:



22-11-2005, 02:56 PM
:::
:

{ }(5) .
( )

:= :
( )

22-11-2005, 03:19 PM
السلام عليكم
كبرت:فعل ماضي والتاء للتأنيث
كلمةَ:مفعول به منصوب ,لأن المعنى (كبرت كلمتهم التي قالوها كلمةَ),هذا ما قاله الطبري في تفسيره,ومنهم من رفعها وهنا لم يكن في قوله (كَبُرَتْ كَلِمةٌ) مُضمر، وكان صفة للكلمة.
والاصح قرأتها على النصب.
والله اعلم

.
22-11-2005, 03:35 PM
الأستاذ سليم:

بل نصُّ الطبري أنها تمييز، لأنه قال:" بنصب (كلمة) بمعنى: كبرت كلمتُهم التي قالوها كلمةً، على التفسير، كما يقال: نعم رجلاً عمروٌ..."والتفسير يراد به التمييز.
فمن أين جئتَ بنص الطبري الذي ذكرتَه؟
والكلمة واضح أنها تمييز، والفاعل محذوف، والتقدير: كبرت مقالتهم كلمةً تخرج من أفواههم، وهي اتخاذ الله - تعالى وتقدس - الولد، تعالى الله عما يقولون علوًا كبيرًا.

22-11-2005, 03:40 PM
السلام عليكم
الاستاذ الفاضل خالد ,المعذرة واعترف بخطأي ,فعلا نصبها الطبري على التمييز,وهي واضحة في مقولته:(كبرت كلمتهم التي قالوها كلمةَ).
وشكراً

.
22-11-2005, 03:44 PM
وعليكم السلام.

بارك الله فيك، وسدد مسعاك.

22-11-2005, 03:58 PM
من له رأيٌ آخر ، أيها النحويين ؟

22-11-2005, 08:03 PM
هنا تظهر فصاحةُ وبلاغة ما نطق به الجبَّار من جهة ، وتظهر عمق وصعوبة تشعب الإعراب القرآني من جهة أخرى ...!!!

ليس لدي تعيقٌ سوى ما تقدم ...

وعافاكم الله جميًعا

((سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلامٌ على المرسلين ))

22-11-2005, 08:08 PM
عفـوا , لعل الصواب : ( خطئي )

22-11-2005, 08:09 PM
كبرت/فعل ماضٍ لإنشاء الذم، والتاء علامة التأنيث، والفاعل ضمير مستتر يعود على مقالتهم المختلفة،وهي قولهم اتخذ الله ولداً، أي:كبرت مقالتهم،وكلمة:تمييز،والكلام مبني على أسلوب التعجب، كأنه قيل:ما أكبرها كلمة، وجملة تخرج نعت لكلمة، ومن أفواهم متعلقان بتخرج، ويجوز أن يكون الفاعل ضميراً مفسراً بنكرة، وهي كلمة المنصوبة على التمييز، فيكون الكلام للذم المحض، ويكون المخصوص بالذم محذوفاً تقديره: هي، أي: الكلمة، وكلا الوجهين مستقيم سائغ....
المرجع: إعراب القرآن الكريم،محيي الدين درويش،ج4،ص436...

22-11-2005, 08:47 PM

.