المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل تقي نون الوقاية الفعل من الكسر ؟



محمد بن عطية
04-04-2016, 03:46 PM
سمعت كثيرا عن علل كثيرة للحوق نون الوقاية بالفعل ، ولكن كثيرا من النحاة اعترضوا على هذه التعليلات ،
فمثلا هناك من يقول : لأنها تقي الفعل من الكسر ،
وآخر يقول : تمنع اللبس بين ياء المتكلم في أمر المذكر وياء المخاطبة في أمر المؤنث نحو : أكرمني وأكرمي ، فلولا النون لقيل في الحالين : أكرمي ،
وثالث يقول : إن الفعل الأمر المبني على حذف النون من آخره نحو : اضربي ، لو وجدت نون الوقاية فيه لوقع اللبس في كونها علامة إعراب ، مع أن نون الوقاية، تتصل بالفعل الذي يعرب بالحركات الأصلية دفعا للبس ، فلا تتصل بالفعل الذي يعرب بالعلامات الفرعية ، حتى لا يظن أن كسرة المناسبة لياء المتكلم هي علامة إعراب ورابع يقول : لم يجز دخول نون الوقاية قبل ياء المخاطبة لأنها تقع فاعلا ، والفاعل يتنزل من الكلمة منزلة الجزء من الكل ؛ لئلا تدخل في ما هو كالكلمة الواحدة بخلاف ياء المتكلم فهي تقع مفعولا وهو فضلة ، فجاز دخول نون الوقاية قبلها لذلك .
فمن يستطيع أن يضيف علة شافية أو يوضح شيئا لا أفهمه فأسأل الله أن يجزيه خيرا كثيرا ؟

عطوان عويضة
04-04-2016, 07:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ليتك تعزو كل قول إلى قائله، ومصدره، بدلا من (منهم من يقول...) و(وآخر يرى ... ) ونحو ذلك ... فقد يكون القائل ممن لا يعتد بقوله، وقد يكون الخلل في النقل وغير ذلك.
أقول ذلك لأن ما ذكرته من أقوال فيها نوع تخليط لا يقول به أحد ممن يعتد برأيه عدا القول الأول (لأنها تقي الفعل من الكسر) فهو القول الوحيد المنضبط.
وأما التخليط فيما عداه فأدعه حتى تأتينا بقائله ومصدره.
والله أعلم.