المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب (تولية أعجمي مشرف على المنتدى) ؟



الإنسانة
24-12-2015, 02:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أحسن الله إليكم

قرأت :
هل يجوز تولية (أعجمي مشرف) في أحد المنتديات العامة لإتقانه الإشراف ؟

فما إعراب أعجمي وَ مشرف ؟

الحسن55
24-12-2015, 11:51 AM
مع أني لم أستحسن الجملة، حيث وجدتُ فيها "(طائفية)" إن صح التعبير ولكن سأجيبكِ
أعجمي ومُشرف أظن أنهما يُعربان مضاف إليه مجرور لأنهما يُفيدان التخصيص.

عطوان عويضة
24-12-2015, 09:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أحسن الله إليكم
قرأت :
هل يجوز تولية (أعجمي مشرف) في أحد المنتديات العامة لإتقانه الإشراف ؟

فما إعراب أعجمي وَ مشرف ؟
* أولا: نرجو الابتعاد عن الألفاظ المثيرة للشحناء، تأدبا بقوله تعالى: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" ومنعا للخروج عن المذاكرة العلمية اللغوية إلى المجادلة الطائفية اللددية.
* أعجمي: مضاف إليه.
مشرفا: حال.

ابوسندس
25-12-2015, 05:04 PM
أولا: نرجو الابتعاد عن الألفاظ المثيرة للشحناء، تأدبا بقوله تعالى: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" ومنعا للخروج عن المذاكرة العلمية اللغوية إلى المجادلة الطائفية اللددية.
* أعجمي: مضاف إليه.
مشرفا: حال.
أستاذنا الفاضل جزاك الله كل خير ولكن( تولية )مصدر للفعل ولى المتعدي فأين المفعول به ؟ وهل سيبقى الإعراب كما هو لوقلنا : ( هل يجوز تولية أعجمي إشرافا )؟وماذا لو قلنا : ( هل يجوزتولية أعجمي الإشراف )؟وماذا لو عرفت كلمة أعجمي ( الأعجمي ) في الأمثلة ؟
بارك الله لكم ونفع بكم

عطوان عويضة
25-12-2015, 05:34 PM
أستاذنا الفاضل جزاك الله كل خير ولكن( تولية )مصدر للفعل ولى المتعدي فأين المفعول به ؟ وهل سيبقى الإعراب كما هو لوقلنا : ( هل يجوز تولية أعجمي إشرافا )؟وماذا لو قلنا : ( هل يجوزتولية أعجمي الإشراف )؟وماذا لو عرفت كلمة أعجمي ( الأعجمي ) في الأمثلة ؟
بارك الله لكم ونفع بكم
وجزاك الله خيرا أخي الكريم.
الفعل ولَّى يتعدى لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر، وقد أضيف المصدر تولية إلى المفعول الأول (أعجمي)، وأما المفعول الثاني فحذف اختصارا لدلالة الحال عليه،
وأما تعريف كلمة أعجمي وتنكيرها فلا تؤثر على الإعراب.
................................
أصل العبارة: هل يجوز أن تولوا أعجميا (أو الأعجمي) الإشراف، بذكر المفعولين؛ أعجميا (الأعجمي) المفعول الأول، والإشراف المفعول الثاني.
ولو قلت: هل يجوز أن تولوا أعجميا مشرفا، فقد حذفت المفعول الثاني (الإشراف) اختصارا، لدلالة الحال (مشرفا) عليه.
فإن جئت بالمصدر الصريح وأضفته إلى المفعول الأول، بقي الحال دالا على المفعول الثاني المحذوف.
والمفاعيل تحذف اختصارا إن علمت، وتحذف اقتصارا إن لم تُرَد.
والله أعلم.

ابوسندس
25-12-2015, 06:11 PM
وجزاك الله خيرا أخي الكريم.
الفعل ولَّى يتعدى لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر، وقد أضيف المصدر تولية إلى المفعول الأول (أعجمي)، وأما المفعول الثاني فحذف اختصارا لدلالة الحال عليه،
وأما تعريف كلمة أعجمي وتنكيرها فلا تؤثر على الإعراب.
................................
أصل العبارة: هل يجوز أن تولوا أعجميا (أو الأعجمي) الإشراف، بذكر المفعولين؛ أعجميا (الأعجمي) المفعول الأول، والإشراف المفعول الثاني.
ولو قلت: هل يجوز أن تولوا أعجميا مشرفا، فقد حذفت المفعول الثاني (الإشراف) اختصارا، لدلالة الحال (مشرفا) عليه.
فإن جئت بالمصدر الصريح وأضفته إلى المفعول الأول، بقي الحال دالا على المفعول الثاني المحذوف.
والمفاعيل تحذف اختصارا إن علمت، وتحذف اقتصارا إن لم تُرَد.

ماذا لو أردنا أن يكون الفاعل هو أعجمي ؟ وأيضا لو بقيت الكلمة ( أعجمي ) على تنكيرها فأين صاحب الحال ؟ ولو كانت هي فما المسوغ لها ؟

عطوان عويضة
25-12-2015, 08:05 PM
ماذا لو أردنا أن يكون الفاعل هو أعجمي ؟
لو جعلت (أعجمي) فاعلا في الأصل، وجعلت الإضافة من باب إضافة المصدر إلى فاعله، فإن (مشرفا) تكون مفعولا به أول، ويكون المفعول الثاني محذوفا اختصارا، على معنى : هل يجوز أن يولِّي أعجميٌ مشرفا (الإشراف). وهذا التقدير غير المراد في الجملة المطروحة.


وأيضا لو بقيت الكلمة ( أعجمي ) على تنكيرها فأين صاحب الحال ؟ ولو كانت هي فما المسوغ لها ؟
تعريف أعجمي وتنكيره في الجملة محل السؤال لا أثر لها على الإعراب كما ذكرت آنفا. ويبدو أن موضع الإشكال عندك في كون أعجمي صاحب الحال وهو نكرة، ومسوغ مجيء الحال نكرة هنا هو أنها تفيد التعميم لوقوعها في سياق الاستفهام.
وقد يجوز مجيء الحال من النكرة بغير مسوغ إن أريد إفادة الحالية لا النعت، كما ورد في الآثار نحو: صلى رسول الله قاعدا وصلى وراءه رجال قياما، وجاء رسول الله على فرس سابقا...
والله أعلم

بوابراهيم
25-12-2015, 08:11 PM
تعريف أعجمي وتنكيره في الجملة محل السؤال لا أثر لها على الإعراب كما ذكرت آنفا. ويبدو أن موضع الإشكال عندك في كون أعجمي صاحب الحال وهو نكرة، ومسوغ مجيء الحال نكرة هنا هو أنها تفيد التعميم لوقوعها في سياق الاستفهام.
وقد يجوز مجيء الحال من النكرة بغير مسوغ إن أريد إفادة الحالية لا النعت، كما ورد في الآثار نحو: صلى رسول الله قاعدا وصلى وراءه رجال قياما، وجاء رسول الله على فرس سابقا...
والله أعلم

أحسن الله لكم

ابوسندس
25-12-2015, 09:42 PM
لو جعلت (أعجمي) فاعلا في الأصل، وجعلت الإضافة من باب إضافة المصدر إلى فاعله، فإن (مشرفا) تكون مفعولا به أول، ويكون المفعول الثاني محذوفا اختصارا، على معنى : هل يجوز أن يولِّي أعجميٌ مشرفا (الإشراف). وهذا التقدير غير المراد في الجملة المطروحة.
ماذا لوكان التقدير ( هل يجوز أن يتولى أعجمي مشرفا ) ؟
أحسن الله إليكم وبارك فيكم