المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل أى وزن لفعيل يكون صيغة مبالغة ؟



عرباوى
12-03-2016, 07:01 PM
الإخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمّا بعد.

هل أى وزن لفعيل يكون صيغة مبالغة ؟ مثل كلمة "عزيمة " مثلا وغيرها من الكلمات .

وهل أى وزن لفعول يكون صيغة مبالغة ؟مثل كلمة "طموح " مثلا وغيرها من الكلمات .

الرجاء التوضيح لأن مثل يقع فيه كثير من الطلاب عند الاستخراجات من القطع .

جزاكم الله خيرا ، نسأل الله أن يبارك في علمكم ، وأن ينفع بكم الأمة / اللهم آمين.

عطوان عويضة
16-03-2016, 11:37 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ليس كل ما جاء على فعيل أو فعول صيغة مبالغة، فمنها ما هو اسم ذات كأديم ونخيل وحرير وقَدُوم وذنوب، ومنها ما هو اسم معنى غير وصف كحديث وزئير وقبول وعروض، ومنها ما هو وصف، فإن دل الوصف على تكرر الحدث من الموصوف فهو صيغة مبالغة وفعيل قليل في المبالغة وبعضهم ينكره، ومن المبالغة التي على فعيل الشريب أي كثير الشرب، أما فعول فكثير كأكول وغضوب، وإن دل الوصف على ثبوت الصفة فهو صفة مشبهة ككريم وشريف وغيور ووقور، وقد تأتي فعيل وفعول بمعنى فاعل كظريف وعجوز وبمعنى مفعول كجريح ورسول... وقد يحتمل اللفظ الواحد أكثر من تقدير بحسب المعنى المراد فقد تريد ثبوت الوصف، كما في قولك: الله سميع بصير، فتكون سميع صفة مشبهة لإرادة ثبوت الصفة، وتقول: الله سميع الدعاء، فتكون سميع مبالغة لاسم الفاعل إن أردت تكرر السمع أي إجابة الدعاء بتكرر الدعاء.
الخلاصة: ليست كل فعيل صيغة مبالغة ولا كل فعول... ولكن ما دل منهما على تكرر الحدوث فهو صيغة مبالغة وإلا فلا.
وأما عزيمة، فليست صيغة مبالغة لأنها مصدر أي اسم معنى غير وصف، وأما طموح فصفة مشبهة لأنها تدل على وصف ثابت غالبا، تقول هذا إنسان طموح أي في طبيعته صفة الطموح ولا تريد تكرار الحدث.
والله أعلم.

عرباوى
17-03-2016, 01:08 AM
رفع الله قدرك ، وأثابك الله أعالي الجنان ، ورزقك الله لذة النظر إلى وجهه الكريم / اللهم آمين