المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما تعليلكم لهذه المسائل؟



غاية المنى
05-02-2016, 02:08 PM
السلام عليكم:
ما سبب اشتراط بعض النحاة أن يكون الاسم الذي يجمع على فعالين من أسماء الأجناس؟ مع العلم أنه يجمع على فعالين من غير أسماءالأجناس!!
مع العلم أن الرضي لم يشترط ذلك وإنما أطلق في كل اسم على وزن فعلان مثلث الفاء متحرك العين أو ساكنها يجمع على فعالين لكن هذا الضابط برأيي لم يتحقق في نحو سَبُعان وظَرِبان فهل تجمع سبعان على سباعين؟ وهل سبعان اسم ذكر السباع أم هو موضع؟ لأني قرأت معناها في بعض المصادر على أنها موضع
وهل الجمع القياسي لظربان ظرابين أم هو شاذ؟
أنا ارى أنه يجمع على فعالين كل اسم على وزن فعلان مثلث الفاء ساكن العين أو مفتوحها حصرا فما رأيكم بهذا الضابط؟
وسؤال أخير: ما سبب اشتراط بعض النحاة لقلب ألف الصفة المزيدة بالألف والنون أن يكون مؤنثها بالتاء؟ بغض النظر عن كونها تحتاج إلى نظر أو صحيحة أو غير دقيقة أود أن أعرف ما وجهة نظرهم في ذلك؟ أو ما حجتهم؟

عطوان عويضة
07-02-2016, 11:15 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.


ما سبب اشتراط بعض النحاة أن يكون الاسم الذي يجمع على فعالين من أسماء الأجناس؟ مع العلم أنه يجمع على فعالين من غير أسماءالأجناس!!

المراد بأسماء الأجناس الأسماء الظاهرة غير الأعلام؛ سواء أكانت عينا أم معنى؛ صفة أم غير صفة. فلو مثلت لجمع على فعالين من غيرها.


مع العلم أن الرضي لم يشترط ذلك وإنما أطلق في كل اسم على وزن فعلان مثلث الفاء متحرك العين أو ساكنها يجمع على فعالين
لعله أراد التحرز من أن يظن بأسماء الأجناس الاقتصار على اسم الجنس الإفرادي أو الجمعي.


لكن هذا الضابط برأيي لم يتحقق في نحو سَبُعان وظَرِبان فهل تجمع سبعان على سباعين؟ وهل سبعان اسم ذكر السباع أم هو موضع؟ لأني قرأت معناها في بعض المصادر على أنها موضع
وهل الجمع القياسي لظربان ظرابين أم هو شاذ؟

سبعان وظربان يجمعان على سباعين وظرابين ولكنهما يصغران على سبيعان وظريبان لأن ألف منتهى الجموع يكون ما بعدها مكسورا فتقلب الألف ياء، أما التصغير فيتم قبل الألف والنون.
السبعان أظنها اسم موضع.
جمع ظربان على ظرابين ليس شاذا ولكن قد يوصف بالقلة، ولو ورد أنها صغرت على ظريبين فهذا يكون شاذا.


أنا أرى أنه يجمع على فعالين كل اسم على وزن فعلان مثلث الفاء ساكن العين أو مفتوحها حصرا فما رأيكم بهذا الضابط؟

لا أوافق على (حصرا)، لأن ادعاء الحصر غير ممكن، كذلك لا تنضبط الأعلام -وهي من الأسماء- بهذا الضابط.


وسؤال أخير: ما سبب اشتراط بعض النحاة لقلب ألف الصفة المزيدة بالألف والنون أن يكون مؤنثها بالتاء؟ بغض النظر عن كونها تحتاج إلى نظر أو صحيحة أو غير دقيقة أود أن أعرف ما وجهة نظرهم في ذلك؟ أو ما حجتهم؟
علة بقاء الألف بغير قلب في نحو عثيمان وغضيبان، وعثمانون وغضبانون هو كون هذه الآسماء ممنوعة من الصرف فأرادوا التمييز بينها وبين المصروف؛ وفعلان الذي مؤنثه فعلانة مصروف لذا تنعدم علة بقاء الألف من غير قلب.
والله أعلم.

غاية المنى
08-02-2016, 08:27 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.

المراد بأسماء الأجناس الأسماء الظاهرة غير الأعلام؛ سواء أكانت عينا أم معنى؛ صفة أم غير صفة. فلو مثلت لجمع على فعالين من غيرها.
ما فهمت قصدك فلو مثلت....!!

لعله أراد التحرز من أن يظن بأسماء الأجناس الاقتصار على اسم الجنس الإفرادي أو الجمعي.


سبعان وظربان يجمعان على سباعين وظرابين ولكنهما يصغران على سبيعان وظريبان لأن ألف منتهى الجموع يكون ما بعدها مكسورا فتقلب الألف ياء، أما التصغير فيتم قبلالألف والنون.
السبعان أظنها اسم موضع.
جمع ظربان على ظرابين ليس شاذا ولكن قد يوصف بالقلة، ولو ورد أنها صغرت على ظريبين فهذا يكون شاذا.
ممكن اسم مصدر يوثق جمع سبعان على سباعين؟ لأني لم أجد وليتك توضح سبب تصغيرهما بدون قلب مع أنهما يجمعان على فعالين ما فهمت
لا أوافق على (حصرا)، لأن ادعاء الحصر غير ممكن، كذلك لا تنضبط الأعلام -وهي من الأسماء- بهذا الضابط.
نعم معك حق اقصد بشرط ألا يكون علما مرتجلا أو صفة

علة بقاء الألف بغير قلب في نحو عثيمان وغضيبان، وعثمانون وغضبانون هو كون هذه الآسماء ممنوعة من الصرف فأرادوا التمييز بينها وبين المصروف؛ وفعلان الذي مؤنثه فعلانة مصروف لذا تنعدم علة بقاء الألف من غير قلب.
والله أعلم.
أنا لا أوافقهم بهذا الرأي والأصل أن تصغر كل الصفات على الإطلاق بلا قلب ولا داعي لهذا التعقيد ولا سيما أن هناك صفات اختلف في مؤنثها هل هو بالتاء أم لا وهناك صفات أنثت بالتاء وبدونها

غاية المنى
08-02-2016, 01:50 PM
نعم أخي عذرا لعلي فهمت قصدك بردك الأول مثل: شريان وقربان وبرهان تجمع على شرايين وقرابين وبراهين وقولكم سواء أكان صفة أم غير صفة لم أفهم قصدكم هل تجمع الصفة على فعالين؟!

غاية المنى
09-02-2016, 07:31 PM
وهل المصدر يدخل في تصغير ما كان على فعلان؟ يعني مثلا ماذا نقول في تصغير جَوَلان؟ هل تعامل معاملة ما قلنا في الاسم الذي على فعلان؟

غاية المنى
09-02-2016, 08:03 PM
خطر لي أيضا من الأسماء التي جاءت على فُعْلان ولا تجمع على فعالين: بُنْيان فهي تصغر على بُنَيَّان ولا تجمع على فعالين وإنما أظن تجمع بالألف والتاء بُنيانات أو بُنى أليس كذلك؟

عطوان عويضة
13-02-2016, 12:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عفوا أخيتي، ومعذرة لبطء الجواب، وما ذاك إلا لشواغل وصوارف لو علمتها لعذرت أخاك.
وجزاك الله خيرا لحسن ظنك بأخيك، وإن كنت أفضل طرح السؤال عاما فمن الإخوة الفضلاء من هو خير من أخيك وأعلم، ولعل أحدهم إذا رأى السؤال موجها لمعين أحجم عن الجواب حياء وأدبا فنحرم علما قد حازه.


نعم أخي عذرا لعلي فهمت قصدك بردك الأول مثل: شريان وقربان وبرهان تجمع على شرايين وقرابين وبراهين

شريان وقربان وبرهان من أسماء الأجناس، لذا فهي لم تخرج عن اشتراطهم.


ممكن اسم مصدر يوثق جمع سبعان على سباعين؟ لأني لم أجد وليتك توضح سبب تصغيرهما بدون قلب مع أنهما يجمعان على فعالين ما فهمت

- لا يحضرني اسم مصدر على فَعُلان، وليس ذلك بلازم، ويكفي استدلالهم بسبعان وظربان على دخول مضموم العين ومكسورها مع ساكن العين في الجمع على فعالين،
- وأما سبب قلب الألف ياء في التصغير دون الجمع فقد ذكرته؛ وهو أن التصغير تم قبل الألف والنون، باعتبارهما زائدتين، صُغِّر سبُع عى سُبَيْع وبقيت الزائدتان كما هما، أما في الجمع فيلزم قلب الألف لأن ما بعد ألف الجمع يكسر كما في مساجد، والألف بعد المكسور تقلب ياء، وكذلك الواو كما قالوا مصابيح وعصافير ولم يقولوا مصاباح ولا عصافور.

أنا لا أوافقهم بهذا الرأي والأصل أن تصغر كل الصفات على الإطلاق بلا قلب ولا داعي لهذا التعقيد ولا سيما أن هناك صفات اختلف في مؤنثها هل هو بالتاء أم لا وهناك صفات أنثت بالتاء وبدونها
موافقتك وموافقتي أو عدمهما لن تغير من الأمر شيئا،
وأما التصغير بوجه عام فالأصل فيه أن يكسر الحرف الذي بعد ياء التصغير إن كان الاسم المصغر زائدا على ثلاثة أحرف، إلا ما استثنوه لعلة مما قبل الزوائد كهاء التأنيث (وألفيه) للزوم فتح ما قبلها، وكذلك ألف الجمع في أفعال للزوم فتح ما قبل الألف ولدلالة الألف على الجمع لم تقلب، كذلك ما قبل الألف والنون الزائدتين في اسم ممنوع من الصرف لبقاء منع الصرف في المصغر، لذا صغر عثمان علما على عثيمان ليمنع من الصرف، وصغر عثمان اسم جنس عثيمين لأنه مصروف؛ فلو قال قائل: رأيت عثمان أو عثيمان، علمنا أن المراد علم، ولو قال: رأيت عثمانا أو عثيمينا علمنا أن المراد فرخ من هذا الجنس، فعلة بقاء الألف في عثيمان المحافظة على منع الصرف.
وكذلك في الصفات يصغر سكران على سكيران للمحافظة على منع الصرف، فإذا كانت الصفة مصروفة كندمان، قلبت الألف فقيل نديمين، لأن ألف ندمان لا تمنع الصرف فتزول علة بقاء الألف وتكسر ميم ندمان لتلوها ياء التصغير على الأصل فتقلب الألف ياء.
وفي هذا جواب على اشتراط بعضهم لقلب الألف أن يكون مؤنث فعلان فعلانة بالتاء، وذلك لأن نحو ندمان وندمانة يكون مصروفا وليس ممنوعا من الصرف.
وفيه أيضا جواب على تصغير جولان وبنيان، والضابط في ذلك أن الألف التي تمنع الصرف مع النون تبقى بغير قلب، وكذلك ما كان دالا على الجمع في أفعال كتصغير أفنان على أفينان.
والله أعلم.

غاية المنى
13-02-2016, 09:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عفوا أخيتي، ومعذرة لبطء الجواب، وما ذاك إلا لشواغل وصوارف لو علمتها لعذرت أخاك.
وجزاك الله خيرا لحسن ظنك بأخيك، وإن كنت أفضل طرح السؤال عاما فمن الإخوة الفضلاء من هو خير من أخيك وأعلم، ولعل أحدهم إذا رأى السؤال موجها لمعين أحجم عن الجواب حياء وأدبا فنحرم علما قد حازه.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أولا أشكركم أستاذنا الفاضل على تكرمكم بالإجابة وسرعة تلبيتكم وجزاكم الله خيرا وأسأل الله أن ييسر أموركم ويسعدكم دنيا وآخرة
أما تخصيصي لكم بالإجابة فلأن الموضع مناقش معكم من قبل لكن من جوانب أخرى فآثرت أن أتمم نقاشي معكم بارك الله فيكم
شريان وقربان وبرهان من أسماء الأجناس، لذا فهي لم تخرج عن اشتراطهم.
ما قصدكم هنا بأسماء الأجناس؟ هل تقصدون أنها كل اسم ما عدا المصادر والصفات والأعلام؟ فإن كان كذلك أوافقكم أم تقصدون بأسماء الأجناس ما دل على جنس من إنسان أو نبات أو حيوان؟ لأن هذه الأمثلة الثلاثة ليست منها!!

- لا يحضرني اسم مصدر على فَعُلان، وليس ذلك بلازم، ويكفي استدلالهم بسبعان وظربان على دخول مضموم العين ومكسورها مع ساكن العين في الجمع على فعالين،
- وأما سبب قلب الألف ياء في التصغير دون الجمع فقد ذكرته؛ وهو أن التصغير تم قبل الألف والنون، باعتبارهما زائدتين، صُغِّر سبُع عى سُبَيْع وبقيت الزائدتان كما هما، أما في الجمع فيلزم قلب الألف لأن ما بعد ألف الجمع يكسر كما في مساجد، والألف بعد المكسور تقلب ياء، وكذلك الواو كما قالوا مصابيح وعصافير ولم يقولوا مصاباح ولا عصافور.
أنا فهمت عليك لكن ليس هذا قصدي لو كان الأمر كما تفضلتم فلم لم يفعلوا هذا مع نحو سرحان وسلطان فقالوا سليطين وسريحين لم لم يقولوا التصغير تم قبل الألف والنون وصغروهما على سليطان وسريحان؟!!
موافقتك وموافقتي أو عدمهما لن تغير من الأمر شيئا،
وأما التصغير بوجه عام فالأصل فيه أن يكسر الحرف الذي بعد ياء التصغير إن كان الاسم المصغر زائدا على ثلاثة أحرف، إلا ما استثنوه لعلة مما قبل الزوائد كهاء التأنيث (وألفيه) للزوم فتح ما قبلها، وكذلك ألف الجمع في أفعال للزوم فتح ما قبل الألف ولدلالة الألف على الجمع لم تقلب، كذلك ما قبل الألف والنون الزائدتين في اسم ممنوع من الصرف لبقاء منع الصرف في المصغر، لذا صغر عثمان علما على عثيمان ليمنع من الصرف، وصغر عثمان اسم جنس عثيمين لأنه مصروف؛ فلو قال قائل: رأيت عثمان أو عثيمان، علمنا أن المراد علم، ولو قال: رأيت عثمانا أو عثيمينا علمنا أن المراد فرخ من هذا الجنس، فعلة بقاء الألف في عثيمان المحافظة على منع الصرف.
وكذلك في الصفات يصغر سكران على سكيران للمحافظة على منع الصرف، فإذا كانت الصفة مصروفة كندمان، قلبت الألف فقيل نديمين، لأن ألف ندمان لا تمنع الصرف فتزول علة بقاء الألف وتكسر ميم ندمان لتلوها ياء التصغير على الأصل فتقلب الألف ياء.
وفي هذا جواب على اشتراط بعضهم لقلب الألف أن يكون مؤنث فعلان فعلانة بالتاء، وذلك لأن نحو ندمان وندمانة يكون مصروفا وليس ممنوعا من الصرف.
وفيه أيضا جواب على تصغير جولان وبنيان، والضابط في ذلك أن الألف التي تمنع الصرف مع النون تبقى بغير قلب، وكذلك ما كان دالا على الجمع في أفعال كتصغير أفنان على أفينان.
والله أعلم.

يعني هل أفهم من كلامكم أن كل المصادر المنتهية بألف ونون مزيدتين كجولان وغليان تصغر بإبقاء ألفها للمح الأصل وهو المصدر أليس كذلك؟

بوابراهيم
13-02-2016, 09:56 PM
نا فهمت عليك لكن ليس هذا قصدي لو كان الأمر كما تفضلتم فلم لم يفعلوا هذا مع نحو سرحان وسلطان فقالوا سليطين وسريحين لم لم يقولوا التصغير تم قبل الألف والنون وصغروهما على سليطان وسريحان؟!!

لاحظي أختنا الفاضلة

سلطان تجمع على سلاطِين فكسر الطاء (ما قبل الألف) يمنع أن تأتي بعده ألف عند التصغير فلا نقول سليطِان لأنها ثقيلة بل نقول سليطِين

كذلك سرحان تجمع على سراحين وتصغر على سريحين

والله أعلم

((بعد إذن أستاذنا الغالي عطوان))

عطوان عويضة
13-02-2016, 10:11 PM
يعني هل أفهم من كلامكم أن كل المصادر المنتهية بألف ونون مزيدتين كجولان وغليان تصغر بإبقاء ألفها للمح الأصل وهو المصدر أليس كذلك؟
لم أقل ذلك ولم أقصده.
لو جاز تصغير هذه المصادر، فإن الألف تقلب ياء، لعدم توفر العلة المانعة للقلب وهي منع الصرف، وليس في الألف والنون لمح للمصدرية.
لعلي لم أحسن التوضيح، لكن ببعض تأمل منك لما سبق قد يتضح المراد.
أما اسم الجنس فكل اسم يراد به الشيء وما يشبهه، وينقسم إلى اسم عين، واسم معنى، وكل واحد منهما ينقسم إلى اسم غير صفة واسم هو صفة، فقولنا رجل وأسد وشجر وراكب وماش وطويل، وكذلك حب وكراهية ومحبوب وكريه، كلها تدخل في أسماء الأجناس ومنها المصادر التي هي أسماء أجناس تدل على معان.
أما اسم الجنس الإفرادي واسم الجنس الجمعي فحالات خاصة للمفهوم العام الذي هو اسم الجنس.
والله أعلم.

عطوان عويضة
13-02-2016, 10:18 PM
أنا فهمت عليك لكن ليس هذا قصدي لو كان الأمر كما تفضلتم فلم لم يفعلوا هذا مع نحو سرحان وسلطان فقالوا سليطين وسريحين لم لم يقولوا التصغير تم قبل الألف والنون وصغروهما على سليطان وسريحان؟!!
بل لم تفهمي علي، ويبدو أن التصغير والجمع يلتبسان عليك في بعض المواضع.
أما سرحان وسلطان فحكمهما حكم عثمان، أي لو كانا علمين على رجلين، فتصغيرهما يكون: سريحان وسليطان، وجمعهما يكون سرحانون وسلطانون.
وأما إن كانا من أسماء الأجناس بمعنى الذئب والملك، فإنهما يصغران على سريحين وسليطين، ويكسران جمعا على سراحين وسلاطين.

بوابراهيم
14-02-2016, 06:41 AM
بل لم تفهمي علي، ويبدو أن التصغير والجمع يلتبسان عليك في بعض المواضع.
أما سرحان وسلطان فحكمهما حكم عثمان، أي لو كانا 1. علمين على رجلين، فتصغيرهما يكون: سريحان وسليطان، وجمعهما يكون سرحانون وسلطانون.
وأما إن كانا من 2. أسماء الأجناس بمعنى الذئب والملك، فإنهما يصغران على سريحين وسليطين، ويكسران جمعا على سراحين وسلاطين.

أحسن الله لكم كلام واضح

جاء في المخصص

...فَأَما عُثْمَانُ ونحوُه فَإنَّك تعتبره بِالتَّصْغِيرِ 1. فَمَا كَانَ فِي آخِره ألفٌ وَنون زائدتان وَكَانَت الْعَرَب تصغره بقلب الْألف يَاء كَسَّرْتَهُ وقلبتَ الألفَ يَاء وَإِن شئتَ جمعتَ جمع السَّلاَمَةِ 2. وَمَا كَانَ من ذَلِك تُصَغِّرُ العربُ الصَّدْرَ مِنْهُ وتُبْقِي الألفَ والنونَ لم يَجُزْ فِي جمعه التكسيرُ وجمعتَه جمعَ السَّلامَة بِالْوَاو وَالنُّون 3. فَأَما مَا صَغَّرَتْهُ العربُ وقلبت الْألف فِيهِ يَاء نَحْو سِرْحَانٍ وضِبْعانٍ وسُلْطانٍ إِذا سميتَ بِشَيْء من ذَلِك رجلا جَازَ أَن تجمعه جمع السَّلامَة فَتَقول سُلْطانُون وسِرْحَانُونَ وضِبْعَانُون وَجَاز أَن تكسر فَتَقول: ضَبَاعِينَ وسَلاَطِينَ وسَرَاحِينَ وَإِن سميته بعُثْمَانَ أَو غَضْبَانَ أَو نَحوه قلت فِي جمعه عُثْمَانُونَ وغَضْبَانُونَ لِأَنَّهُ يُقَال فِي صغيره عُثَيْمَانُ وغُضَيْبَان وَكَذَلِكَ تَقول فِي جمع عُرْيَان وسَعْدَان ومَرْوَانَ عُرْبَانُونَ وسَعْدَانُونَ ومَرْوَانُون وَإِذا ورد شيءٌ من ذَلِك وَلَا يُعْرَف هَل تقلب العربُ الألفَ يَاء فِي التصغير أم لَا حَمَلْتَه على بَاب عُثْمَان وغضبان لِأَنَّهُ الْأَكْثَر فَإِن كَانَ فُعْلاَن جمعا لم يكن سبيلُه سبيلَ الْوَاحِد لِأَن فُعْلاناً فِي الْجمع رُبمَا كُسِّرَ فَقيل فَعَالِينُ كَقَوْلِهِم مُصْرَانٌ ومَصَارين وَيُقَال فِي التصغير مُصَيْران لِأَن الْألف للْجمع وَإِذا كانتْ ألفا حَادِثَة للْجمع لم تغير فِي التصغير كَقَوْلِهِم أَجْمَالٌ وأُجِيمال وعَلى هَذَا لَو سيمت رجلا بمُصْران أَو بأنعام أَو بأقوال ثمَّ صغرته لقلتَ مُصَيْران لقلتَ مُصَيْران وأُنَيْعَام وأُقَيَّال وَلم تلْتَفت إِلَى قَوْلهم فِي الْجمع مَصَارين

غاية المنى
14-02-2016, 08:20 AM
أحسن الله لكم كلام واضح

جاء في المخصص

...فَأَما عُثْمَانُ ونحوُه فَإنَّك تعتبره بِالتَّصْغِيرِ 1. فَمَا كَانَ فِي آخِره ألفٌ وَنون زائدتان وَكَانَت الْعَرَب تصغره بقلب الْألف يَاء كَسَّرْتَهُ وقلبتَ الألفَ يَاء وَإِن شئتَ جمعتَ جمع السَّلاَمَةِ 2. وَمَا كَانَ من ذَلِك تُصَغِّرُ العربُ الصَّدْرَ مِنْهُ وتُبْقِي الألفَ والنونَ لم يَجُزْ فِي جمعه التكسيرُ وجمعتَه جمعَ السَّلامَة بِالْوَاو وَالنُّون 3. فَأَما مَا صَغَّرَتْهُ العربُ وقلبت الْألف فِيهِ يَاء نَحْو سِرْحَانٍ وضِبْعانٍ وسُلْطانٍ إِذا سميتَ بِشَيْء من ذَلِك رجلا جَازَ أَن تجمعه جمع السَّلامَة فَتَقول سُلْطانُون وسِرْحَانُونَ وضِبْعَانُون وَجَاز أَن تكسر فَتَقول: ضَبَاعِينَ وسَلاَطِينَ وسَرَاحِينَ وَإِن سميته بعُثْمَانَ أَو غَضْبَانَ أَو نَحوه قلت فِي جمعه عُثْمَانُونَ وغَضْبَانُونَ لِأَنَّهُ يُقَال فِي صغيره عُثَيْمَانُ وغُضَيْبَان وَكَذَلِكَ تَقول فِي جمع عُرْيَان وسَعْدَان ومَرْوَانَ عُرْبَانُونَ وسَعْدَانُونَ ومَرْوَانُون وَإِذا ورد شيءٌ من ذَلِك وَلَا يُعْرَف هَل تقلب العربُ الألفَ يَاء فِي التصغير أم لَا حَمَلْتَه على بَاب عُثْمَان وغضبان لِأَنَّهُ الْأَكْثَر فَإِن كَانَ فُعْلاَن جمعا لم يكن سبيلُه سبيلَ الْوَاحِد لِأَن فُعْلاناً فِي الْجمع رُبمَا كُسِّرَ فَقيل فَعَالِينُ كَقَوْلِهِم مُصْرَانٌ ومَصَارين وَيُقَال فِي التصغير مُصَيْران لِأَن الْألف للْجمع وَإِذا كانتْ ألفا حَادِثَة للْجمع لم تغير فِي التصغير كَقَوْلِهِم أَجْمَالٌ وأُجِيمال وعَلى هَذَا لَو سيمت رجلا بمُصْران أَو بأنعام أَو بأقوال ثمَّ صغرته لقلتَ مُصَيْران لقلتَ مُصَيْران وأُنَيْعَام وأُقَيَّال وَلم تلْتَفت إِلَى قَوْلهم فِي الْجمع مَصَارين

أشكرك أخي الأستاذ الفاضل بو إبراهيم على هذا النص المنقول فقد وجدت فيه الجواب الشافي لسؤالي وهذا ما قصدته من السؤال تماما واعذروني فقد أيقنت أني لم أحسن طرح السؤال لعلي طرحته بشكل مختصر جدا فلم يتضح قصدي من السؤال فأرجو المعذرة سؤالي بالتفصيل: هو أن أغلب العلماء قالوا فيما معناه أن ما جمع على فعالين يصغر بقلب الألف ياء والسؤال كيف جمع نحو ظربان وسبعان على فعالين وصغرا بعدم القلب كما ذهب العلماء؟ ولم لم يندرجا تحت قائمة نحو سلطان وسرحان فقد جمعا على فعالين وصغرا بالقلب؟!! الجواب هو أن القاعدة على العكس كما قال ابن سيده في المخصص وأظنه هو القول وهو أن ما صح تصغيره بقلب الألف ياء صح جمعه على فعالين وليس العكس كما ذهب إليه أغلب العلماء ولهذا في نحو ظربان وسبعان بما أنهما يصغران بعدم القلب كان القياس أن يكسرا بعدم القلب أيضا لأن ابن سيده قال: (وَمَا كَانَ من ذَلِك تُصَغِّرُ العربُ الصَّدْرَ مِنْهُ وتُبْقِي الألفَ والنونَ لم يَجُزْ فِي جمعه التكسيرُ وجمعتَه جمعَ السَّلامَة بِالْوَاو وَالنُّون) وعلى هذا أرى أن الجمع على ظرابين وسباعين ليس قياسيا فما رأيكم؟

غاية المنى
14-02-2016, 08:25 AM
[quote=بوابراهيم;660399]لاحظي أختنا الفاضلة

سلطان تجمع على سلاطِين فكسر الطاء (ما قبل الألف) يمنع أن تأتي بعده ألف عند التصغير فلا نقول سليطِان لأنها ثقيلة بل نقول سليطِين

كذلك سرحان تجمع على سراحين وتصغر على سريحين

والله أعلم

((بعد إذن أستاذنا الغالي عطوان))[/quote

نعم أخي الفاضل وكذلك كسرة الباء في ظرابين وكسرة العين في سباعين يمنع أن يأتي بعده ألف عند التصغير ومع ذلك صغرا على ظُريبان وسُبيعان!!!

غاية المنى
14-02-2016, 08:33 AM
يبقى سؤال أيضا: هل تصغر المصادر؟ وإن جاز تصغيرها فهل تأخذ حكم أسماء الأجناس التي ليست بصفة ولا أعلام؟

غاية المنى
14-02-2016, 10:23 AM
أحد الدارسين قال في تصغير جولان جويلين ولا أظنه صوابا ولا أظنها تصغر أصلا لأنها لا تجمع على فعالين بل لا تجمع أصلا وأرى أن ما صح جمعه من المصادر صح تصغيره مثل برهان وبراهين نقول بريهين

غاية المنى
14-02-2016, 10:03 PM
وجدت كلاما للرضي فيه جواب عن سؤالي لكني لم أفهم قصده عندما شبه الألف والنون التي لا تقلب بمثال وشبه الألف والنون التي تقلب بمثال يعني لم أفهم وجه الشبه بينهما وإليكم النص:
(أما إذا كانت ألفة رابعة في اسم جنس (ليس على فعلان مثلث الفاء ساكن العين) كظربان، وسبعان فإنك لا تكسر ما بعد ياء التصغير وتبعا لذلك تبقى الألف دون قلب تقول في تصغير ما مر: ظريبان وسبيعان.
قال الرضي: "وإن كانتا في الاسم الصريح (أي اسم الجنس) غير العلم لا يشبه ما فيه الألف والنون الزائدتان بالألف والنون في باب سكران مطلقا بل ينظر. هل الألف رابعة أو فوقها؟ فإن كانت رابعة في اسم له نظير مختوم بلام قبلها ألف زائدة قلت الألف في التصغير ياء تشبيها بالألف مثل النظير وذلك في ثلاثة أوزان فقط: فعلال كحومان (بفتح الحاء) ، وفعلان كسلطان، وفعلان كسرحان (بكسر السين) فإن نون حومان موقعها اللام في جبار وزلزال وموقع سلطان كلام قرطاس وزنار وطومار، وموقع نون سرحان كلام سربال ومفتاح تقول في الثلاثة حويمين، سليطين، سريحين كزليزيل، وقريطيس ومفيتيح.
وإن لم يكن الاسم مساويا لآخر في زيادة الألف قبل لام تشبه الألف والنون في باب سكران فلا تقلب الألف ياء تقول في ظربان1 ظريبان وفي السبعان2 السبيعان.
وكان قياس نحو ورشان3 وكروان4 أن يكون كظربان إذ لا يقع موقع نونه لام كما لم يقع نون ظربان وسبعان لكن لما جاء على هذا الوزن الصفات كالصميان والقطوان وشبهت ألفها بألف سكران فلم تقلب قصدوا الفرق بينهما فقلبت في الاسم فقيل وريشين وكريوين أو كرتَّين لأن تشبيه الصفة بالصفة أنسب وأولى من تشبيه الاسم لها " (انتهى كلام الرضي) .
فهل من موضح لما قال مشكورا؟

غاية المنى
15-02-2016, 07:24 AM
بل لم تفهمي علي، ويبدو أن التصغير والجمع يلتبسان عليك في بعض المواضع.
أما سرحان وسلطان فحكمهما حكم عثمان، أي لو كانا علمين على رجلين، فتصغيرهما يكون: سريحان وسليطان، وجمعهما يكون سرحانون وسلطانون.
وأما إن كانا من أسماء الأجناس بمعنى الذئب والملك، فإنهما يصغران على سريحين وسليطين، ويكسران جمعا على سراحين وسلاطين.
أعلم هذا أخي الفاضل ليس هذا إشكالي

غاية المنى
15-02-2016, 07:28 AM
أعلم هذا أخي الفاضل ليس هذا إشكالي

بل بحسب علمي القاصر أعرف أن حكم العلم المنقول هو ذاته حكم ما ينقل عنه أي في نحو سرحان علما لأنه يصغر على سريحين في اسم الجنس فحكمه في التصغير علما كحكمه أي نقول سريحين أيضا علما هذا ما أعلمه والله أعلم

بوابراهيم
15-02-2016, 11:50 AM
أختنا الفاضلة
الكلام غير دقيق لأنكِ لم تنقله بالشكل الصحيح مثل ما لونته لك بالأحمر فهو ناقص

وأقترح لو تفتحين لكل مسألة موضوع أفضل

لكن جوابا على سؤالك
باختصار هو يقول
إن كان التصغير تاما قبل الألف والنون فلا تقلب الألف مثال "ظريب ان" "سبيع ان"

في حال وقعت النون مكان اللام في نظائر الكلمة تقلب إلى ياء وشبه ذلك
حومان = جبار= زلزال
سلطان =قرطاس =زنار =طومار
سرحان =سربال =مفتاح
فتقول في الثلاثة حويمين، سليطين، سريحين زليزيل، قريطيس مفيتيح.


وجدت كلاما للرضي فيه جواب عن سؤالي لكني لم أفهم قصده عندما شبه الألف والنون التي لا تقلب بمثال وشبه الألف والنون التي تقلب بمثال يعني لم أفهم وجه الشبه بينهما وإليكم النص:
(أما إذا كانت ألفة رابعة في اسم جنس (ليس على فعلان مثلث الفاء ساكن العين) كظربان، وسبعان فإنك لا تكسر ما بعد ياء التصغير وتبعا لذلك تبقى الألف دون قلب تقول في تصغير ما مر: ظريبان وسبيعان.
قال الرضي: "وإن كانتا في الاسم الصريح (أي اسم الجنس) غير العلم لا يشبه ما فيه الألف والنون الزائدتان بالألف والنون في باب سكران مطلقا بل ينظر. هل الألف رابعة أو فوقها؟ فإن كانت رابعة في اسم له نظير مختوم بلام قبلها ألف زائدة قلت الألف في التصغير ياء تشبيها بالألف مثل النظير وذلك في ثلاثة أوزان فقط: فعلال كحومان (بفتح الحاء) ، وفعلان كسلطان، وفعلان كسرحان (بكسر السين) فإن نون حومان موقعها اللام في جبار وزلزال وموقع سلطان كلام قرطاس وزنار وطومار، وموقع نون سرحان كلام سربال ومفتاح تقول في الثلاثة حويمين، سليطين، سريحين كزليزيل، وقريطيس ومفيتيح.
وإن لم يكن الاسم مساويا لآخر في زيادة الألف قبل لام تشبه الألف والنون في باب سكران فلا تقلب الألف ياء تقول في ظربان1 ظريبان وفي السبعان2 السبيعان.
وكان قياس نحو ورشان3 وكروان4 أن يكون كظربان إذ لا يقع موقع نونه لام كما لم يقع نون ظربان وسبعان لكن لما جاء على هذا الوزن الصفات كالصميان والقطوان وشبهت ألفها بألف سكران فلم تقلب قصدوا الفرق بينهما فقلبت في الاسم فقيل وريشين وكريوين أو كرتَّين لأن تشبيه الصفة بالصفة أنسب وأولى من تشبيه الاسم لها " (انتهى كلام الرضي) .
فهل من موضح لما قال مشكورا؟

والله أعلم

غاية المنى
15-02-2016, 10:01 PM
أختنا الفاضلة
الكلام غير دقيق لأنكِ لم تنقله بالشكل الصحيح مثل ما لونته لك بالأحمر فهو ناقص

وأقترح لو تفتحين لكل مسألة موضوع أفضل

لكن جوابا على سؤالك
باختصار هو يقول
إن كان التصغير تاما قبل الألف والنون فلا تقلب الألف مثال "ظريب ان" "سبيع ان"

في حال وقعت النون مكان اللام في نظائر الكلمة تقلب إلى ياء وشبه ذلك
حومان = جبار= زلزال
سلطان =قرطاس =زنار =طومار
سرحان =سربال =مفتاح
فتقول في الثلاثة حويمين، سليطين، سريحين زليزيل، قريطيس مفيتيح.



والله أعلم

أشكرك أخي الفاضل بخصوص النقل أنا نسخته وألصقته ولعل الخطأ من المنسوخ عنه لكن ما وجه الشبه بين نحو ظربان وسبعان بباب سكران؟!! ولم لم تشبه النون في نحو ظربان وسبعان بالأمثلة المذكورة أي مثل زلزال...؟

بوابراهيم
16-02-2016, 07:15 AM
أشكرك أخي الفاضل بخصوص النقل أنا نسخته وألصقته ولعل الخطأ من المنسوخ عنه لكن ما وجه الشبه بين نحو ظربان وسبعان بباب سكران؟!! ولم لم تشبه النون في نحو ظربان وسبعان بالأمثلة المذكورة أي مثل زلزال...؟

لأنها ليست على الوزن
فـَعْلان / فـُعْلان /فِعْلان

ظرِبان سبِعان

والله أعلم

غاية المنى
16-02-2016, 10:34 AM
نعم جزيتم خيرا