المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إستشارة عروضية



معين الكلدي
12-02-2016, 08:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كتبتُ قصيدةً منذ ثلاث سنين في مسابقة شعرية وكان المطلوب مُحاكاة صورة لعجوزٍ فلسطينية تحتضن شجرة زيتونٍ بعد قطع الصهاينة لجذعها وكان البحر الذي اخترته الخفيف .. ونشرتها في عدة مواقع ولم يُعلق أحدهم بأن هناك أي خللٍ بها إلا أن نبهني أحد الشعراء لذلك فأحببتُ أن أنقل القصيدة و النقد وهل في الأمر بأس أو أنّ التعديل يلزمها ..

القصيدة ،،،


لملمي الروح ..

نَحَتوها عَلى رُفَاتي.. القِصَّه
وَمَحَوها لِكَي تُعَادَ الغُصَّه

أسلَموني الردى فَعِشتُ طَويلاً
أتَرجّى مِنَ الحَياةِ الرُخصَة

قَطَّعوا الأَصلَ ، وَيكَ أنَّ يَهوداً
سَيُبادونَ وَيكَ ذا مَنْ قَصَّه

وَإذا الغَرقَدُ استَطَالَ عُجْاباً
قصّرتهُ مَعَ الرُضوخِ النَكصَه

في لِحائي سِفْرُ عِزٍّ مُفدىً
فَوقَ جِذعي لأَلأَ المَجدُ فَصَّه

وَبِأيكي زَيتونَتي وَحَمامي
غَصنُها اليومَ مِدفَعٌ وَمِنَصَّه

فَاجمَعي ( أمَّ غَانِمٍ ) ذَاكَ بَعضٌ
فَوقَ بَعضي تَبَايَنتهُ الخَرْصَه

لَملِمي الرُّوحَ ذا العِناقُ يُواري
عَالَماً صَادِقاً دَهتهُ الرَهصَه

سَمَّروا القلبَ في عَوارضِ قَهرٍ
صَلَبوهُ وعَاجَلَ الغِلُّ قَنصَه

في فِلِسطين في شَآميَ بَحرٌ
مِنْ نَجيعٍ ، تُرَاهُ أَعمَقَ غَوصَه ؟

بَائِعُ المَوتِ في مَرَابِعِ حِمصٍ
هَل ترُى تَعرِفُ المَرَابِعُ حِمصَه ؟

لا تَسلْ ضغثُ حلمنا أمْ جَحيمٌ
أرضُهُ حَصحَصَ الردى إذْ خَصَّه

تِلكَ أَحجارُهمْ تُهيلُ علينا
مِنْ لظى الغَدرِ مَا يُذوّبُ جَصَّه

تِلكَ أشبَاحُهم تُصبِّحُ أُخرى
لمْ تَذقْ مِنْ حَلاوَةِ العُمرِ حِصَّه

إنْ تَطفْ بَينَ التِلالِ تَوقفْ
بُرهَةً فَوقَ اللّمى المُرتَصَّه

عَبَثاً أنْ تَرى الخَشاشَ عُيونٌ
تِلكَ أحداقُهمْ جَفتها الشَخصَه

أينَ قَاسيونُ مُذ تَلفَّعَ قَسراً
جُبّةَ الذُّلِ لَمْ يُجابِه لِصَّه

أينَ أَحفادُ خَالدٍ وَضِرارٍ
دَنَّستها ضَغَائٍنٌ مُختَصَّه

( مَنْ يَهُنْ ) لَم يَكنْ عُذَيرهُ عَجزٌ
خَولَةٌ أُختُهُ وَأمهُ حَفصَه

كُلُّ طَاغٍ فَجٍّ تَعوّذَ مِنهُ
ثَديُ أمٍ تَقيّأتهُ المَصَّه

سَوفَ يَشتاقُ للثَرى بَعدَ حِينٍ
أبشَعُ المَوتِ للرِقابِ الوَقصَه

فاصبري ( أمَّ غانمٍ ) هذا جيلٌ
أَلِفوا الجَمرَ واستَهاموا قَمصَه

هَكذا الروحُ مُذ تَولّدَ فيها
كَوّة العَزمِ فاستَهلّتْ فُرصَه

إنَّ في القُدسِ مَربَضاً لأُسودٍ
زُبرُ القَصفِ جِلدُهمْ والنَمصَه

حِينَ يَأتي ميعادنا سَوفَ يَمضي
حَسُّ أعناقِهمْ وحِسُّ الدَعصَه

فامنَحيهِمْ زَيتونةً مِنْ رَجائي
واعصري الفَجرَ إذ يُقاطِرُ قُرصَه

واغرسي البأسَ بِذرَتي لنْ أُبالي
سَوفَ تَربو نِهايتي في القِصَّه



وهذا التنبيه الذي وصلني


النص على روعته فيه خطآن اخي الكريم :

في لِحائي سِفْرُ عِزٍّ مُفدىً
فَوقَ جِذعي لأَلأَ المَجدُ فَصَّه = مكسور الصدر والعجز

( مَنْ يَهُنْ ) لَم يَكنْ عُذَيرهُ عَجزٌ = خطف حركة هاء الضمير شاذ عن القاعدة والأصل مده



..

منتظرٌ لإفاداتكم الكريمة

عبدالستارالنعيمي
12-02-2016, 10:37 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

-القصيدة منظومة على بحر الخفيف (الضرب مشعث)؛ولكن التشعيث في هذا البحرغير ملزم في جميع الضروب مثل؛
(مِدفَعٌ وَمِنَصَّه)؛فهذا صحيح

-الكسور في الوزن كما جاء بتعليق أحدهم


-مِنْ نَجيعٍ ، تُرَاهُ أَعمَقَ غَوصَه ؟

----هنا القافية جاءت مردوفة دون غيرها

خشان خشان
12-02-2016, 10:44 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كتبتُ قصيدةً منذ ثلاث سنين في مسابقة شعرية وكان المطلوب مُحاكاة صورة لعجوزٍ فلسطينية تحتضن شجرة زيتونٍ بعد قطع الصهاينة لجذعها وكان البحر الذي اخترته الخفيف .. ونشرتها في عدة مواقع ولم يُعلق أحدهم بأن هناك أي خللٍ بها إلا أن نبهني أحد الشعراء لذلك فأحببتُ أن أنقل القصيدة و النقد وهل في الأمر بأس أو أنّ التعديل يلزمها ..

إلى أنْ نبهني أحد الشعراء
إلّا أنّ أحد الشعراء نبهني


القصيدة ،،،


لملمي الروح ..

نَحَتوها عَلى رُفَاتي.. القِصَّه
وَمَحَوها لِكَي تُعَادَ الغُصَّه

أسلَموني الردى فَعِشتُ طَويلاً
أتَرجّى مِنَ الحَياةِ الرُخصَة

قَطَّعوا الأَصلَ ، وَيكَ أنَّ يَهوداً
سَيُبادونَ وَيكَ ذا مَنْ قَصَّه

وَإذا الغَرقَدُ استَطَالَ عُجْاباً
قصّرتهُ مَعَ الرُضوخِ النَكصَه

في لِحائي سِفْرُ عِزٍّ مُفدىً = 2 3 2 2 3 2 3 2
فَوقَ جِذعي لأَلأَ المَجدُ فَصَّه = 2 3 2 2 3 2 3 2

هذا البيت بشطرية ينتمي للمديد وقد وقع في مثل هذا بعض الشعراء

وَبِأيكي زَيتونَتي وَحَمامي
غَصنُها اليومَ مِدفَعٌ وَمِنَصَّه

فَاجمَعي ( أمَّ غَانِمٍ ) ذَاكَ بَعضٌ
فَوقَ بَعضي تَبَايَنتهُ الخَرْصَه

لَملِمي الرُّوحَ ذا العِناقُ يُواري
عَالَماً صَادِقاً دَهتهُ الرَهصَه

سَمَّروا القلبَ في عَوارضِ قَهرٍ
صَلَبوهُ وعَاجَلَ الغِلُّ قَنصَه

في فِلِسطين في شَآميَ بَحرٌ
مِنْ نَجيعٍ ، تُرَاهُ أَعمَقَ غَوصَه ؟

بَائِعُ المَوتِ في مَرَابِعِ حِمصٍ
هَل ترُى تَعرِفُ المَرَابِعُ حِمصَه ؟

لا تَسلْ ضغثُ حلمنا أمْ جَحيمٌ
أرضُهُ حَصحَصَ الردى إذْ خَصَّه

تِلكَ أَحجارُهمْ تُهيلُ علينا
مِنْ لظى الغَدرِ مَا يُذوّبُ جَصَّه

تِلكَ أشبَاحُهم تُصبِّحُ أُخرى
لمْ تَذقْ مِنْ حَلاوَةِ العُمرِ حِصَّه

إنْ تَطفْ بَينَ التِلالِ تَوقفْ = 2 3 2 2 3 1 3 2 = المديد
بُرهَةً فَوقَ اللّمى المُرتَصَّه = 2 3 2 2 3 2 2 2
بالنسبة للعجز لأستاذنا د. عمر خلوف تفصيل على الرابط :
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=42909

عَبَثاً أنْ تَرى الخَشاشَ عُيونٌ
تِلكَ أحداقُهمْ جَفتها الشَخصَه

أينَ قَاسيونُ مُذ تَلفَّعَ قَسراً
جُبّةَ الذُّلِ لَمْ يُجابِه لِصَّه

أينَ أَحفادُ خَالدٍ وَضِرارٍ
دَنَّستها ضَغَائٍنٌ مُختَصَّه

( مَنْ يَهُنْ ) لَم يَكنْ عُذَيرهُ عَجزٌ
خَولَةٌ أُختُهُ وَأمـــهُ حَفصَه
الأصل في حركة الهاء الإشباع وللشاعر أن لا يشبع وليس عليه ضير في ذلك.
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/ho-hoo

كُلُّ طَاغٍ فَجٍّ تَعوّذَ مِنهُ
ثَديُ أمٍ تَقيّأتهُ المَصَّه

سَوفَ يَشتاقُ للثَرى بَعدَ حِينٍ
أبشَعُ المَوتِ للرِقابِ الوَقصَه

فاصبري ( أمَّ غانمٍ ) هذا جيلٌ
لفظ الألف فتحة في نهاية (هذا) ربما أجازته الضرورة والأفضل تجنبه.

أَلِفوا الجَمرَ واستَهاموا قَمصَه

هَكذا الروحُ مُذ تَولّدَ فيها
كَوّة العَزمِ فاستَهلّتْ فُرصَه

إنَّ في القُدسِ مَربَضاً لأُسودٍ
زُبرُ القَصفِ جِلدُهمْ والنَمصَه

حِينَ يَأتي ميعادنا سَوفَ يَمضي
حَسُّ أعناقِهمْ وحِسُّ الدَعصَه

فامنَحيهِمْ زَيتونةً مِنْ رَجائي
واعصري الفَجرَ إذ يُقاطِرُ قُرصَه

واغرسي البأسَ بِذرَتي لنْ أُبالي
سَوفَ تَربو نِهايتي في القِصَّه



وهذا التنبيه الذي وصلني


النص على روعته فيه خطآن اخي الكريم :

في لِحائي سِفْرُ عِزٍّ مُفدىً
فَوقَ جِذعي لأَلأَ المَجدُ فَصَّه = مكسور الصدر والعجز

( مَنْ يَهُنْ ) لَم يَكنْ عُذَيرهُ عَجزٌ = خطف حركة هاء الضمير شاذ عن القاعدة والأصل مده
..

منتظرٌ لإفاداتكم الكريمة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

ضمنت الاقتباس ما اهتديت إليه من ملاحظات.

يرعاك الله.

خشان خشان
12-02-2016, 10:51 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

-القصيدة منظومة على بحر الخفيف (الضرب مشعث)؛ولكن التشعيث في هذا البحرغير ملزم في جميع الضروب مثل؛
(مِدفَعٌ وَمِنَصَّه)؛فهذا صحيح

-الكسور في الوزن كما جاء بتعليق أحدهم


-مِنْ نَجيعٍ ، تُرَاهُ أَعمَقَ غَوصَه ؟

----هنا القافية جاءت مردوفة دون غيرها


أستاذي الفاضل عبدالستارالنعيمي

حول هذا خلاف. انظر لقول المتنبي :

حذرت علينا الموت والخيل تلتقي = ولم تعلمي عن أي عاقبة تُجْلى
تمر الأنابيبُ الخواطر بيننا = ونذكر إقبال الأمير فتَحْلـَــوْلى

يقول البرقوقي :" وقد عاب قوم عليه قوله فتحلولى مع تجلى .............قال الواحدي : وليس الأمر كذلك لأن الواو والياء إذا سكّنتا وانفتح ما قبلهما جرتا مجرى الصحيح، وكذلك إذا انفتحا وسّكن ما قبلهما مثل أسود وأبيض."

يرعاك الله.

عبدالستارالنعيمي
13-02-2016, 11:31 PM
أستاذي الفاضل عبدالستارالنعيمي

حول هذا خلاف. انظر لقول المتنبي :

حذرت علينا الموت والخيل تلتقي = ولم تعلمي عن أي عاقبة تُجْلى
تمر الأنابيبُ الخواطر بيننا = ونذكر إقبال الأمير فتَحْلـَــوْلى

يقول البرقوقي :" وقد عاب قوم عليه قوله فتحلولى مع تجلى .............قال الواحدي : وليس الأمر كذلك لأن الواو والياء إذا سكّنتا وانفتح ما قبلهما جرتا مجرى الصحيح، وكذلك إذا انفتحا وسّكن ما قبلهما مثل أسود وأبيض."

يرعاك الله.




الأستاذ المكرم خشان خشان

تحية طيبة وبعد؛
أظن أن قول البرقوقي أصح من رأي الواحدي في شطره الأول؛فحروف اللين(الواو والياء)تتساوى في المدّ مع حروف المد (الوو والياء والألف) لأن جميعها ساكنة ؛وهذا المد يغير من وقت إيقاع القافية المردوفة مع غير المردوفة في القصيدة الواحدة وقد علمنا أن القافية تقع بين ساكنين كما أخبرنا الخليل فرأيه لم يكن عبثا حيث علم أن إيقاعات الحركات تختلف عن السكنات إلا إذا كان الساكن حرف مد فبذلك يتغير إيقاعه عن الساكن الذي لا يمدّ
فلو قلنا (صَيفٌ ورِيفٌ) فهما متساويان في الايقاع ولكن يختلفان مع سَجْفٌ و خِصْفٌ في الايقاع لأننا لا نستطيع أن نمد الجيم والصاد منهما

خشان خشان
14-02-2016, 12:38 AM
الأستاذ المكرم خشان خشان

تحية طيبة وبعد؛
أظن أن قول البرقوقي أصح من رأي الواحدي في شطره الأول؛فحروف اللين(الواو والياء)تتساوى في المدّ مع حروف المد (الوو والياء والألف) لأن جميعها ساكنة ؛وهذا المد يغير من وقت إيقاع القافية المردوفة مع غير المردوفة في القصيدة الواحدة وقد علمنا أن القافية تقع بين ساكنين كما أخبرنا الخليل فرأيه لم يكن عبثا حيث علم أن إيقاعات الحركات تختلف عن السكنات إلا إذا كان الساكن حرف مد فبذلك يتغير إيقاعه عن الساكن الذي لا يمدّ
فلو قلنا (صَيفٌ ورِيفٌ) فهما متساويان في الايقاع ولكن يختلفان مع سَجْفٌ و خِصْفٌ في الايقاع لأننا لا نستطيع أن نمد الجيم والصاد منهما

سلمت أستاذي الكريم،

لهذا الموضوع علاقة بما سمي المؤازرة أو المبارزة وارجو أن تطلع عليه:

http://arood.com/vb/showthread.php?p=57438#post57438

حفظك الله.

معين الكلدي
14-02-2016, 12:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله

أشكر أستاذتي الكرام على جهودهم العظيمة و إشغال أوقاتهم بمشاكلنا رغم مشاغلهم الكثيرة

حفظكم الله ورعاكم