المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مساعدة في تقويم قصيدة



ابن الشاهين
24-02-2016, 05:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني الفضلاء، أخواتي الفاضلات

خطت يدي كلاماً أرجو منكم أن تساعدوني في تقويمه أسأل الله أن يوفقني وإياكم
3866

الرماحي
24-02-2016, 10:26 AM
مرحبا يابن الشاهين ..

مقطوعة جميلة ومعان رفيعة ..

ولعل الأخوة يمرون عليها لتقويمها وتقييمها ..

ابن الشاهين
24-02-2016, 07:23 PM
مرورك أجمل يا أستاذنا شكر الله لك وجزاك خيراً

شاعر الإحساس
26-02-2016, 12:27 AM
هل تعلمينَ بأنّني
من أرهقتهُ يدُ الزمنْ
وبأنني قد مل قلـ
ـبي ثُمّ جسمي قد وهنْ
وبأنّني كحديدةٍ
بالنارِ تصهرُني المحنْ
وبأنّني مثل الغريــ
ـبِ يسيرُ بحثًا عن وطنْ
ويجولُ طرفي لا يرى
غير المجازرِ والفتنْ
فالشامُ تصرخ نجدةً
وكذا العراقُ معا اليمنْ
ظنّوا العروبة لم تزل
سيفًا ورمحا قد أُسِنّْ
إسلامُنا كان الذي
غلبَ الصليبَ معا الوثنْ
كنّا كيانا واحدًا
كنّا عمائد كلّ فنّْ
ثم ارتضينا يا لخيـ
بتنا بخضراءِ الدمنْ
غربانُ بينٍ ناعقا
تٌ آكلاتٌ من عفنْ
اغسلهُمُ حتّى تكـ
ـلّ فليتًهُ زال الدرنْ
هلّا رجعنا أمة
لا نستكينُ ولا نهنْ
حتى يعودَ لأرضهم
عز الحسام مع المجنّْ

ولم أذكر البيت هذا
ولم ترف لهم جفن

لأنك حركت حرف الفاء للضرورة وهو قبيح والأصل أن تكون الفاء في جفن ساكنة

ولعلك تتعلم مما عدلت من قصيدتك فتعرف أخطاءك

وهناك أبيات مثل الذي فيها يدعس ويمتهن لم تعجبني لما توحي كلماتها
ومثل عباد خضراء الدمن فأفضل استعمال كلمات أخف منها
وقصيدتك جيدة وهي بوادر طيبة منك

عبدالستارالنعيمي
26-02-2016, 08:28 PM
الأستاذ عبدالله مصطفى شاهين
السلام عيكم
وجزاكم الله خيرا عنا وعن أمة الإسلام والتي أشدتَ بماضيها وحزنت لحاضرها المحزن ؛ويعلم الله ما كان ذلك ليحصل لو التزمنا حدود الإسلام بطاعاته؛ولو نبذنا الجهل في كل صفاته ؛ومن صفات الجهل القاتلة: تبجيل الولي الطاغي في كل ما يأمر أو يؤمر؛أما وقد وقع منهم من وقع وينتظره الباقون؛فذلك حكم الله في عباده قوله تعالى ( فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قوما فاسقين) .

قوله تعالى فاستخف قومه قال ابن الأعرابي : المعنى فاستجهل قومه فأطاعوه لخفة أحلامهم وقلة عقولهم ، يقال : استخفه الفرح أي : أزعجه ، واستخفه أي : حمله على الجهل ، ومنه : ولا يستخفنك الذين لا يوقنون . وقيل : استفزهم بالقول فأطاعوه على ، التكذيب . وقيل : استخف قومه أي : وجدهم خفاف العقول . وهذا لا يدل على أنه يجب أن يطيعوه ، فلا بد من إضمار بعيد تقديره وجدهم خفاف العقول فدعاهم إلى الغواية فأطاعوه . وقيل : استخف قومه وقهرهم حتى اتبعوه ، يقال : استخفه خلاف استثقله ، واستخف به أهانه . إنهم كانوا قوما فاسقين أي : خارجين عن طاعة الله .



أما القصيد فتستحق هذه اللفته الطويلة لجديتها ووصفها لوضع الأمة الراهن ؛ولجماليتها لولا أ ن بعض أبياتها جاءت مكسورة



أو تعلمين بأنني رجل –قد أرقته يد المحن(كلمة رجل زائد في وزن
الشطر فهو مكسور)
مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ **** مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ
\\\0\\0 \\\0\\0 **** \\\0\\0 \\\0\\0)
كذلك:
وبأنني قد مل قلبي—وبأن جسمي قد وهن
أيضا في:
وكذا عراق واليمن
كذلك:
وأننا رمح أسن
كذلك
أنهى الصليب والوثن
وأخيرا:
حد الحسام والمجن
مع التحية




وأرجو من علماء العربية أن لا يصرفوا النظرعن صرف ونحو القصيدة؛فذلك مما يثيبهم

ابن الشاهين
27-02-2016, 05:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأستاذ شاعر الاحساس و الأستاذ عبدالستار يعلم الله أنكما أثلجتما صدري بكلامكما وعلى مساعدتكما في معرفة الأخطاء التي بعون الله ثم عونكما أحاول تلافيها
جزاكما الله خيراً وشكراً لكما على مروركما

زيدون السرّاج
28-02-2016, 03:18 AM
قصيدة جميلة خلفُها شاعر موهوب ولا أشك
هي أجمل بكثير مما يكتبه شطر كبير من الأساتذة

زيدون السرّاج
28-02-2016, 03:24 AM
إضافة إلى ما كتبه أستاذنا عبدالستار عن الكسور، هنا قولك حتى يكونوا لدينهم وجب على القارئ فيه إشباع الواو في يكونوا، وإذا أشبعها كُسر الوزن، أنت تقرأه هكذا: حتى يكونُ لدينهم فلا تشبع الواو كما تقرأ ذينك: أنهى الصليبا والوثن، حد الحسامي والمحن فتمد فتشبع ما لا يُشبع، وهذا أمر يسير ستعرفه في وقت قصير

ابن الشاهين
28-02-2016, 10:15 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

رفع الله قدرك أخي زيدون وجزاك الله خيراً أنت وبقية الأخوة وشكراً على ملاحظاتك فهي والله أحب إليّ من الإطراء بارك الله فيك ولك