هذا الأمر ...
فقد يكون مفعولا مطلقا ..

والله اعلم

المؤمنون إخوة
02-12-2015, 09:32 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
صيغة انفعل التي ترد المتعدي ﻻزما وتجعل المفعول فاعﻻ قد تعدى بحرف الجر .
قالوا قسم العلماء القياس قسمين ثم أرادوا لزوم الفعل فقالوا انقسم القياس قسمين .
ﻻحظ في الجملة اﻷولى أن قسمين ليست مفعولا بل مفعولا مطلقا يبين العدد .
في جملتك جلي خبر وخفي معطوف عليه والمبتدأ محذوف تقديره هما .
وإن قلت القياس انقسم إلى قسمين جاز إعراب جلي بدل وخفي معطوف عليه ﻷن البدل على نية تكرار العامل والدليل من القرآن قوله تعالى(وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال ياقوم اتبعوا المرسلين ( -) اتبعوا من ﻻيسألكم أجرا وهم مهتدون) ﻻحظ(اتبعوا المرسلين) ثم يكرر العامل في البدل(اتبعوا من ﻻيسألكم أجرا وهم مهتدون) .
والله أجل وأعلم

المؤمنون إخوة
02-12-2015, 09:36 PM
لم أكن أعلم أنك قد أجبت أيتها اﻷستاذة الكريمة .
لأني شاك في إجابتي .
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

أبو عبد الله محمد الشافعي
02-12-2015, 10:56 PM
بارك الله فيكما

يرد على إعرابه مفعولا مطلقا أن (قِسم) بكسر القاف اسمُ مصدر، واسم مصدر ينوب عن المصدر في التأكيد وكذا بيان النوع دون العدد .

أبو عبد الله محمد الشافعي
03-12-2015, 10:49 AM
جزاك الله خيرا أخي

الذي يظهر أن (قسمين) محتمل لعدة أوجه من الإعراب هي :
- (حال) من الضمير المستكن جيء بها لبيان كيفية الانقسام من حيث العدد .
قال ابن مالك في "شرح الكافية" : ويغتفر جمود الحال أيضا في التقسيم والترتيب نحو: (اقسم المال بينهم أثلاثا وأخماسا) .

- (منصوب على نزع الخافض) على قول من قال بقياسيته أو إجراء له مجرى القياسي لكثرة ما سمع منه . كما أفاده ابن الصبان .

- (مفعول به) وذلك على التضمين كما أجازه أبو البقاء في قوله تعالى : (وقطعناهم في الأرض أمما) أي : صيرناهم .
ويكون التقدير : القياس صيِّر قسمين جلي وخفي . أو نحو ذلك . والله تعالى أعلم .

المؤمنون إخوة
03-12-2015, 02:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أستاذ محمد .
لو قلت لك ابن الجملة التالية للمجهول قسم زيد القياس قسمين .
ستقول قسم القياس قسمين .
هي هي أي أنها في الحقيقة هي انقسم القياس قسمين فالبناء للمجهول يحط رتبة من المتعدي .
تضمينه معنى صبر يجب فيه معنى التحويل من صفة إلى صفة ، فإذا كان القياس أربعة أوخمسة ثم صيره قسمين جاز وقيل أن صيغة انفعل هي كالمبني للمجهول فضمن مبنيا للمجهول بمثله ، وإلم يتم تحويل القياس من صفة إلى صفة كأن يكون اخترعه ﻻ أعتقد أنه يصح التضمين .
والله تعالى أعلم

عطوان عويضة
04-12-2015, 09:56 AM
السلام عليكم

(القياس ينقسم قسمين : جلي وخفي)

ما إعراب (قسمين) في هذا المثال ؟
وكذا إعراب (جلي وخفي) ؟

الرفع في (جلي وخفي) جائز على أنهما خبر لمبتدأ محذوف وهل جائز فيهما النصب أوالجر؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الصواب: (القياس ينقسم قسمين: جليا وخفيا) بنصب جلي وخفي، بدل تفصيل.
وأما قسمين: فليست مفعولا مطلقا لأنها لا تدل على عدد الانقسام، الانقسام واحد والقسمان هما ما آل إليه المنفسم بعد الانقسام،
وليست كذلك منزوعة الخافض، إذ لا دليل على إرادة الخافض، وليس هذا من مواضع نزع الخافض.
وتضمين معنى الصيرورة بعيد أيضا لأن معنى الانقسام مراد ولا حاجة للتضمين.
الجواب الذي أراه ولا يحتاج تقديرا إعراب قسمين حالا من ضمير الفاعل المستتر في ينقسم.
والله أعلم.

عطوان عويضة
04-12-2015, 10:07 AM
لعل في الرجوع إلى الرابطين التاليين بعض فائدة:
هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=63418)
وهنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=57710)

أبو عبد الله محمد الشافعي
16-12-2015, 10:58 AM
جزاكم الله خيرا الشيخ عطوان



وليست كذلك منزوعة الخافض، إذ لا دليل على إرادة الخافض، وليس هذا من مواضع نزع الخافض.

يقول صاحب الجزرية :
وَبَـعْـدَ تَـجْـوِيْدِكَ لِلْـحُـرُوفِ *** لاَبُدَّ مِنْ مَـعْـرِفَـةِ الْوُقُـوفِ
وَالِابْـتِدَاءِ وَهْيَ تُـقْسَمُ إِذَنْ *** ثَلاَثَةً: تَـامٌ وَكَـافٍ وَحَسَـنْ

يقول الإمام الملا القاري وكذا المحقق العصام في شرحيهما على الجزرية : ونصب (ثلاثة) على المفعولية من (تقسم) وحذف (إلى) لدلالة الحال عليها .
وقوله : (تام) خبر مبتدأ محذوف تقديره : وهي أي: الأقسام الثلاثة : تام وكاف وحسن . والأخيران معطوفان .