المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مَن أول قائل بإبقاء المثنى العلَم على حاله؟



أبو عبد الله محمد الشافعي
10-01-2016, 10:59 AM
السلام عليكم

ذكر صاحب "النحو الوافي" في إعراب المثنى المنقول إلى العلمية وجهين للنحاة القدماء
واستحسن هو وجها ثالثا هو إبقاء العلَم على حاله - من الألف والنون، أوالياء والنون - مع إعرابه كالاسم المفرد بحركات إعرابية مناسبة على آخره، ومنعه من الصرف إذا تحقق شرط المنع .
وقال : لم أره لأحد من قدامى النحاة فإنهم قصروه على جمع المذكر السالم .
وقال : من الممكن الاستنارة -إلى حد ما- في تأييد هذا الرأي بما نقله الهمع "جـ1 ص47". من أن بعض العرب يجعل إعراب المثنى -وكذا جمع المذكر- على النون، إجراء له مجرى المفرد، فيقولون: هذان خليلان

من ذكر قبله هذا الوجه الثالث أو هو اجتهاد له واستعمال منه للقياس ؟