المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أبو حيّان وابن مالك في لفظة (كل) المُضافة إلى نكرة



نقطة في آخر السطر
24-02-2016, 10:30 PM
بِسْم الله الرحمن الرحيم
إلى الإخوة الفضلاء القائمين على خدمة العلم وأهله
السلام عليكم ورحمة وبركاته
أردت أن أطرح بين أيديكم مسألة كل المُضافة إلى النكرة عند أبي حيّان وابن مالك
يرى كلا منهما أن كل إذا أضيفت إلى نكرة روعي معناها بحسب المضاف إليه (النكرة ) في عود الضمير وغيره وهذا ما نصا عليه في مؤلفيهما شرح التسهيل والبحر المحيط
بيد أن أبا حيّان يعترض على ابن مالك قوله بالمطابقة في قول عنترة : جادت عليه من كل عين ثرة ... فتركن كل حديقة كالدرهم
قال أبو حيّان : قال تركن ولم يقل تركت فدل على جواز كل رجل قائم وقائمون
السؤال : كيف يعترض على ابن مالك قوله بالمطابقه وهو ينص عليها في كتابه
وهل يقصد بذلك جواز اعتبار معنى كل بحسب ما أضيفت إليه وجواز مراعاة معنى كل اللي هو العموم كجميع

نقطة في آخر السطر
29-02-2016, 03:12 AM
رفع للاهمية