المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيهما الأصح مع بيان السبب



الرحال9
08-03-2016, 01:56 PM
أيهما أصح ضيف أم ضف ،،، سير أم سر
وكذلك وصل أم صل ،، وقف أم قف
مع ذكر السبب ،ولكم جزيل الشكر

زهرة متفائلة
09-03-2016, 02:34 AM
أيهما أصح ضيف أم ضف ،،، سير أم سر
وكذلك وصل أم صل ،، وقف أم قف
مع ذكر السبب ،ولكم جزيل الشكر


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة !

لا بد أولا من معرفة مفهومي المثال والأجوف

تعريف المثال : ما كانَتْ فاؤُه حرفَ علَّة ، وتكونُ فاؤُه واوًا أو ياءً، ولا يمكِنُ أن تكونَ ألفًا ، كما لا يمكِنُ إعلالُ واوِه أو يائِه.
تعريف الأجوف : ما كانت عينُه حرفًا مِنْ أحرفِ العلَّةِ، وهو على أربعةِ أنوعٍ؛ لأنَّ عينَه إما أن تكونَ واوًا وإما أن تكونَ ياءً، وكلٌّ منهما، إما أن تكونَ باقيةً على أصلِها، وإما أنْ تُقْلَبَ ألفًا " ينظر تصريف الأفعال : لمحد محيي الدين "

ــ وقف + وصل = ( مثال واوي) لأن فاؤه حرف علة.
ــ الفعل " سار " و " ضاف " = أجوف : لأن عينه حرف علة .

حكُمُ مضارعِ المثال وأَمْرِه:

أما اليائيُّ فمثلُ السالمِ لا يحذفُ منه شيءٌ ولا يُعَلُّ بنوعٍ منْ أنواعِ الإعلالِ.
وأما الواويُّ فتحذفُ واوُه مِنَ المضارعِ والأمرُ وجوبًا بشرطينِ:
الأوَّلِ: أنْ يكونَ الماضي ثلاثيًّا مجرَّدًا نحوَ: "وَصَلَ ووَرِثَ".
الثاني: أن تكونَ عينُ المضارعِ مكسورةً سواءٌ أكانت عينُ الماضي مكسورةً أيضًا نحوَ: "وَرِثَ يَرِثُ، ووَثِقَ يَثِقُ، ووَفِقَ يَفِقُ ووَعِمَ يَعِمُ"، أم كانَتْ عينُ الماضي مفتوحةً نحوَ: "وَصَلَ يَصِلُووَعَدَ يَعِدُ ووَجَبَ يَجِبُ ووَصَفَ يَصِفُ" [ وَقَف يَقِف ] ـــ ما بين المعكوفين أنا أضفته لأنه مثله.
فإنِ اختلَّ الشرطُ الأوَّلُ بأنْ كانَ الفعلُ مزيدًا فيه نحو: "أَوْجَبَ وأَوْرَقَ وأَوْعَدَ وأَوْجَفَ" ونحوَ: "وَاعَدَ ووَاصَلَ ووَازَرَ ووَاءَلَ " لم تُحْذَفُ الواوُ لعدمِ الياءِ المفتوحةِ تقولُ يُوجِبُ ويُورِقُ ويُوعِدُ ويُوجِفُ ويُواصِلُ ويُوازِرُ ويُوائِلُ.
وإنِ اختلَّ الشرطُ الثاني بأنْ كانت عينُ المضارعِ مضمومةً أو مفتوحةً لم تُحْذَفْ الواوُ لعدمِ الكسرةِ تقولُ: "يَوْجُهُ ويُوجُرُ ويَوْضُؤُ ويَؤْخُمُ ويَوْقُحُ" وكذا "يوجل ويوهل" ....ويمكن قراءة المزيد وما شذ من نفس الرابط .

* *

ــــ الخلاصة : يقال في أمرِ المحذوفِ الفاءِ: صِلْ و " قِفْ "
السبب في ذلك يذكر محمد محيي الدين بقوله : وإنما حُذِفَتِ الواوُ في الأمرِ معَ عدمِ وجودِ الياءِ المفتوحةِ حملاً على حذفِها في المضارعِ؛ إذ الأمرُ إنما يُقْتَطَعُ منه.
ـــ قال ابن عقيل : قال ابن عقيل :
"يجب حذف فاء المثال الثلاثي من مضارعه وأمره بشرطين :
الأول: أن تكون الفاء واوا.
والثاني: أن يكون المضارع مكسور العين، تخلصا من وقوع الواو بين عدوتيها: الياء المفتوحة، والكسرة، تقول في مضارع " وعد، وورث " وأمرها: " يعد، ويرث، وعد، ورث ".
التوضيح أكثر بالضغط هنا . (https://www.google.ae/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=2&cad=rja&uact=8&ved=0ahUKEwjdlOOMmbLLAhXh7HIKHd4TA44QFgggMAE&url=http%3A%2F%2Fmylibrary.mediu.edu.my%3A8181%2Fxmlui%2Fbitstream%2Fhandle%2F123456789%2F11929%2F%2 5D8%25A8%25D8%25AD%25D8%25AB%2520%25D9%2581%25D9%258A%2520%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B5%25D8%25B1%2 5D9%2581.docx%3Fsequence%3D1&usg=AFQjCNFAu9YOVRBiYOl4d6zq4Pux1NrmHg)( لأن الأمر يتبع المضارع )

وفي الأمالي للمرزوقي هنا (http://islamport.com/d/3/adb/1/18/53.html) وهذا مقتطف مع تغيير المثال فقط

وتقول في الأمر: صِل ، والأصل: اوصل، لأن الأمر يبنى على المستقبل، لأنه بناء لما لم يقع، كما أن المستقبل بناء لما لم يقع، لكن الواو لما وقعت بين كسرتين صارت في حكمها لما وقعت بين ياء وكسرة فحذفوها تخفيفا، فصار اصِل ، ثم استغني عن الهمزة المجتلبة لتحرك ما بعدها فصار: صِل ، وذلك أن الهمزة إنما تجلب في بناء الأمر إذا كان أوله ساكنا، لأن الأمر الحاضر يبنى على المستقبل، ويحذف حرف المضارعة من أوله، فإذا كان بعدها الحرف الأول ساكنا، احتيج إلى ما يتوصل به فيجلب الألف لذلك، ولذلك كان الثلاثي


ـــ نقول : ( ضِف وسِر ) بحذف حرف العلة من وسطه ولا نقول : ضيف ولا سير .
ــ حكم فعل الأمر من الأجوف التي تعتل عين ماضيه ومضارعه :يجب حذف عينه ، ما لم يتصل بضمير ساكن أو يؤكد بإحدى النونين . ينظر تصريف الأفعال لمحمد محيي الدين.
ــ لعل السبب هنا : منعا من التقاء الساكنين . سكون حرف العلة مع آخر الفعل الأمر .

المعذرة على تشتت الإجابة هنا وعدم وضوحها ...لعل أهل الصرف يجيبون إجابة بأفضل من ذلك ( لأني غير جيدة فيه كثيرا )

الرحال9
01-06-2016, 07:48 PM
شكرًا لكي أختي زهرة متفائلة وجله الله في ميزان حسناتك