المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المصدر المؤول



وليد امام
19-01-2016, 01:24 AM
ما إعراب المصدر المؤول فى المثال التالى :
ويل لطالب العلم أن يرضى بالكسل.

زهرة متفائلة
19-01-2016, 01:43 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد:

مجرد محاولة !

في الحقيقة / غير متأكدة :
إن كان التقدير : ويل لطالب العلم بأن يرضى بالكسل.
بتقدير حرف جر محذوف .
قد يكون هناك احتمال آخر أصوب وأصح ولكني لا أعرفه...
ويل لطالب العلم رضاه بالكسل ...

والله أعلم بالصواب / مجرد محاولة

أيهم السلفي
19-01-2016, 03:02 PM
ويل :مبتدأ
خبره محذوف تقديره كائن أو مستقر
والمصدر المؤول تقديره رضاه بالكسل
رضاه مبتدأ وخبره محذوف تقديره كائن والجملة من مبتدأ وخبر محذوف في محل رفع صفة لطالب
والله أعلم

عبد الله عبد القادر
19-01-2016, 08:08 PM
ما إعراب المصدر المؤول فى المثال التالى :


ويل لطالب العلم أن يرضى بالكسل.

أعتقد أن الصواب أن نقول : ويل لطالب العلم من أن يرضى بالكسل. وقد وردت كلمة ويل في الكتاب العزيز متبوعة
بمن دائما كما في قوله تعالى :
" ..فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون" 79 البقرة
" ..فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم " 37 مريم
"..فويل للذين كفروا من النار" 27 ص
" .. فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله.. " 39 الزمر
" .. فويل للذين ظلموا من عذاب أليم" 65 الزخرف
" .. فويل للذين كفروا من يومهم الذي يوعدون " 60 الذاريات

وفي هذه الحالة يكون المصدرالمؤول في محل جر كما هو معلوم .
والله تعالى أعلى وأعلم.

زهرة متفائلة
19-01-2016, 08:39 PM
[/poem]

أعتقد أن الصواب أن نقول : ويل لطالب العلم من أن يرضى بالكسل. وقد وردت كلمة ويل في الكتاب العزيز متبوعة
بمن دائما كما في قوله تعالى :
" ..فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون" 79 البقرة
" ..فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم " 37 مريم
"..فويل للذين كفروا من النار" 27 ص
" .. فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله.. " 39 الزمر
" .. فويل للذين ظلموا من عذاب أليم" 65 الزخرف
" .. فويل للذين كفروا من يومهم الذي يوعدون " 60 الذاريات

وفي هذه الحالة يكون المصدرالمؤول في محل جر كما هو معلوم .
والله تعالى أعلى وأعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

زادكم الله من فضله العظيم!

أعتقد الصواب هو ما تفضلتم به!
في الحقيقة / شعرتُ بأن التركيب به شيء ...
لذا كان محيرا كثيرا ...
بالفعل الشواهد العربية كثيرة على مثل ذلك ...

ما شاء الله تبارك الله ،

نفع الله بعلمكم ،