المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب جملة: محمد يلعب



القعقاع
16-12-2002, 10:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل هذه الجملة صحيحة

وإذا كانت صحيحة

أرجو منكم إعرابها

(( محمد يلعب ))

ومانوع هذه الجملة

د. خالد الشبل
16-12-2002, 11:12 PM
الأخ الكريم القعقاع

وعليكم السلام ورحمة الله

هذي الجملة صحيحة ، وإعرابها :
محمد : مبتدأ
يلعب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ ، والرابط لجملة الخبر بالمبتدأ الضمير المستتر .

الأحمر
17-12-2002, 12:11 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نوع الجملة في إعراب خالد الشبل :
هناك جملتان ؛
أ - جملة المبتدأ ( محمد ) وخبره اسمية
ب - جملة الفعل ( يلعب ) وفاعله فعلية


هناك من أعرب - وهذا الإعراب مرجوح -
محمد : فاعل مقدم مرفوع وعلامة رفعه الضمة
يلعب : فعل مضارع مرفوع
نوع الجملة اسمية

د. خالد الشبل
17-12-2002, 12:58 PM
عفواً أنا نسيت أن أذكر أن الجملة الكبرى اسمية والصغرى فعلية .

الأستاذ الأخفش : على الإعراب الثاني ما تقول في الضمير المستتر في الفعل ما إعرابه؟

الأحمر
17-12-2002, 04:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله
ليس عندنا ضمير مستتر في الفعل ( يلعب ) في الإعراب الثاني
يلعب محمد هذا هو الأصل ولكن حصل تقديم فقط محمد يلعب وذكرت أن هذا الإعراب مرجوح أي ضعيف

بديع الزمان
17-12-2002, 04:18 PM
السلام عليكم
من أهم احكام الفاعل وجوب وقوعه بعد المسند فإن وجد ما ظاهره أنه فاعل تقدم و جب تقدير الفاعل ضميرا مستترا و كون المقدم إما مبتدأ أو فاعلا محذوف الفعل بحسب الجملة التي هو فيها 0
و الرأي الذي أورده أخونا الأخفش قال به بعض الكوفيين و استشهدوا له بقول الشاعر :
مال للجمال مشيها وئيدا [ برفع مشيها ]00 فقد تقدم الفاعل ( مشيها ) على المسند ( وئيدا ) و رد الصريون بأن هذا مخصوص بضرورة الشعر و لا يتعداه إلى غيره 0
و يروى البيت بجر ( مشيها ) على أنه بدل اشتمال و ( وئيدا ) حال من المشي 0
و بعضهم نصب ( مشيها ) مفعولا مطلقا لفعل محذوف تقديره تمشي 00
و هذان الوجهان الأخيران يبينان ضعف الاستشهاد بالبيت على جواز تقديم الفاعل 0

د. خالد الشبل
17-12-2002, 05:54 PM
صحيح ، ومما يبين ضعفه أو بطلانه أن الجملة يكون فيها لبس بين الفاعل المقدم والمبتدأ ، لهذا التزموا في هذا أن يكون الخبر مؤخراً وجوباً ، خشية التباس المبتدأ بالفاعل ، قال ابن مالك ، رحمه الله :
والأصل في الأخبار أن تؤخرا ** وجوّزوا التقديم إذ لا ضررا
فامنعه حين يستوي الجزءان ** عرفاً ونكراً عادمي بيانِ
كذا إذا مالفعل كان الخبرا
هكذا قال ، رحمه الله ، وأصل التركيب : كذا إذا مالخبر كان فعلاً ، لأن الخبر هو المتحدث عنه ، فلا يحسن جعله حديثاً ، لكنه قلب العبارة لضرورة النظم ، وليعود الضمير على أقرب مذكور في قوله :
أو قصد استعماله منحصرا. أفاده الأشموني .

الخيزران
20-12-2002, 11:13 AM
وفي دلائل الإعجاز للإمام عبدالقاهر الجرجاني - رحمه الله تعالى- بيان وافٍ كافٍ بإسلوب يضاهي النهر السري سلاسة وعذوبة عن سر استخدام مثل قولنا ( محمد يلعب ) بدلا من ( يلعب محمد) وذلك في فصل التقديم والتأخير في الخبر المثبت . قال ص( 132) : "وجب أن يكون تقديم ذكر المحدث عنه بالفعل آكدَ لإثبات ذلك الفعل،"
فالغرض من نقديم الاسم المحدث عنه بالفعل ( محمد) هو منع الشك في أن الفعل ( يلعب) قد وقع منه ، ودفع إنكار السامع للحكم المسند إليه.
وقد علل الإمام عبد القاهر - رحمه الله - كون هذا الأسلوب آكد لإثبات الفعل للمخبر عنه به ، قال ص(132) : " فإن ذلك من أجل أنه لا يؤتى بالاسم معرى من العوامل إلا لحديث قد نوي إسناده إليه. وإذا كان كذلك ، فإذا قلت : (عبدالله) فقد أشعرت قلبَه بذلك أنك قد أردت الحديث عنه ، فإن جئت بالحديث فقلت مثلاً : (قام) أو قلت: (خرج) أو قلت : (قدم) قد علم ما جئت به وقد وطأت له وقدّمت الإعلام فيه، فدخل على القلب دخول المأنوس به ... وذلك لا محالة أشد لثبوته ، وأنفى للشبهة ، وأمنع للشك ،وأدخل في التحقيق" ا.هـ

الخلاصة : إذا أردت أن تؤكد أن فعل في نحو المثال المذكور قد وقع فعلا من محمد وتدفع أي شك في ذلك تقدم الاسم وتخبر عنه بالفعل .

وقد قرأت منذ سنوات في أحد كتابي الجرجاني : دلائل الإعجاز أو أسرار البلاغة ، ولا أذكر موضعه الآن ، أن مثل جملة : " محمد يلعب" قد قويت عن غيرها ،لأن فيها إسنادين : الأول ، إسناد جملة الخبر إلى المبتدأ ، والثاني إسناد الفعل إلى فاعله . هذا ، حسب ما أذكر ، والله أعلم.

سمير محمد عدة
10-12-2007, 10:17 AM
الأخ الكريم القعقاع

وعليكم السلام ورحمة الله

هذي الجملة صحيحة ، وإعرابها :
محمد : مبتدأ
يلعب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة والفاعل ضمير مستتر تقديره هو ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ ، والرابط لجملة الخبر بالمبتدأ الضمير المستتر .
ولكن يا أخي هذا إذا كان الإسم معرفة يليه فعل يكون الإعراب كما ذكرت
،لكن المشكلة تكمن في كون الاسم نكرة ، وكلنا يعلم أن المبتدأإذا كان نكرة لا يتقدم أبدا
فما إعراب هذه الجملة
(طفل يبكي)