المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيّ الموصولة



حمزة عمر أبو الحارث
17-12-2015, 04:31 PM
كيف أميز "أي"الموصولة عن غيرها الشرطية والاستفهامية في سياق الكلام؟ بمعني هل يوجد علامة تميز أيّ الموصولة عن غيرها ..بارك الله فيكم

زهرة متفائلة
17-12-2015, 07:40 PM
كيف أميز "أي"الموصولة عن غيرها الشرطية والاستفهامية في سياق الكلام؟ بمعني هل يوجد علامة تميز أيّ الموصولة عن غيرها ..بارك الله فيكم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد:

شرح ابن الناظم " من الشبكة "

أَيٌّ / تكونُ موصولة ، وتكونُ استفهامية ( أي الرجلين قام ) ، وتكون شرطية ( أَيًّا مَّا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى )والفرق بين الموصولة وبين الاستفهامية والشرطية هو في الاستفهامية والشرطية العامل يأتي بعدها نحو : ( أَيُّ كتاب تقرأ أقرأ ) ( العامل هو تقرا )
أما الموصولة فقد اشترطوا في العامل فيها شرطين :
* الأول / أن يكون مدلول العامل فيها الزمان المستقبل.
* الثاني / أن يتقدم العامل عليها في الكلام.

* * *

من كتاب شرح التصريح للأزهري هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-9985/page-170#page-170)

" أي الموصولة "لا يعمل فيها إلا" عامل "مستقبل متقدم" عليها "نحو: {لَنَنْزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ1 أَشَدُّ} [مريم: 69] خلافا للبصريين" في الاستقبال والتقديم2 قال في التسهيل: ولا يلزم استقبال عامله ولا تقديمه، خلافا للكوفيين3. وقال أبو حيان في شرح التسهيل: "وسأل الكسائي" في حلقة يونس: "لم لا يجوز: أعجبني أيهم قام"؟ فمنع من ذلك، فقيل له: لمه؟ فلم يلح له وجه المنع، "فقال: أي كذا خلقت" ا. هـ.
أي: كذا وضعت. قال ابن السراج موجها قول الكسائي بالمنع ما معناه إن "أيا" وضعت على العموم والإبهام، فإذا قلت: يعجبني أيهم يقوم، فكأنك قلت: يعجبني الشخص الذي يقع منه القيام كائنا من كان، ولو قلت: أعجبني أيهم قام لم يقع إلا على الشخص الذي قام؛ فأخرجها ذلك عما وضعت له من العموم، وإنما اشترط كون العامل فيها متقدما مع كونه مستقبلا لأجل الفرق بين الشرطية والاستفهامية، وبين الموصولة؛ لأن الشرطية والاستفهامية لا يعمل فيهما إلا متأخر، والمشهور عند الجمهور إفرادها وتذكيرها، "وقد تؤنث وتثنى وتجمع" عند بعضهم، فتقول: أية وأيان وأيتان وأيون وأيات، "و" على الحالين "هي معربة، فقيل مطلقا"، سواء أضيفت أم لم تضف، ذكر صدر صلتها أو حذف، وهو قول الخليل ويونس والأخفش والزجاج والكوفيين.

* * *

ولقد ورد كذلك في كتاب أوضح المسالك لابن هشام هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-11825/page-793) ما نصه

[لا تضاف "أي" الموصولة إلا إلى معرفة] :
ولا تضاف "أي"1 الموصولة إلا إلى معرفة؛ نحو: {أَيُّهُمْ أَشَدُّ} 2؛ خلافا لابن عصفور3، ولا "أي" المنعوت بها والواقعة حالا إلا لنكرة4؛ كـ"مررت بفارس أي فارس"، و"بزيد أي فارس".
["أي" الاستفهامية والشرطية تضافان إلى المعرفة والنكرة] :
وأما الاستفهامية والشرطية، فيضافان إليهما؛ نحو: {أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا} 5 {أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ} 6، {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ} 7؛ وقولك "أي رجل جاءك

والله أعلم بالصواب