المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لا محل لها من الإعراب



شموسي
05-12-2015, 11:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله

لماذا بعض الجمل لا محل لها من الإعراب و كيف أعرفها؟

شكرا

هدى عبد العزيز
05-12-2015, 12:26 PM
وعليك السلام
أهلا بك أختي الكريمة
سبق الحديث عن هذا الموضوع في الفصيح هنا . (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=1222)
تحيتي

المؤمنون إخوة
06-12-2015, 04:33 AM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بسبب نظرية العامل .
الجملة التي لها محل من الإعراب تقدر باسم مفرد ليس بجملة له محل من الإعراب أي أنه سيكون معموﻻ لعامل يطلبه ، ﻷن اﻷسماء عرضة للعوامل .
والله أعلم

شموسي
06-12-2015, 12:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اطلعت على الرابط أستاذة هدى؛ لكن للأسف لم أخرج بفائدة لأن الأراء كانت متعارضة كما أن أسلوب الشرح معقد شيئا ما.
اعذروني ولكني مبتدئة وأحتاج إلى تبسيط أكثر في الشرح.

جزاكم الله خيرا

المؤمنون إخوة
06-12-2015, 03:42 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
أي شيء له مكان من الإعراب فقد وقع عليه عمل عامل ما
باﻷصالة أو بالتبعية .
الجمل ثﻻثة أولها مالها محل من الإعراب وثانيها ماليس لها محل من الإعراب وثالثها مختلف فيها ،
فالعامل يطلب اﻷسماء لذلك اشترط كثير من النحاة تقدير الجملة باسم مفرد ليس بجملة وﻻشبه جملة
جاء زيد . رأيت زيدا . سلمت على زيد .
لماذا رفع زيد ثم نصب ثم جر ؟
والله أعلم

عطوان عويضة
06-12-2015, 08:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله

لماذا بعض الجمل لا محل لها من الإعراب و كيف أعرفها؟

شكرا

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الإعراب يكون في الأصل للأسماء المتمكنة من الاسمية، والفعل المضارع لمضارعته الاسم.
الجملة التي لها محل من الإعراب هي الجمل التي شغلت محلا هو في الأصل لاسم أو فعل مضارع.
والجمل التي ليس لها محل من الإعراب هي الجمل التي لا تشغل محلا خاصا بالأسماء أو الأفعال المضارعة.
فالأصل في الخبر أن يكون اسما، فإذا جاء الخبر جملة كان لها المحل الذي يستحقه ذلك الاسم وهو الرفع،
وكذلك المفعول به والنعت والحال والمضاف إليه، فهذه خمسة أسماء تحل محلها الجمل.
وأما الجملة التي تحل محل جواب الشرط الجازم، فإنها حلت محل فعل مضارع مجزوم، فتكون في محل جزم، وهي سادسة الجمل التي لها محل.
وأي جملة تكون تابعة لجملة من الست المذكورة آنفا، فإنها تحل محلا يماثل محل هذه الجملة، لأن الأصل في التابع أن يماثل متبوعه في المحل اسما كان أو فعلا كالبدل والمعطوف والنعت والتوكيد. فهذه سبع جمل لها محل هو في الأصل لاسم معرب أو فعل مضارع.
وما عدا هذه الجمل فلا محل له.
والله أعلم.

أنوار
07-12-2015, 12:30 AM
شكرا أستاذ عطوان على ما تفضلتم به ..



الجمل ثﻻثة أولها مالها محل من الإعراب وثانيها ماليس لها محل من الإعراب وثالثها مختلف فيها ،

هلا تكرمت أستاذ بذكر النوع الثالث للجمل التي اختلف في ألها محل أم لا ؟

فلا علم لي بها ..

المؤمنون إخوة
07-12-2015, 12:44 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبشري إن شاء الله تعالى .

بوابراهيم
07-12-2015, 10:30 AM
شكرا أستاذ عطوان على ما تفضلتم به ..

هلا تكرمت أستاذ بذكر النوع الثالث للجمل التي اختلف في ألها محل أم لا ؟

فلا علم لي بها ..

ليس جوابا نيابة عن الأستاذ عطوان لكن قد يكون أحد صور الإختلاف إذا اختلف في تصنيف ما تحل محله الجملة

مثال : قال تعالى

تعالى : قد يصنفها البعض حالا فهنا تكون في محل نصب حال

وقد يصنفها غيرهم -وهو الصحيح- أنها استئنافية فحينها يصير لا محل لها من الإعراب

والله أعلم

شموسي
09-12-2015, 11:36 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الإعراب يكون في الأصل للأسماء المتمكنة من الاسمية، والفعل المضارع لمضارعته الاسم.
الجملة التي لها محل من الإعراب هي الجمل التي شغلت محلا هو في الأصل لاسم أو فعل مضارع.
والجمل التي ليس لها محل من الإعراب هي الجمل التي لا تشغل محلا خاصا بالأسماء أو الأفعال المضارعة.
فالأصل في الخبر أن يكون اسما، فإذا جاء الخبر جملة كان لها المحل الذي يستحقه ذلك الاسم وهو الرفع،
وكذلك المفعول به والنعت والحال والمضاف إليه، فهذه خمسة أسماء تحل محلها الجمل.
وأما الجملة التي تحل محل جواب الشرط الجازم، فإنها حلت محل فعل مضارع مجزوم، فتكون في محل جزم، وهي سادسة الجمل التي لها محل.
وأي جملة تكون تابعة لجملة من الست المذكورة آنفا، فإنها تحل محلا يماثل محل هذه الجملة، لأن الأصل في التابع أن يماثل متبوعه في المحل اسما كان أو فعلا كالبدل والمعطوف والنعت والتوكيد. فهذه سبع جمل لها محل هو في الأصل لاسم معرب أو فعل مضارع.
وما عدا هذه الجمل فلا محل له.
والله أعلم.

هذه إجابة واضحة :)2

جزاكم الله خيرا